بدنا نرجع من اول نقول كيف يتم كتابة البيان التنظيمي او السياسي او الصحافي

0
507

البيان الوارد في المقال نموذج من حركة فتح في القاهرة اردت فقد إيضاح مقصدي بالبيان الرسمي الصادر عن جهه محدده والله وراء القصد .

كتب هشام ساق الله ح- شكى عدد كبير من الكادر الفتحاوي انه لم يفهم مقاصد ما يريده من كتب البيانات التنظيمية في عدة مرات والسبب ان من يكتب تلك البيانات لا يتبع الطريقة العلمية في كتابة البيانات والتي تعلمناها من كوادرنا وقادتنا التنظيميين منذ زمن بعيد والتي يجب ان يخوض الكاتب بضلب الموضوع دون اللف والدوران لاخفاء مقاصدة حتى لا يزعل منه احد وهو يحسب حساب الاخرين والمقاصد حين يكتب البيان .

لا يجوز ان يكتب البيان واحد جالس على طرف الطاولة او شخص هامشي مش بصلب القيادة التنظيمية حتى يعرف مقاصد القائد وماذا يريد وكيف يوصل الرسالة التنظيمية بشكل سهل وواضح بدون ان يتم التحليل والتفكير لتصل الرسالة واضحة لكل المستويات الفكرية والقيادية بسهولة بدون أي تعب ومعاناة والتعميم الداخلي يكتب بطريقة مختلفة واضحة بدون أي لف او دوران ويكون مايرد فيه خاص بابناء الحركة ويختلف عن البيان السياسي للاعلام.

أي بيان تنظيمي او سياسي او بيان صحافي لوسائل الاعلام يقوم بتداول مجموعة متنوعة من المواضيع والمناسبات ذات الأطر الزمنية المحددة ويتحدث عن قضية بعينها في البيان بكلمات بسيطة توصل المعنى الذي يريدة كاتب البيان ومايريده القائد التنظيمي بالضبط من هذا البيان ويكون بكلمات سهلة تحمل معنى واحد ومقصد واضح بدون فزلكة او بدون أي تحليل او مؤشرات للابتعاد عن الموضوع.

يطبع البيان على الورق الرسمي لمن يصدر البيان أي انه حين يكون صادر عن اللجنة المركزية لحركة فتح فانه يطبع على أوراق اللجنة المركزية اما امانة سر اللجنة المركزية او أوراق مفوضية من مفوضات اللجنة المركزية وحين يكتب البيان من قبل الهيئة القيادية العليا يطبع على أوراق مراسلات الهيئة القيادية او مكتب التعبئة والتنظيم اما حين يكون البيان صادر عن لجنة الإقليم أي كانت فانه يطبع على ورقة ويرسل الى الهيئة القيادية العليا وياخذ موافقتها ومن ثم يطبع على ورق يتم بموافقة الهيئة القيادية لا يجوز لاي إقليم ان يصدر بيان بدون موافقة ولا لاي جهه تنظيمية تصدر بيان على أوراق الحركة بدون موافقة تنظيمية .

رحم الله الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات حين كان يتم كتابة بيان القيادة مثلا وقد شاهدت بام عيني عدة بينات الأخ الرئيس القائد كان يصحح ماورد فيها ويضفي علية مقاصدة السياسية التي يريد ان تصل الى وسائل الاعلام الأجنبية والعربية والإسلامية وكيف كان يضع خط احمر حول الكلمة التي يريد تغييرها او يخرج سهم من جهه ويضع فقرة تعزز المعنى المكتوب ويقوم بتصحيح الأخطاء المطبعية والكلمات المكتوبة بالخطأ .

وانا شخصيا رايت الأخ الدكتور زكريا الاغا مفوض عام تنظيم حركة فتح لفترات طويلة ومختلفة كيف يقوم بتدقيق البيانات التي كانت تكتب والتعازي والاخبار وكيف كان يصححها هو بنفسة بنفس طريقة الشهيد القائد ياسر عرفات ورايت كذلك اخي السفير دياب اللوح ابوالنمر الذي كان يتبع نفس الطريقة والأسلوب وكذلك كل من عرفتهم طوال فترة عملي التنظيمي .

وعلم الإدارة تقول بانه ينبغي ان تكتب مقدمة جذابة يكون فيها العنوان مختصر وواضح ومباشر وملخص للحدث الرسمي التي تريد ان يورد في البيان وهناك من يكتب العنوان بعد الانتهاء من كتابة البيان ويكون في منتصف البيان شرح المراد من هذا البيان بكلمات قصيرة توصل المعنى والمضمون المراد ان يصل الى قارئة ويتم في الختام كتابة الخلاصة المرادة ان تصل اما بنقاط متسلسلة او بفقرة واحده حسب ما يريد كاتب البيان والقائد الذي سيعتمد البيان .

وهناك يطالب بان يتم فرز العناوين بخط مختلف عن احرف طباعة البيان المستخدمة في البيانات العادية والتي يستطيع أي شخص قرائتها بدون تزويق وبدون زيادة بالبهرجة .

اما ان يتم كتابة بيان وتقراه عدة مرات حتى تستطيع فهمة وتحتاج الى من يقول لك المقاصد التي وردت في البيان ويقوم بشرحة لك حتى تصلك الفكرة المرادة من هذا البيان فهذا مش معقول وعيب كبير ان تصدر بيانات باسم حركة فتح في المحافظات الجنوبية لا تفهم معناها ويتحمل مسئوليتها من يتحمل مسئوليتها .