بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل العميد المتقاعد طراف عبدالفتاح حيمور (أبو جهاد)

0
434

(1944م – 2017م)

 

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب                                                    11/1/2021م

المناضل/ طراف عبدالفتاح ملحم حيمور من مواليد قرية أذنبه قضاء الرملة عام 1944م وهو ابن ا ل ش ه ي د/ عبدالفتاح ملحم حيمور الذي شارك في ثورة عام 1936م وكذلك شارك في العمل الفدائي بعد انطلاقة الثورة الفلسطينية وأستشهد في الأردن بتاريخ 1/2/1971م، كذلك أجداده من ش ه  د ا ء الثورات الفلسطينية المتعاقبة.

هاجر مع عائلته إلى مخيم عقبة جبر بأريحا إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وأنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس المخيم ومن ثم ألتحق بالمدرسة الصناعية بوادي السير في الأردن حيث حصل على دبلوم تدفئة مركزية وأدوات صحية، عمل بعد تخرجه في المملكة العربية السعودية، بعد هزيمة حزيران عام 1967م ترك عمله في السعودية ليلحق بحركة فتح حيث شارك في معركة الكرامة الخالدة بتاريخ 21/ 3/1968م كذلك شارك في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية خلال أحداث أيلول عام 1970م وما تلاها من أحداث حيث أ س ت ش ه د  والده المناضل/ عبدالفتاح حيمور (أبو طراف) في تلك الأحداث.

أنتقل إلى سوريا ومنها إلى لبنان عام 1971م حيث عمل في قوات العاصفة بجنوب لبنان ومن ثم في قوات الكرامة بالبقاع، شارك في الدفاع عن الثورة في كل المعارك والصعاب التي مرت بها وخلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان لحماية أهلنا في المخيمات الفلسطينية عمل بعدها في جهاز الكفاح المسلح الفلسطيني في بيروت، وشارك في المعارك التي خاضتها قوات الثورة الفلسطينية خلال اجتياح إسرائيل للبنان صيف عام 1982م، غادر مع القوات بعدها إلى تونس والتحق بجيش التحرير هناك، عاد إلى طرابلس خلال الأنشقاق الذي حدث عام 1983م حيث دافع مع رفاقه عن القرار الوطني المستقل ضد جماعة المنشقين عن الشرعية الفلسطينية والمدعوين من قبل المخابرات السورية وجماعة أحمد جبريل.

غادر مع القوات المتجهة إلى تونس نهاية شهر ديسمبر عام 1983م وعاد للعمل بالقوات هناك.

عام 1987م أنتقل إلى قوات الأقصى بالساحة العراقية وحتى عام 1994م.

مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني إلى أرض الوطن عام 1994م عاد معها ليلتحق بقوات الأمن الوطني في محافظة أريحا ومن ثم انتقل للعمل في جهاز الشرطة الفلسطينية حيث عين مسؤولاً للتسليح في الشرطة بالمحافظات الشمالية ومن ثم عين مديراً للمباحث العامة في محافظة جنين.

حصل على العديد من الدورات العسكرية والأمنية خلال خدمته في حركة فتح وكذلك خلال وجوده في جهاز الشرطة الفلسطينية حيث حصل على دورة القيادة المتوسطة في الأردن الشقيق.

العميد/ أبو جهاد حيمور أصيب عدة مرات منها في الأردن والأخرى في لبنان، حيث عانى كثيراً من المشاكل الصحية أثر تلك الإصابات التي تعرض لها سابقاً.

العميد أبو جهاد حيمور كان مثالاً للالتزام والانضباط وصاحب علاقات اجتماعية واسعة.

أحيل العميد/ طراف عبدالفتاح حيمور إلى التقاعد عام 2005م.

أنتقل العميد طراف حيمور (أبو جهاد) إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 11/1/2017م حيث كان يرقد في المستشفى الذي يعالج فيه وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مثواه الأخير. وذلك بعد رحلة طويلة حافلة بالنضال والعطاء والتضحيات.

هذا وقد نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم العميد طراف حيمور مشيدة بمناقبه خلال مسيرتهم النضالية الطويلة منذ التحاقه بحركة فتح وحتى توفاه الله.

رحم الله العميد المتقاعد/ طراف عبدالفتاح ملحم حيمور (أبو جهاد) وأسكنه فسيح جناته.