لم نجرب ولم نطالب الصليب الأحمر الدولي ولا لجنة الانتخابات المركزية ولا الفصائل الفلسطينية ان ينتخب اسرانا في سجون الاحتلال بالانتخابات التشريعية القادم

0
352

كتب هشام ساق الله احسن اخي وصديقي المناضل الأسير المحرر جمال عوني فروانه رئيس منظمة انصار الاسرى اذ كتب على صفحته انه يطالب ان يشارك اسرانا في سجون الانتخابات التشريعية القادمة فهذا حقهم الإنساني والدستوري للأسف لم تطالب التنظيمات الفلسطينية ولم نجرب بالسلطة الفلسطينية ان نطرح هذا الموضوع ولم نطالب الصليب الأحمر الدولي بالتحضير لهذا الحق الدستوري لألاف الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال .

انا ادعو الأخ الدكتور حنا ناصر ان يطرح هذا الموضوع وان يتبناه حتى يشارك الاف الاسرى في سجون الاحتلال بالانتخابات لتشريعية والرئاسية وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وهذا حقهم الدستوري والإنساني وينبغي ان يتم تني موقف الأخ ابوعوني الذي طرحة فانا اذكر انه طرحة عدة مرات وطالب ولكن لم يسمع رايه احد .

الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني هم زينة قادة شعبنا وهم زبدة النضال الفلسطيني من كل التنظيمات الفلسطينية وهذه المناسبة الوطنية الكبرى والتاريخية لهم الحق ان يشاركوا فيها وان يترشحوا ويرشحوا أنفسهم وينبغي ان تكون كل القوائم فيها اسرى معتقلين في سجون الاحتلال حتى يكون المشاركة والتمثيل حقيقي وكامل في كل القوائم الوطنية الفلسطينية.

انا أطالب الأمناء العامين للفصائل باجتماعهم القادم بالقاهرة  ان يتبنوا هذه الفكرة وهذا الطرح المنطقي والعقلاني ويضعوا سلطات الاحتلال امام محك سياسي فهم يدعوا انهم دولة ديمقراطية وعليهم السماح للأسرى ان يشاركوا بالانتخابات الفلسطينية القادمة بالتشريعي والرئاسي والمجلس الوطني .

ادعو مؤسسات حقوق الانسان ومؤسسات المجتمع المحلي وكل قوى شعبنا الفلسطيني ان يتبنوا هذا الطرح وان يرفعوا أصواتهم ويطالبوا بمشاركة الاسرى في سجون الاحتلال الصهيوني بحقهم الدستوري والإنساني.

وادعو  لجنة الاسرى للقوى الوطنية والإسلامية وعموم الاسرى المحررين كل بموقعه القيادي في كل التنظيمات ان يتبنوا هذه الفكره وان يعملوا على تحقيقها حتى يشارك اسرانا وابطالبنا في سجون الاحتلال الصهيوني بهذه الانتخابات ويكونوا بيننا ولو بشكل معنوي .

في كل دول العالم السجون ونزلائها يقوموا بالمشاركه وهم متهمين بجرائم مختلفة الا يحق لمنضالينا وابطالنا ان يكونوا مثلهم لن نخسر من طرح وتجربة هذا الامر ونسجل على دولة الاحتلال الصهيوني التي تدعي انها ديمقراطية وتمنع حق دستوري وانساني للأسرى الابطال في سجونها ان يشاركوا