استشهاد الطبيب مجدي يوسف مطلق عياد بالكورونا هي رسالة للاخ الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه ووزيرة الصحة بإلغاء التقاعد المالي

0
1366

كتب هشام ساق الله – اليوم توفي الشهيد الدكتور مجدي عياد اول طبيب يستشهد بالكورونا بعد معاناة كبيرة بمقاومتها والانتصار عليها ولكن شاء الله ان يتوفى اليوم وهو متقاعد ماليا وهو الطبيب الأول الذي يسقط فيها وهناك عديد من الأطباء أصيبوا واخرين في غرف العناية المشددة رحمك الله اخي الدكتور مجدي واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون .

الأخ الطبيب الدكتور مجدي عياد هذا الرجل المناضل الذي يعمل كأخصائي في امراض القلب أبنائه يوجهوا رسالة الى الأخ الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه ووزيرة الصحة الخت الدكتورة مي كيلة وروحة تطالبهم برفع الظلم عن قطاع غزه وخاصة الأطباء ومن يعانوا من التقاعد المالي ماذا سنقول لأبنائه وعائلته وماذا سنقول للأطباء الذين يواجهوا المرض والموت والمخاطر بالإصابة به وهم يتقاضوا 50 بالمائة من راتبهم ويعانوا كثيرا من هذا الظلم منذ اكثر من 3 سنوات وهم على راس عملهم.

الطبيب مجدي عياد لم يتوقف عن عملة طوال فترة عملة بوزارة الصحة ومنذ ان تخرج والتحق بالعمل كطبيب في الوزراره فهو من الأطباء الملتزمين والذين يعملوا في قسم قسطرة القلب ولم يتوقف عن العمل بعد انقلاب حركة حماس وسيطرتها على القطاع وبقي يعمل فهو يقوم برسالة إنسانية رغم انه يتقاضى نصف راتب وتم احالته للتقاعد المالي .

الشهيد الطبيب الخلوق مجدي عياد ولد عام 1969 في حي الشجاعية وتلقى تعليمة في مدارسها والتحق في كلية الطب بجامعات يوغسلافيا وتخرج منها وكان اثناء دراسته احد نشطاء حركة فتح في الاتحاد العام لطلبة فلسطين وعاد الى ارض الوطن وعمل في مستشفى الشفاء بقسم امراض القلب وكان احد أطباء إقليم شرق غزه .

المرحوم الطبيب ابومحمد متزوج وله من الأبناء 5 بنات و3 أولاد اكبرهم محمد الطالب في الجامعة .

تعازينا الحارة لزوجته وابنائه وعموم ال عياد الكرام والى أطباء فلسطين زملائه والى الوسط الطبي وأبناء حركة فتح والى كل من عرف هذا الرجل الرائع .

وأصدرت حركة فتح بيان وزع على وسائل الاعلام باسم إقليم شرق غزه نعت فيه الطبيب الاستشاري مجدي عياد ” تنعى حركة ” فتح ” إقليم شرق غزة ممثلة بالأخ إياد حلس “أبو رافع” أمين سر الإقليم وقيادة الإقليم، وأمناء سر المكاتب الحركية، والمناطق والشعب التنظيمية، وكوادر حركة فتح بالإقليم، الطبيب الدكتور مجدي عياد، استشاري أمراض القلب، الذي وافته المنية مساء اليوم الخميس جراء اصابته بفايروس كورونا.

وبهذا المصاب الجلل تتقدم الحركة بخالص التعازي والمواساة لأبناءه وأخوانه وأسرته الكريمة خاصة، ومن عائلة “عياد” عامة.

سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

إنا لله وإنا إليه راجعون

ونعاة الأخ الدكتور زياد شعث عضو المجلس الثوري والهيئة القيادية سابقا :”بسم الله الرحمن الرحيم مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا في ذمة الله الدكتور الخلوق / مجدي عياد اثر اصابته ب فايروس كورونا وهو على رأس عمله كأخصائي امراض القلب في مستشفى الشفاء ، واننا نعزي انفسنا وعائلة عياد في الوطن والشتات وجميع العاملين في وزارة الصحة وجميع الزملاء بوفاة الدكتور مجدي عياد ، رحمه الله رحمه واسعة واسكنه فسيح جناته مع الانبياء والصديقين وحسن اؤلئك رفيقا وعظم الله اجركم واحسن عزائكم وانا لله وانا اليه راجعون .

ونعاه  صديقة الدكتور عبد الله ابوالعطا  د.مجدي عياد “أبويوسف” في ذمة الله

كم أوجعنا وآلمنا وهزنا رحيلك المبكر أيها الصديق والزميل الحبيب الغالي وانت تحاول أن تهزم هذا الفيروس اللعين وإنقاذ أبناء شعبك قبل أن يهزمك ويفتك بك ، ولكنها إرادة الله فوق كل شيء.

نعزي انفسنا ونتقدم بأحرالتعازي وأصدق مشاعر الحزن والمواساة  لأبناءك وبناتك وزوجتك وإخوانك وعموم عائلة عياد الكرام ولكل أصدقائك ومحبيك سائلين المولى عز وجل أن يتغمدك بواسع رحمته وأن يسكنك فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون