حل مشكلة المقاصة وقرار وزارة المالية دفع راتب كامل ونصف المتاخرات صعبت علينا التفكير وابقتنا في الازمة

0
323

كتب هشام ساق الله – الموظفون بداوا يحسبوا كيف سيددوا الديون المتراكمه عليهم من راتب ونصف يخص قطاع غزه وهو 75 بالمائة من الراتب الأصلي بسبب التمييز العنصري وكيف سيقومون بسداد ديون تراكمت من 6 شهور وهل سيقتنع أصحاب الديون بان الموظف تقاضى فقط راتب ونصف المتاخرات وهو استدان ديون عن 6 شهور .

صحيح انه مابيروح شيء من الحكومة وأثبتت انها تدفع كل ماعليها من مستحقات ولكنها تريدنا ان نبقي بتلاحق المشاكل والأزمات ونظل نعاني ونعاني بدون أي توقف لا نستطيع ان نفرح بتحويشة هنا او هناك او نطور انفسنا او نزوج ابن او نفعل أي شيء في حياتنا يريدوننا ان نبقى تحت رحمتهم.

المشكلة صعبة وصعبة جدا قتلوا في قلوبنا الفرحة وزادوا ضغطنا النفسي كيف يستطيع الموظف الغلبان ان يسدد ديونه وهل سيقتنع صاحب البيت المستأجر ان يدفع الموظف شهر واحد او شهر ونصف وهل صاحب السوبرماركت سيقتنع ان يدفع له ديون شهر او شهر ونصف هل شركة الكهرباء ستخصم شهر ونصف شهر اخر وهل شركات الانترنت والاتصالات ستقتنع ان الموظف تقاضي شهر ونصف فقط .

 

لنا عدة سنوات لم نشتري ملابس لنا ولزوجاتنا وابنائنا نريد ان نشتري ملابس شتوية على الأقل ونحن بازمات متلاحقة منذ 2017 أشياء كثيرة نحتاجها بالبيت واشياء خربت واشياء ضرورية كيف سنشتريها متى الله اعلم .

المشكلة صعبة وقتلوا في قلوبنا الانفراجة بتاخير باقي المتاخرت على الرغم انهم تقاضوا المبلغ كامل من دولة الاحتلال الصهيوني ولكن هناك من يريد ان يبقي الموظف مربوط بأزمة تلو الازمة ويصعب الأمور علي الموظفين الفقراء الغلابة ويفرجها على كبار الموظفين والوزراء وغيرهم من الفئات المستفيدة التي تطبل للحكومة .

سلطة النقد كعادتها تصدر البيان تلو البيان كيف ستتقاضى من الموظفين قروضها ولكن البنوك وكمبيوتراتها مصممة لمص دماء أبناء شعبنا وكذلك باقي الشركات لا تفهم المعادلة الصحيحة وخاصة وان الموظف الغلبان مقبل على اغلاق شامل وانه بحاجة الى اكل وشرب واشياء كثيره خلال فترة الاغلاق ويحتاج الى أشياء كثيرة يصعب سردها .

معنويات الموظفين في الحضيض وزادت تعقيدا فالمعادلة صعب ان تحل من خلال راتب ونصف والصعب الأكثر على الموظفين المتقاعدين تقاعد مالي فهؤلاء سيتقاضوا 50 بالمائه وقلاث ارباع اي 75 متاخرات لانهم يتقاضوا 50 بالمئة من الراتب وكان الله بعون أبناء شعبنا الذين لا دخل لهم والذين يعيشوا من اللحم الحي من استثماراتهم والعمال الغلابا الذين يعملوا بالمياومة وعلى باب الله ,

ماذا نقول لمن قطعت رواتبهم بتقارير كيدية وهم محرومين من الرواتب ماذا سنقول للأسرى المحررين الذين يتقاضوا نصف مخصص وزملائهم بالاسر والقيد في الضفة يتقاضوا مخصص كامل ماذا سنقول للمحرومين من الرواتب من كانوا يعملوا في شركة البحر ومن عملوا مستخدمين بالاجهزة الأمنية سابقا او بالوزارات وتم حرمانهم من الراتب .

هل الوزراء يفكروا بما نفكر هل يسرح الواحد منهم كيف سيسدد ديونه هل عليهم التزامات مثلنا او ديون ام لانهم يخططوا لشعبنا سيتم صرف كل مستحقاتهم لانهم عانوا كثيرا وناضلوا وانتصروا على العدو الصهيوني شدي حيلك يابلد من شيخك حتى البلد .

حل مشكلة المقاصة صعبت علينا المشكلة نحن الموظفين الغلابه وأصحاب الحقوق الذين يريدوا كل ديونهم وفرجت فقط على البنوك مصاصين الدماء والشركات الاستغلالية التي تربح من دماء شعبنا تحت سمع وبصر الحكومة التي تحميهم وتحمي استثماراتهم على حساب أبناء شعبنا الغلبان .