عام على رحيل الأخ والصديق العميد شرطه احمد خليل حموده قنن ابوعمر رحمة الله واسكنه فسيح جنانه

0
488

كتب هشام ساق الله – عام على رحيل الأخ والصديق العزيز العميد شرطة احمد خليل حموده قنن ابوعمر هذا الشاب الرائع الخلوق الذي تعرفت علية في الجامعة الإسلامية التحق مع بدايات تأسيس الشبيبة فيها وكان نشيط في لجان الشبيبة للعمل الاجتماعي بمخيم خانيونس بشكل فجائي .

 

اخي وصديقي العزيز احمد قنن والذي لم اراه منذ زمن طويل هو من خيرة أبناء حركة فتح في قطاع غزه ومن نشطاء الحركة والجيل الأول للشبيبة في مخيم خانيونس والجامعة الإسلامية وكان شاب خلوق رائع وطالب في كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية وتخرج منها.

 

اخي المناضل احمد من مواليد مخيم خانيونس عام 1966 لعائلة هاجرت من قرية الجوره التحق مبكرا في صفوف حركة فتح واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات امضى عدة سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني وكان خلال فترة اعتقال احد الكوادر المميزين في حركة فتح ومن الكادر المثقف والواعي المنظر.

 

الأخ المناضل احمد التحق مع بدايات تأسيس الشرطة الفلسطينية من الجيل الأول الذي عمل بالشرطة الفلسطينية  وكان احد المقربين من الأخ المناضل الشهيد اللواء عبد المعطي السبعاوي وعمل في حفظ النظام والتدخل السريع وعمل مدير امن الشرطة في محافظة خانيونس وترقى في الرتب العسكرية وهو برتبة عميد متقاعد تقاعد مبكر مع عشرات الاف كوادر حركة فتح .

 

تعازينا لأسرة الشرطة الفلسطينية كل باسمه ولقبة وصفته ولأبناء وكوادر حركة فتح وكل من عرف هذا الرجل المناضل والفتحاوي الخلوق وتعازينا الحارة لشقيقة اللواء عمر حموده قنن مدير الامن الوطني والأستاذ سعيد قنن عضو المكتب الحركي للمعلمين في محافظة خانيونس وشقيقة نعيم قنن عضو المكتب الحركي للعمال في محافظة خانيونس والى أبناء شقيقة الأخوة إبراهيم القيادي في الشبيبة والدكتور خليل أستاذ الشريعة والقانون والى الصديق الصحافي إبراهيم قنن ابن شقيقة وتعازينا لعائلة قنن كل باسمة ولقبة وصفته والى انسبائهم وأهالي مخيم خانيونس منطقته .

 

واتقدم بالتعازي الحارة من زوجته وابنائه الأخوة عمر وعبدو عائد وعمار وعزه صبركم الله ورحمه واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون.

 

أتقدم بالتعازي الحارة من اخوتي كادر الشبيبة في الجامعة الإسلامية الذين عرفوا هذا الرجل القارس الشجاع المقدام وهذا الرجل التقي المتدين والكادر المميز بحركة فتح وبالشرطة الفلسطينية انا لله وانا الية راجعون.