بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل العقيد المتقاعد عبدالرحمن موسى محمد مهنا (أبوباسل)

0
113

(1938م – 2020م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 16/1/2021م

المناضل/ عبدالرحمن موسى محمد مهنا من مواليد قرية المسمية الكبيرة بتاريخ 1/1/1938م وهو من أٍسرة مناضلة حيث أستشهد أحد أعمامه في معركة مع اليهود دفاعاً عن الأراضي وعلى إثر ذلك قامت قوات الأنتداب البريطاني بنسف منزلهم وعمه مختار قرية المسمية عبدالله محمد حسين مهنا من قادة المقاومة في الشمال، كان والده يعمل في الزراعة ودرس عبدالرحمن في مدرسة المسمية حتى الصف الخامس الإبتدائي، وعلى إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني تم تهجيرهم قسراً من قريتهم إلى غزة حيث أكمل تعليمه للصف الثاني الثانوي، التحق بالشرطة الفلسطينية عام 1954م في عهد الحكومة المصرية وكان يعمل في قسم المرور بعد اجتيازه الدورات المقررة، وحصل كذلك على دورات تحقيق حوادث المرور في مصر.

خلال حرب حزيران عام 1967م أصيب نتيجة القصف من الطائرات الإسرائيلية وذلك أثناء عمله بالشرطة وكانت إصابته صعبة حيث عولج في مستشفى المعمداني بغزة، عمل بالشرطة خلال فترة الاحتلال الإسرائيلي في مجال المرور وحصل على العديد من الدورات في هذا المجال، أنتقل بعدها إلى مدرسة الشرطة وعين نائباً لمدير مدرسة الشرطة حيث كان يعطي محاضرات للطلبة المستجدين وصف الضباط وضباط المرور وواجبات الشرطة وحتى عام 1988م.

أستقال من عمله بالشرطة بتاريخ 1/3/1988م بناءاً على أوامر من القيادة الموحدة خلال الأنتفاضة الأولى المباركة.

بعد استقالته من الشرطة عمل مسؤولاً لتحقيقات حوادث الطرق في شركة المؤسسة العربية للتأمين وبقي حتى التحق بالسلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م، حيث قام بتدريب وتعليم المستجدين الذين التحقوا بجهاز الشرطة الفلسطينية، عين فيما بعد مديراً لتحقيقات الحوادث في الشرطة، كذلك ساهم في إنشاء دائرة السير المؤقتة.

كانت له علاقة وثيقة مع وزارة النقل والمواصلات وشارك في عقد العديد من الدورات الخاصة بحوادث الطرق ومنعها والحد منها.

كذلك قام بتدريب طاقم الفاحصين في قسم المرور بالتعاون مع وزارة النقل والمواصلات وقام بإنشاء قسم الإرشاد المدرسي وتدريب طاقم شرطة المرور لإرسالهم إلى جميع المدارس لإلقاء محاضرات على الطلبة الدارسين.

في عام 2000م قام بالمشاركة في إعداد قانون المرور رقم (5) لسنة 2005م مع لائحته التنفيذية والتي تمت المصادقة عليه من قبل المجلس التشريعي واعتمد في عام 2005م.

شارك في العديد من اجتماع قيادات المرور في جمهورية مصر العربية، وفي تونس والأردن.

أحيل للتقاعد عام 2005م.

عين مختاراً لبلدة المسمية الكبيرة عام 2000م بعد وفاة عمه المختار/ عبدالله محمد حسين مهنا وأصبح عميداً لعائلة مهنا في الوطن.

تعلم منه الكثير في الشرطة الفلسطينية، كان رجل مواقف وطنية وأخلاق عالية وعلم وفير، رجل لا يخشى بالحق لومة لائم عفيف اللسان، كريم اليد ومن رجالات الصلح العشائري ومخاتير الإصلاح.

أنتقل العقيد/ عبدالرحمن موسى مهنا (أبو باسل) إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الموافق 16/1/2020م أثر جلطة دماغية عن عمر يناهز الثانية والثمانين عاماً بعد حياة حافلة بالعمل العام تخللها حضوره الاجتماعي الطيب حيث تمت الصلاة على جثمانه ووري الثرى في مثواه الأخير.

رحم الله العقيد المتقاعد/ عبدالرحمن موسى مهنا (أبوباسل) وأسكنه فسيح جناته

هذا ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم المرحوم الزميل العقيد المتقاعد/ عبدالرحمن مهنا (أبو باسل) من مؤسسي إدارة المرور والنجدة في الشرطة الفلسطينية ومديراً للتحقيق فيها، حيث تقدمت بخالص التعازي والمواساة لعائلة مهنا الكرام/ سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.