انتصر النظام السياسي والمؤسسة في أمريكا على البلطجه ومخططات تؤامب يالعربده والتياسه

0
159

كتب هشام ساق الله – دولة لها تراثها الانتخابي وتاريخها الطويل انتصرت فيها المؤسسه على بلطجة ترامب ومحاولته الانقلاب على كل الأعراف الديمقراطية بالتشكيك بالانتخابات واقر الكونغرس الأمريكي فوز جو بايدين برئاسة الانتخابات الأمريكي وانه سيكون الرئيس الأمريكي القادم وفشلت مخططات الرئيس ترامب بالتشكيك بالانتخابات ومحاولته الانقلاب على المؤسسة الامريكيه .

تحريك الجماهير والضغط على الكونغرس باقتحام مجموعة من مؤيدية وقتل 4 مقتحمين برصاص الامن الأمريكي لم يفلح بالانقلاب وسيذهب ترامب الى مزابل التاريخ وسجل في تاريخ أمريكا انه عمل وحاول ان ينقلب على المؤسسه الديمقراطيه الراسخه في أمريكا وانتصرت المؤسسة بعيدا عن الاحزب وبعيدا عن الأشخاص .

هذا الترامب المؤقوع بحمار عربي والذي رسخ علاقاته مع العرب الغير ديمقراطيين الذين يمارسوا كل أنواع الإرهاب بحق مواطنيهم ويمارسوا الدكتاتورية ويضربوا بعرض الحائط حقوق الانسان ويعتمدوا المادة والمال في تعاملاتهم فشلت الماده والمال وفشلت الغطرسة وانتصرت المؤسسة .

لذلك أقول ان صناعة مؤسسه في كل المجالات هو من يفصل بين الغطرسة والدكتاتوريه وبين المواطن التواق للعدالة واجراء التغيير السليم باجراء الانتخابات افضل بكثير من سياسة الغطرسة والرجل الواحد فمهما وصل هؤلاء المتغطرسين أمثال ترامب سيتم كبحه ووقفة عند حده وتنتصر عليه المؤسسة والقانون والنظام .

الى مزابل التاريخ ياترامب انت وصفقة القرن التي حاولت تمريرها ضد شعبنا الفلسطيني أعطيت مالا يستحق أشياء لا تملكها انت ولا نتنياهو شريكك الفاسد في الكيان الصهيوني ستذهب الى الجحيم انت وكل افكارك وتنتهي حقبة الترامبية اللعينة الى غير رجعة .