فتحنا غير فتحهم هناك فرق كبير بين ماهو موجود وماينبغي ان يكون موجود

0
323

كتب هشام ساق الله – واضح ان فتحنا التي نتحدث عنها غير فتح القيادات جماعة البكسة ومن لف لفها واللجنة المركزية فهم لا يقولوا ان وضع تنظيم حركة فتح ضعيف ويحتاج الى نفضة وانتفاضة داخلية من اجل تصحيح مسارها حين تستمع لهم تتويجه البكسة تشعر ان هناك فرق ويوجد حالة اغتراب واضحة والواضح ان التسحيج والتصفيق هو سيد الموقف عنجد فتحنا التي نحلم فيها بالعودة الى فتح البدايات وفتح المقاومة والكفاح المسلح.

كتب صديق على صفحته انه يريد جناح مسلح لحركة فتح وعلقت انا على صفحته وقلت ان قيادة الحركة المتمثلة في اللجنة المركزية أصبحت مرتبطة بشروط الرباعية الدولية يريدو مقاومة شعبية وقت ما بدهم ولكنهم لا يريدوا كفاح مسلح وجناح عسكري رغم اننا لازلنا تعيش تحت الاحتلال الصهيوني الذي يقتل ويغتصب ارضنا ويفعل الافاعيل ويضرب بعرض الحائط كل الاتفاقيات الموقعة معه والذي لا يوجد شريك لدى الكيان الصهيوني .

اجنحة عسكرية بمسميات مختلفة لها اجندات خارجية وداخلية تستخدم اسم حركة فتح وكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لفتح شاركوا امس في مناورات حركة حماس باسم فتح والعاصفة وغيرها من المسميات التي تؤدي الى حركة فتح لم نسمع احد خرج باسم حركة فتح وقال انه لا يوجد لدينا مندوب في تلك المناورة وحركة فتح لم تشارك بهذه الفعالية جبنوا ولم يتحدثوا طالما ان هناك مفحجين في الحركة طالما لن نسمع توضيح او أي اشاره لاي احد.

نعم نحن بحاجة الى العودة الى الكفاح المسلح والعاصفة شعلة النضال الفلسطيني ولكن ليس بإعلان وبهرجة إعلامية بل نريد ان تعود مجموعاتنا في فتح الى العمل السري من الأجهزة الأمنية الفلسطينية قبل الاحتلال الصهيوني حتى توجع اكثر ويكون لها عملها السري والعملياتي ولكن للأسف لا احد من اللجنة المركزية المستفيدة يريد ان يكون مرجعية لهذا التوجه جميعهم يجبنوا ويسكتوا ويتحدثوا في الاعلام والمهرجانات عن تاريخ فتح بدون ان يكون لها فعل على الأرض .

لا نسمع الا أفعال مشينة يتم الدفاع عنها والسكوت عنها ولا نرى سوى الفساد المستشري والموازنات التي تصرف لأشخاص وفتح اخر هم هؤلاء جميعا وحين تريد فعل واناس يعملوا لا تجد احد كلهم يعملوا مع فتح المطبلة والرقاسة التي تتحدث بدون ان تخربش او لديها فعل على الأرض يريدوا فتح ان تستمر هكذا بدون تصحيح ولا استنهاض للتنظيم ويريدوا ان يغلقوا على انفسهم حتى يظلوا مستفيدين من فتحهم .

الموجودة الان بكل اطرها وفورعها ومسمياتها ليست فتح هي تستخدم نفس الاسم القديم ولديهم برامجهم الخاصة ولديهم فتحهم الخاصة بعيدا عن أي شيء من القديم الصور والشعارات والكلمات هي فعلهم الثوري ولكن فتحنا التي نريدها ان تعود الى أحضان الجماهير الفلسطينية تقية نقية نظيفة تلفظ الفساد ولا تشجع علية وترفض كل الممارسات السيئة التي تصبغ بحركة فتح .

انا اريد فتح واحده موحدة بعيده عن الاستقطاب نريد لجنة مركزية لحركة فتح كل واحد منهم قائد حقيقي وليس رجل كرسي ويقول فقط لا نريد لجنة مركزية يناقش أعضائها كل شيء يكبحوا الاستفراد باتخاذ القرارات ويتم التصويت على كل قرار او توجة نريد مؤسسة اسمها فتح بشكل حزب تنظيمي وطني مفتوح ونريد مجلس ثوري يعمل وفق النظام الأساسي قبل المؤتمر السادس والسابع يناقش ويصوت على كل نشاط وفعل اللجنة المركزية يمارس حقه في النقد والاعتراض مش مجلس ثوري مستفيد يستفيد من كل شيء باسم حركة فتح ؟

هذه فتح الصور والشاعرات والشكليات لا تمثلني ولا اشعر اني انتمي لها هذه فتحهم هم وفتحنا موجوده بالماضي والبدايات الأولى فتحنا الذي نحب ننتظر ان تعلن انها انطلقت واصابت العدو الصهيوني في مقتل وأعلنت العاصفة عن عملياتها في عمق الكيان الصهيوني فتحنا الذي نريد غير مرتبطة في الفساد ولا تشجع علية فتحنا الذي نحب حركة مناضلة تحترم الجميع وتضم الجميع مش منغلقة ومسكره على قياداتها يتمتعوا بخيرها هم وابنائها وكل أبناء حركة فتح متروكين.

فتح التي نريد هي حركة مناضلة تحافظ على وحدة الوطن ولا تمارس التمييز الجغرافي والإقليمي ولا تمارس الظلم على أبناء جزء من الوطن بالتقاعد المالي والتقارير الكيدية وتمارس التمييز الإقليمي مع الاسرى الذي عاشوا على برش واحد وسجن واحد الذي بغزه يتقاضى نصف راتب والذي بالضفة يتقاضى الراتب كامل .

حركة فتح التي نحب ونريد أعضاء لجنتها المركزية كل واحد منهم يشكل هؤم تنظيمي ومناضل لا يسمحوا لاحد من خارج الحركة ان يقودهم ويتحكم فيهم وبيمون اكثر منهم .