موافقة حركة حماس على اجراء الانتخابات التشريعية هي موقف اخواني تكتيكي لاستمرار الانقسام الداخلي

0
252

كتب هشام ساق الله – الاحداث الدولية التي تعصف بالمنطقة من كل جانب والاحتمالات التي يتحدث عنها المحللين والسياسيين بشكل كبير تجعل حركة حماس ترسل رسالة الى الأخ الرئيس محمود عباس لتعيد من جديد الى المشهد وهو موقف اخواني تكتيكي لإطالة امد الانقسام الفلسطيني الداخلي وهي تعرف اكثر من غيرها اننا سنعود الى المربع الأول بعد شهر او شهرين من حوار ودق الماء بالهون من جديد لاخراج رغوه تخدمها .

الرسالة التي كان يريدها الأخ الرئيس محمود عباس من حماس تلقاها من إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي فقد سبق ان تلقى الدكتور حنا ناصر نفس المعنى حين جلب معة زجاجة زيت واهداها لهنية في غزه وسيعود طرفا الخلاف الى الحوار من جديد في قطر ومصر وبالنهاية الانتخابات ليست نهاية الحل وتنهي الانقسام الداخلي .

المطلوب قبل الموافقة على الانتخابات تفكيك هذا الانقسام الداخلي والتحضير لهذه الانتخابات بشكل جيد حتى يتم التغيير بطريقة ديمقراطية ولا نعود مره أخرى لاي نوع من الانقسام فالخلاف والشقاق اكبر بكثير مما يتعامل معه السياسيين القصة ليست تكتيك سياسي بالموافقة وبعدها نرى انتخابات لا تؤدي الى انهاء الانقسام الداخلي .

استمعت جيدا الى الأخ جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية وشعرت انه يتحدث خارج الدائرة وان ما يقوله من كلام غير مفهوم وغير واقعي وان اتفاقياته مع العاروري ستعود الى المشهد مره أخرى واخاف ان يتم الاتفاق على تقاسم السلطة والترتيب بين الأطراف في غزه والضفة وبقاء الانقسام والشعب كل الشعب هو فقط شكل يتمر تمرير التقاسم في إدارة الانقسام.

انا أرى ان موافقة حماس هو موافقة تكتيكية من الاخوان المسلمين وتم بالتشاور مع تركيا وقطر وان تلقي الامر من قبل الأخ الرئيس محمود عباس وجبريل الرجوب هو تكتيك بالمقابل من اجل التحضير للإدارة الامريكية القادمة طرفا الخلاف لديهم مصالح شخصية من هذه الموافقة.

نحن غير جاهزين لأجراء هذه الانتخابات واخص حركة فتح وتجربة الانتخابات التي جرت عام 2006 ستعود من جديد بعدم الاتفاق السياسي والعودة من جديد لمربع الانقسام والخلاف وان الشعب والجماهير لن تشارك بهذه الانتخابات بالشكل الذي يؤدي الى تغيير حقيقي وانهاء للانقسام الداخلي وان الانتخابات شكلية وتقسم أدوار وتوزيعها بين اطراف الخلاف ,

وانا كفتحاوي أقول بكل جرائة اننا كحركة غير جاهزين لهذه الانتخابات لو جرت وان هناك خسارة كبيرة سنتلقاها بهذه الصيغة وبعدم اجراء تغيير داخلي والاتفاق بداخل حركة فتح على مايجري نحن لا نريد انتخابات سلق وحش وارمي فقط انما انهاء واغلاق صفحة الانقسام الداخلي وللابد .