كتبت منال محمد صالح رسالة وجع والم في ذكرى الانطلاقة الفتحاوية

0
439

تطل علينا اليوم الذكرى السادسة والخمسين لانطلاقة المارد الفتحاوي ونحن في اسوأ الظروف, تكالب فيها علينا القريب قبل البعيد والصديق قبل العدو ولم اجد سوى ان اوجه رسالتي الى الخالد فينا للابد الشهيد القائد الرمز (ابو عمار) , لان الاحياء لم يعد يسمعون صوتنا فقد اصبح الوصول اليهم كالوصول الى سطح القمر.

نم قرير العين يا سيدي فحالنا اليوم لا يسر احد , كم نحن بحاجة الى غضبك وثوريتك لننقذ ما تبقى لنا من كرامة وكبرياء .

نم يا سيدي فمآذن القدس اليوم حزينة وكنائسها لم تعرف طعما للعيد .

نم يا سيدي فأحلامك الوردية ذهبت ادراج الرياح وتاهت في اروقة الانقسام والانقلاب البغيض , ومن طعنوا فتح في خاصرتها وانقلبوا عليها.

اشبالك وزهراتك كبروا , ضاعوا وتاهوا واصبحوا بلا مستقبل, تتقاذفهم امواج البحر والموت هربا من الضياع , ومنهم من انضم الى جيش العاطلين عن العمل والخريجين الذين اصبحوا بلا امل .

ابناء الفتح وشبيبتها الذين حملوا الراية ودافعوا عن الفتح بكل قوة وخرجوا بمئات الالاف يهتفون لفتح والشرعية شاخوا قبل اوانهم تحت مسميات لم نسمع بها من قبل (تقاعد اختياري, تقاعد قسري , تقاعد مالي ورواتب مقطوعة ) طالت من كانوا من اشد المدافعين عن حركتنا الابية وشباب بلا عمل وبلا مستقبل , فالجميع تخلى عنهم واصبحوا لا يبحثون الا على مصالحهم الشخصية ومصالح ابنائهم , اعتلوا المنصات وقبضوا الثمن .

اما ابنائك  فهم ضائعون , الجميع التزم الصمت  على ما يتعرضون له خوفا على امتيازاتهم , اخوة النضال والكفاح الذين كنا نتقاسم معهم الالم والامل , وكنا نحبس انفاسنا لحمايتهم وتوفير الامان لهم لم نعد نسمع لهم كلمة واصبح الوصول اليهم ومحادثتهم شيء من الخيال , واصبحوا من الكبار يبحثون عن مستقبل وامتيازات لهم ولعائلاتهم , اما ابناء الفتح فلهم الله , مطاردين بين الهجرة خارج الوطن او الانكفاء على انفسهم , تنظر اليهم وترى في اعينهم عذابات وانكسار لم نعتاده من قبل .

استميحك عذرا يا سيدي فقد ازعجتك بكلماتي التي كتبتها بحرقة والم لما وصل اليه حالنا الذي لا يسرك.

كم نفتقدك ونفتقد قراراتك الحكيمة ودفاعك المستميت عن ابناء الفتح , رحمك الله واسكنك فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقا  وسنظل الاوفياء لك ولحركتنا الخالدة مهما تكالبت علينا المآسي والاحزان وستبقى راية الفتح خفاقة الى الابد ونعاهدك باننا سنبقى على العهد اوفياء

فالعهد هو العهد والقسم هو القسم وثورتك باقية فينا للابد .