بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل اللواء المتقاعد مصطفى محمود القناوي (أبومحمود)

0
241

(1945م – 2007م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب  4/1/2021م

المناضل/ مصطفى محمود أحمد القناوي من مواليد مدينة يافا المحتلة بتاريخ 10/6/1945م هاجرت مع عائلته أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م والذي شرد من أرضه ودياره إلى المنافي ومخيمات اللجؤ والشتات إلى قطاع غزة، حيث أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين ومن ثم حصل على الثانوية العامة التحق بالكلية الحربية المصرية عام 1964م والتي تخرج منها برتبة الملازم تخصص دفاع جوي، بعدها التحق بقوات عين جالوت في قطاع غزة حيث خدم في كتيبة الدفاع الجوي الثالثة لقوات عين جالوت وهذه الكتيبة هي التي أسقطت طائرة إسرائيلية في حرب عام 1967م وتم أسر قائد الطائرة.

بعد انتهاء الحرب غادر إلى مصر والتحق بقوات عين جالوت، وكرم هو وضباط آخرين من قبل الرئيس الراحل/ جمال عبدالناصر.

أنتقل عام 1968م إلى قوات القادسية المتواجدة في الأردن وشارك في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية خلال أحداث أيلول المؤسفة عام 1970م، ومن ثم انتقل إلى سوريا ولبنان حيث عين في كتيبة مصعب بن عمير قائداً لسرية الرشاشات.

حصل على دورة قائد سرية مدفعية م/ط في سوريا عام 1974م عين ملحقاً عسكرياً في سفارة فلسطين بالجماهيرية الليبية عام 1977م ومن ثم عين ملحقاً عسكرياً في سفارة فلسطين بقبرص عام 1978 وبقي على رأس عمله حتى عودته إلى أرض الوطن.

بعد عودة قوات الأمن إلى أرض الوطن وقيام السلطة الوطنية عاد عام 1995م إلى أرض الوطن وعين في مكتب المعلومات للأمن القومي التابع للأمن الوطني الفلسطيني تحت قيادة المرحوم الفريق/ عبدالرازق المجايدة.

تقاعد برتبة اللواء بتاريخ 1/9/2005م.

اللواء/ مصطفى القناوي متزوج وله من الأبناء (محمود، ميس، معين، ممدوح).

كان اللواء/ مصطفى القناوي/ أبومحمود رجلاً شجاعاً مشهود له، وعنيداً في حبه لمبادئه ووطنه وشعبه، ويتمتع بأخلاق حميدة.

أنتقل اللواء/ مصطفى القناوي إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 4/1/2007م في مستشفى سوروكا بإسرائيل حيث كان يعالج هناك وتم إحضار جثمانه الطاهر إلى غزة حيث تمت الصلاة عليه ومن ثم ووري إلى مثواه الأخير في مقبرة الشيخ رضوان في جنازة عسكرية رسمية شاركت فيها قوات الأمن الوطني ورفاق دربه من قادة وضباط جيش التحرير والأجهزة المنية المختلفة.

رحم الله اللواء المتقاعد/ مصطفى محمود أحمد القناوي (أبو محمود) وأسكنه فسيح جناته.