سجل أنا لست يهوديا”…!

0
350

رئيس الكنيست الاسرائيلي الأسبق يعلن تخليه عن هويته “القومية اليهودية”ويطالب بشطب إسمه كيهودي من سجلات وزارة الداخلية..!

 

الأحد : 27 ديسمبر 2020

القدس المحتلة – وكالات

أعلن أبراهام بورغ رئيس الكنيست الاسرائيلي الخامس عشر ورئيس الوكالة اليهودية و “رئيس دولة إسرائيل” لفترة قصيرة بعد عازر وايزمن وابن ال 65 عام، أنه سيقدم طلب للمحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس بالتخلي عن القومية اليهودية .

وطالب بورغ المحكمة بإلغاء تسجيله كيهودي في وزارة الداخلية الاسرائيلية ، وذلك في أعقاب سن قانون القومية الأخير .

وقال بورغ في مقابلة له مع الصحافية “رفيت هاكت” في ملحق هآرتس الجمعة الماضي  : ” لا أستطيع الشعور بالتضامن مع هذه المجموعة ،فاشطبوا اسمي من السجلات”.

واوضح  بورغ  موقفه من قانون القومية قائلا : ” معنى القانون بأن كل مواطن غير يهودي في دولة اسرائيل سيعاني من مكانة أقل كما عانى اليهود لأجيال طويلة في بلدان أخرى” .

واضاف بورغ : “لا أقول سجلوني كعربي أو كمن لا يعرف ماذا يريد ، طلبي يعني أنكم أنتم عرّفتم الشعور الجماعي بطريقة جديدة ، اذن انا لست جزءا من هذه المجموعة ، فاشطبوا اسمي” .

وتابع قائلا : ” أنا لا أعرف ماذا تعني الدولة القومية للشعب اليهودي وفق هذا القانون ، ولكني أعلم أنه إذا ما تم تطبيق هذا القانون كما هو ،مع تغيير الأسماء، وتشريعه في مكان آخر يتواجد فيه يهود ، عندها سيتم الإعلان فانه قانون معادي للسامية ونعلن حرب عالمية عليه” .

وشدد بورغ بالقول :”  لست مستعداً ان أتضامن أو أعرف نفسي كيهودي في اسرائيل” .

واعرب بورغ عن اعتقاده انه يجب تغيير كلمات النشيد الوطني الاسرائيلي  (الهتكفا) ،لأن هذا مناسب فقط لليهود وللأشكنازيين على وجه التحديد .

تعرف على تفاصيل قانون “يهودية دولة إسرائيل”

——————-

أهم بنود “قانون القومية” الإسرائيلي؟

أقرت إسرائيل قانونا يمنح اليهود فقط ممارسة حق تقرير المصير في البلاد.

وصوت الكنيست الاسرائيلي، يومالأربعاء الموافق  19 يوليو/ تموز 2018 ،بغالبية اثنين وستين صوتا لصالح القانون بعد نقاشات محتدمة استمرت، طوال نهار الأربعاءوبدأ التصويت نفسه في وقت متأخر من الليل.

وأشاد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالخطوة باعتبارها “لحظة حاسمة”.

ووصف أعضاء في الكنيست من المعارضة الاسرائيلية القانون بأنه يهدف إلى الإضرار بحقوق السكان الأصليين العرب الذين يعيشون اليوم، ومنذ نكبة 48، تحت حكم دولة الاحتلال  الإسرائيلي.

ولدى السكان العرب حقوق متساوية مع السكان اليهود شكليا وبموجب القانون، إلا أنهم طالما عانوا من التعامل معهم كمواطنين من الدرجة الثانية، ويتعرضون للتمييز العنصري وسوء الخدمات مثل: التعليم والصحة والإسكان.

وقال أحمد الطيبي، النائب العربي في الكنيست، بعد إقرار القانون بأنه إعلان ب “موت الديمقراطية”.

