اعلن تضامني مع الأخ الأسير المحرر الصحافي الكبير عضو المجلس الثوري لحركة فتح مايجري بداية مخطط صهيوني لتقويض السلطة الفلسطينية

0
595

كتب هشام ساق الله انا بداية اعلن تضامني الكامل مع الأخ المناضل الصحافي القدير المحترم محمد اللحام رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحافيين والاسير المحرر الذي امضى 15 عام في سجون الاحتلال الصهيوني وعضو المجلس الثوري لحركة فتح هذا الرجل الذي تم تهديده وما يجري يا حركة فتح في الخليل هو بداية بروقة وسناريو سيطرة العملاء على الخليل تمرير مشروعهم بتقويض وعمل جزر فلسطينية في محافظات الوطن .

ان التهديدات التي اطلقها العملاء ومن خلفهم نزعة عشائرية ونفس غير محترم إضافة الى التباطىء وعدم الحسم بحجة القانون وسيادته هي طريقة مرتبكة ينبغي اظهار العين الحمراء في التعامل مع تلك القضايا والضرب بيد من حديد الله يرحم أيام الانتفاضة الأولى واحد بمسدس كان يطوق كل المنطقة ويحسم كل قضية من هذا النوع بأطلاق رصاصة بالهواء فقط لا غير  .

سيادة القانون والقانون ومايتم الحديث به باختصار بينفعش مع العملاء ينبغي ان يتم الضرب بيد من حديد والتعامل بالقوة سواء من الأجهزة الأمنية او من حركة فتح ومجموعاتها العسكرية النائمة واذا كانت نائمة يجب ان تصحوا واذا لم يتم تشكيلها يتبغي تشكيلها للتعامل مع مثل هذه المواضيع فمحافظة الخليل هي اكبر المحافظات وبها 4 أقاليم لحركة فتح متى سيكون هناك موقف واضح لا يقبل اللبس والانتباه لهذه المؤامره الكبيرة .

اين قادة الحركة بالخليل أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح اين الأقاليم اين تنظيم الضفة الغربية اين مواقفهم ينبغي الضرب بيد من حديد على تلك التهديدات فمن يتم تهديده هو عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح وهو صحافي ومناضل كبير واسير محرر والردود الضعيفة التي شاهدناها وتابعناها ليست على مستوى الحدث ومستوى التهديد ومخطط المخابرات الصهيونيه التي تهدف الى جس نبض السلطة.

ينبغي الرد بقوة وبدون رحمة ومجاملة مع أمثال هؤلاء العملاء الذين ينفضوا مخطط لضباط المخابرات الصهيونية بالتنسيق مع المستوى السياسي الصهيوني وان لم نضرب بيد من حديد فان روابط القرى العميلة ستظهر وتصبح دويلات في كل محافظة من محافظات الوطن في الضفة الغربية والسكوت على مثل هذا العميل هي بداية لتقويض السلطة.

يجب على كل التنظيمات ابتداء من حركة فتح وباقي التنظيمات ان تعرب عن موقف حازم غير انتهازي وان يقف الجميع خلف الأستاذ الصحافي المناضل محمد اللحام لحماية الحريات والتصدي للمؤامرة الكبيرة التي يخطط لها الكيان الصهيوني من خلال عملائه واذنابهم باثارة النعرات العائلية للتستر خلفها من اجل تقويض السلطة وانهاء نفوذها وسيطرة العملاء والخونة .

انا اعلن تضامني مع الأخ المناضل الصحافي الكبير والاسير المحرر المناضل محمد اللحام واطالب نقابة الصحافيين ان تكون بياناتها واضحة ومباشرة تظهر خلفية ما يجري حتى يفهم الناس وأبناء شعبنا مراد تلك البيانات وعن ماذا تتحدث فلا يجوز اصدار بيانات بدون توضيح شامل وذكر خلفية مايجري بوضوح بدون الالتفات للعشائرية فمثل هذه البيانات تحتاج الى الوضوح في الطرح والمباشرة .