بقلم لواء ركن عرابي كلوب رحيل اللواء المتقاعد سالم سعيد خليل أبوعمرو (أبو علاء)

0
193

(1941م – 2020م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب                                                      24/12/2020م

أنتقل إلى رحمة الله تعالى فجر يوم الأثنين الموافق 21/12/2020م اللواء المتقاعد/ سالم سعيد أبو عمرو (أبو علاء) بعد مسيرة نضالية طويلة من العطاء والنضال عن عمر يناهز التاسعة والسبعين عاماً قضاها في طاعة الله وخدمة الوطن والقضية.

المناضل/ سالم سعيد خليل أبو عمرو من مواليد حي الشجاعية بغزة بتاريخ 15/9/1941م أنهى دراسته في مدارس القطاع وحصل على دبلوم دار المعلمين، التحق بالكلية العسكرية بالعراق بتاريخ 1/6/1961م وتخرج منها برتبة الملازم، التحق بالجيش العراقي وعند تشكيل جيش التحرير الفلسطيني وأنشأ منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964م أنتقل للعمل في وحدات جيش التحرير الفلسطيني وحضر إلى قطاع غزة حيث عين قائد سرية، شارك في حرب عام 1967م بالقطاع، وبعد الهزيمة التحق بقوات التحرير الشعبية في الداخل وغادر القطاع عام 1968 إلى الأردن حيث عمل في قوات التحرير الشعبية بالقطاع الأوسط والقطاع الجنوبي. وشارك في معركة الكرامة بتاريخ 21/3/1968م.

عام 1971م غادر الأردن إلى لبنان وعين قائد وحدة المدفعية في قوات القادسية.

عام 1977م عين قائداً لكتيبة ا ل ش ه ي د فاخر النحال في منطقة السعديان وعام 1979م عين قائد كتيبة المدفعية في مدينة صور.

غادر مع القوات صيف عام 1982م بعد الأجتياح الإسرائيلي للبنان إلى السودان، وعين عام 1985م نائباً لقائد القوات (قوات بيروت الصمود).

عاد إلى أرض الوطن مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني وأنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية وعين نائباً لقائد قوات الأمن الوطني المنطقة الشمالية.

عام 2004م أنتقل إلى المقر العام وحتى تقاعده.

تقاعد برتبة اللواء بتاريخ 1/2/2005م.

اللواء/ سالم أبو عمرو متزوج وله من الأبناء (علاء، ضياء، بهاء، ياسر، طارق، أسماء، نداء، شيما).

حصل اللواء/ سالم أبو عمرو على العديد من الدورات العسكرية نذكر منها:

–         قادة سرايا العراق.

–         قادة مدفعية مصر.

–         قادة ألوية موسكو.

اللواء/ سالم أبو عمرو كان يتمتع بالروح الطيبة وروح الجندي والفدائي معاً، أحبه كل من عرفه أو عمل معه، شارك في جميع معارك الثورة الفلسطينية التي خاضتها دفاعاً عن القرار الوطني المستقل وكان مشهود له بالنظافة والأستقامة.

عانى في الفترة الماضية من المرض وأدخل المستشفى عدة مرات إلا أن روحه فاضت إلى بارئها صباح يوم الأثنين في مدينة غزة بعد مسيرة طويلة في طاعة الله وخدمة الوطن.

رحم الله اللواء المتقاعد/ سالم سعيد خليل أبو عمرو (أبوعلاء) وأسكنه فسيح جناته.

نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إقليم شرق غزة، إلى جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات، المناضل الوطني اللواء سالم أبو عمرو “أبو علاء”، الذي وافته المنية، فجر يوم الاثنين، بعد صراع من المرض. وتقدمت حركة “فتح”، بتعازيها الحارة لأسرة الفقيد والى كل جماهير شعبنا، داعية الله عز وجل، أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.

ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم المرحوم اللواء المتقاعد/ سالم أبو عمرو (أبو علاء) الذي وافته المنية صباح يوم الأثنين بعد كفاح وطني منذ أن التحق بجيش التحرير الفلسطيني ومشاركته في كافة معارك الثورة الفلسطينية للدفاع عن القضية الوطنية والقرار الوطني المستقل كقائد عسكري في كل المراحل وعند عودته إلى أرض الوطن عمل في قوات الأمن الوطني المنطقة الشمالية كنائب لقائد القوات، وتقدمت الهيئة بخالص التعازي والمواساة لعائلة أبوعمرو في الوطن والشتات بوفاة فقيدهم سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.