وفيما يلي نصوص قانون يهودية دولة إسرائيل:

البند الأول: مبادي أساسية:

إسرائيل هي الوطن التاريخي للأمة اليهودية

لليهود فقط في إسرائيل الحق في تقرير المصير

القانون الأساسي وغيره من القوانين يجب ترجمتها في هذا الإطار

البند الثاني: الهدف من القانون

الغرض من هذا القانون هو حماية شخصية دولة الشعب اليهودي بحيث تصدر القوانين معبرة عن دولة ديمقراطية يهودية انطلاقا من مبادئ إعلان الاستقلال.

البند الثالث: رموز الدولة:

النشيد القومي هو “هاتيكفاه” أو نشيد الأمل

العلم لونه أبيض وبه خطان لونهما أزرق يتوسطه نجمة داود

رمز الدولة منارة إسرائيل ذات السبعة أفرع وغصني الزيتون على جانبيها وعلى قاعدتها مكتوب كلمة إسرائيل.

البند الرابع: اللغة

العبرية هي اللغة الرسمية للدولة

اللغة العربية تحظى بمكانة خاصة في الدولة حيث أنها متاحة في الدوائر الحكومية للمتحدثين بها

البند الخامس: العودة

لكل يهودي الحق في الهجرة لإسرائيل والحصول على الجنسية الإسرائيلية في إطار القانون.

البند السادس: تجميع الشتات والمستوطنات اليهودية

تعمل الدولة على تجميع شتات اليهود في الخارج وتعزيز المستوطنات الإسرائيلية في أراضيها وتوفير الموارد لذلك.

البند السابع: التواصل مع الشعب اليهودي في الشتات

تعمل الدولة بقوة على تعزيز أواصر الصلة بين إسرائيل واليهود في الشتات

تساعد الدولة اليهود الذين يعانون المحن أو الأسر في أنحاء العالم

البند الثامن: دراسة التراث اليهودي

تعمل الدولة على حماية تراث وتاريخ الشعب اليهودي

يتم تعليم تاريخ الشعب اليهودي وتراثه وتقاليده في كل المؤسسات التعليمية لخدمة جمهور اليهود

البند التاسع: الحفاظ على الثقافة والتراث والهوية

كل مواطن في إسرائيل بصرف النظر عن دينه أو قوميته له الحق في الحفاظ على تراثه وثقافته ولغته وهويته

الدولة قد تسمح لطائفة بما فيها أعضاء دين واحد أو قومية واحدة بإقامة مستوطنات لهم.

البند العاشر: التقويم الرسمي

التقويم الرسمي هو التقويم العبري

البند الحادي عشر:يوم الاستقلال

يوم الاستقلال هو العطلة الوطنية للدولة

يوم إحياء ذكرى الجنود وضحايا المحرقة هي الأيام الرسمية للدولة لإحياء الذكرى

البند الثاني عشر: أيام العطلات

أيام العطلة في إسرائيل هي أيام السبت والأعياد اليهودية حيث لا يعمل الموظف في هذه الأيام إلا في حالات يحددها القانون كما يمنح القانون المجموعات العرقية حق الحصول على عطلة في أعيادها.

البند الثالث عشر: القانون المدني اليهودي

عندما تقرر محكمة أن نزاعا لا يمكن حله وفقا لقانون الدولة يتم تسويته وفقا لمبادئ الحرية والمساواة والعدالة والسلام المستمدة من القانون المدني اليهودي.

البند الرابع عشر: الحفاظ على الأماكن المقدسة

يتم حماية الأماكن المقدسة من التدنيس وكل أشكال التدمير وضد أي تدخل يحول دون وصول الجماعات الدينية إلى أماكنها المقدسة.

البند الخامس عشر: تغيير القانون

هذا القانون لا يتم تغييره إلا بقانون آخر توافق عليه الأغلبية في الكنيسيت.