اين غزه من لقاحات الكوونا طمأنونا هل نحن على الخارطة

0
279

كتب هشام ساق الله – نسمع كل يوم في وسائل الاعلام عن الدول العربية التي بدات باعطاء اللقاح لمواطنيها ولاننا خارج دائرة التغطية ولا احد يذكرنا سواء السلطة الفلسطينية في رام الله وحماس لا تتحدث عن الموضوع والمنظمات الدولية لا احد منهم بجيب سيرتنا ولم تتحدث وكالة الغوث الدولية فهي تعاني من مشاكل مالية بهذا الموضوع اين نحن من الخارطة هل لنا لقاح ام لا.

لم نسمع ما يسمى بالفصائل الفلسطينية سواء جماعة المكاومة او جماعة السلطة ولم نسمع من الرسميين عن لقاحات الكورنا هل سيتم منح غزه من الكميات  التي تحدثت عنها وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة وهل سيتم تطعيم الوسط الطبي الجبهه الأولى في مواجه الكورنا ورجال الصف الأول ام لا ام اننا سننتظر اخر دور العالم حتى يتم الحديث عنا .

انا أتساءل عن هذا الموضوع لأننا بقطاع غزه محاصرين داخليا وخارجيا ونحن مش معروفين دولة مستقلة تقودها حماس او اننا جزء من الوطن الفلسطيني حتى يتم حساب حسابنا في لقاحات الكورنا نعم هناك حالة من الترقب والانتظار ومعرفة مصيرنا في هذا الموضوع الهام نريد ان يتحدثوا بهذا المجال كي يطمئنوا أبناء شعبنا .

لو كنت مسئول لاقترحت على الفصائل الفلسطينية جميعا بعيدا عن العنتريات ان يحملوا الكيان الصهيوني مسئولية هذا الامر وعليهم بصفتهم دولة احتلال ان يقوموا بتزويدنا باللقاحات فهم من يتحملوا المسئولية القانونية الكاملة بصفتهم دولة احتلال وعدوان على شعبنا .

وينهم الرجال الي بطخوا بوسائل الاعلام ويتصدوا للعدو الصهيوني اين رجال الاعمال الفلسطينيين اين كل هؤلاء من جلب اللقاحات الى قطاع غزه اسوه بكل العالم ام هل سيتم بيعه لنا بالإبرة ام سياتي تبرعات من دول العالم فنحن شحاتين في مناسبات واحرار ودول عظمة نمتلك صواريخ بالستين بجهه أخرى نريد ان نعرف ونطمئن ,

نحن في وضع صعب وارتفعت حالات الموت والاصابات بالكورونا ونحتاج الى اللقاحات حتى يتم السيطرة على هذا الوباء الذي يتفشى بين أبناء شعبنا ومش ظابطة الاغلاق الكامل ومنع التجول يومي الجمعة والسبت أصبحت أيام شواء ونوم وراحة في البيوت وبالاخر لا نشعر ان الاعداد تنزل وتنخفض.