عهر دولة الامارات العربية و تطبيعها مع العدو الصهيوني بلغ حدوده من الوقاحة

0
263

كتب هشام ساق الله – عهر دولة الامرات العربية وبعض أبنائها بلغ مبلغة بالتطبيع مع العدو الصهيوني بأرسال وفود تجوب ارجاء فلسطين بحراسة صهيونيه واستقبال بضائع المستوطنات الصهيونية متحدين كل العالم الذي قاطعها واليوم صحافية امارتية تدعى نجاة السعيد تنضم الى هيئة تحرير إسرائيل اليوم المجانية والتي تدعم وتساند رئيس وزراء العدو الصهيوني نتنياهو .

ليس هكذا يكون الانكباب على دولة الاحتلال يا بعض شعب الامارات العربية ليس هكذا يكون التطبيع بهذه السفالة وهذه الحقارة ليس هكذا يكون الاندفاع نحو دولة العدو الصهيوني وهكذا يكون السقوط الأخلاقي والقيمي وكان دولة الاحتلال أصبحت دولة صديقة ويمكن ان تكون عربية اكثر منكم .

الطائرات الصهيونيه تسافر بعشرات الالاف للسياحة بدولة الامارات والظائرات الامارتية تحمل طيرات الويسكي من دولة الاحتلال والبعض منهم يزور المدن العربية والشوارع الفلسطينية المحتلة بحراسة الجيش الصهيوني هذا الاندفاع الكبير الى حضن دولة الكيان الصهيوني وهذا العشق الحرام الذي نراه من هذه الدولة العربية التي تكاد ان تكون صهيونيه اكثر من الصهاينة .

اليوم حركة حماس أصدرت بيان تهاجم دولة الامارات العربية بسبب استقبالها بضائع من المستوطنات الصهيونيه وهي بنفس الوقت قبلت ان تقوم دولة الامارات بواسطة كريمة من النائب المفصول من حركة فتح محمد دحلان قبول وحدة اكسجين ان مايجري هو قمة التناقض في القبول والرفض .

هذه الصحافية الحقيرة التي تطوعت كي تكون في هيئة تحرير إسرائيل اليوم ستصدر بحقها بيانات من نقابة الصحافيين واتحاد الصحافيين العرب وغيرها من النقابات تستنكر عملها مهما استنكروا ونندوا بعملها فما قامت به هو سقوط كبير وتشجيع سافر من نظامها الذي يريد ان يعلن الى جانب التطبيع مع العدو الصهيوني ان دولة الاحتلال دولة صديقة .

هنيا للأمارات العربية ولاميرها محمد بن زايد هذه العلاقات الأخوية مع دولة الاحتلال الصهيونيه هنيا لم يشجعوا هذا التصهين العربي الحقير والاندفاع تجاة دولة الاحتلال بشكل ممنهج هؤلاء الذين يقسموا المقسم ويجزئوا المجزء في الامه العربية ويستخدموا المال العربي المسلم في غير اماكنه ويدعوا دولة الاحتلال الصهيوني .