من سيخلف القائد المرحوم الدكتور صائب عريقات بموقعة كامين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

0
624

كتب هشام ساق الله – صعب ان نجد رجل بمقدرات ومواهب وقدرات ودبلوماسية الأخ المرحوم القائد الدكتور صائب عريقات الذي يمتلك خبرات كبيرة لا احد يمكن ان يحل محله وهذا الامر يصعب اختيار بديل له في ظل ان هناك من يرسم تعزيز مواقعهم ومكانتهم لما يحمل هذا الموقع المهم من دلالات سياسية فالموقع كان يشغرة الأخ الرئيس محمود عباس ابومازن قبل رحيل الشهيد الرئيس ياسر عرفات وهو من تولى تسير الأمور في اللجنة التنفيذية بعدة .

هذا الموقع المهم هو من حصة حركة فتح وضمن تعيناتها في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ولن تفرط فية الحركة بعد تجربة تعيين ياسر عبد ربة في هذا الموقع سابقا لما له من دلالات سياسية والمعين فيه يخلف الأخ الرئيس محمود عباس في اجتماعات اللجنة التنفيذية إضافة الى انه له دور ومكانة سياسية خارجية ودبلوماسية .

ولو نظرت بداخل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وتفقدت أعضائها فانك ستجد الأخ عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية وهو من يحمل نفس مرتبة الأخ المرحوم صائب عريفات ولكنه لا يمتلك المواهب والقدرات التي كان يمتلكها رحمة الله ولو تفحصت باقي أعضاء اللجنة التنفيذية فانك لن تجد شخص بداخلها يمكن ان يتسلم هذا الموقع ويحظى بأجماع داخل اللجنة المركزية وبرضى الأخ الرئيس محمود عباس .

يمكن لحركة فتح ان تعين عضو من داخل اللجنة المركزية او من خارجها لهذا الموقع فهو يندرج ضمن حصتها التنظيمية والتي تتمثل بتسمية 3 أعضاء في اللجنة التنفيذية حيث سمت حركة فتح حين انعقد المجلس الوطني الفلسطيني الأخوة محمود عباس وصائب عريقات وعزام الأحمد ويمكن تعيين عضو بدلا عنه ليصبح عضو باللجنة التنفيذية .

وحسب الذين يتمنوا ان يشغروا هذا الموقع في داخل حركة فتح ولجنتها المركزية فان الأخ اللواء جبريل الرجوب الرجل القوي بالحركة في الضفة والذي يحمل مواقع ومسميات كثيره هو اكثر من يطمح لهذا الموقع ليضيف الية الى جانب مهامه التي ابرزها امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح امين سر اللجنة التنفيذية ويطمح لهذا الموقع المهم أيضا نائب رئيس حركة فتح الأخ محمود العالول كي يعزز موقعة ومكانته كنائب رئيس الحركة ونائب رئيس منظمة التحرير الفلسطينية .

وهناك من يطمح لهذا الموقع الأخ حسين الشيخ الذي يحظى بمكانة مرموقة تفوق موقعة كعضو باللجنة المركزية لحركة فتح او مسئول الشئون المدنية والتنسيق مع الجانب الصهيوني إضافة الى انه لدية خبرة في المفاوضات وهو من يفاوض في هذه المرحلة والمرحلة السابقة مع الكيان الصهيوني إضافة الى انه يقوم بمهام دبلوماسية متعددة والى جانبة الأخ اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة والذي لا يحمل أي صفة تنظيمية في اللجنة المركزية لحركة فتح او بمنظمة التحرير ويمكن ان يكون احد من يطمحوا بهذا الموقع ليضيف الية موقع ومسمى سياسي غير رئيس جهاز المخابرات العامة .

والاخ روحي فتوح عضو اللجنة المركزية والذي تم تكليفة في الآونة الأخيرة كمسئول لدائرة المغتربين في اللجنة بدلا من الأخ نبيل شعث وقد شغل بعد وفاة الرئيس ياسر عرفات منصب رئيس السلطة خلال الفترة الانتقالية وهو يمكن ان يكون مرشح لهذا الموقع ويغلق التنافسات فهو يحظى بثقة الأخ الرئيس محمود عباس ابومازن .

وهناك أعضاء في اللجنة المركزية مثل رئيس وزراء الحكومة الأخ الدكتور محمد اشتية ولكن اليوم نفى اليوم الناطق باسم الحكومة  الأخ إبراهيم ملحم ان يكون لدية أي رغبة بتبوء هذا الموقع او الطموح الية وهناك الأخ الدكتور ناصر القدوة الذي تمتع بقدرات سياسية وبخبرات دبلوماسية كبيرة إضافة الى انه لدية علاقات دولية ومعروف بالاوساط الدبلوماسية السياسية .

لا اعتقد ان احد يمكن ان يرشح الأخ الدكتور ناصر القدورة باعتقادي ان الأخ الرئيس محمود عباس يختلف معة ولا يوجد كيمياء للتعامل بينهما في هذا الموقع إضافة الى ان الدكتور ناصر يرفض ان يتدخل او يدخل علية احد من المقربين من الأخ الرئيس ابومازن وياخذ احد صلاحياته وسبق ان تقدم بعدة مرات باستقالات وعاد عنها في اللجنة المركزية لحركة فتح .

وهناك عضو اللجنة التنفيذية الاخت الدكتورة حنان عشراوي تمتلك قدرات كبيرة ولكنها امراه ولم يسبق ان تم تعيين امراه بمثل هذا الموقع المتقدم

وحسب توقعي الشخصي واحساسي بان الأخ الرئيس محمود عباس لن يعين احد من داخل اللجنة المركزية لحركة فتح حتى لا يشير بإشارات سياسية لمن يمكن ان يخلفه بعد عمر طويل او يقوي احد المتنافسين والطامحين لتبوء هذا الموقع وسيضيف المسمى اليه ويقوم بهذه الصلاحيات التي يمكن ان يقوم بها أي من مكتبة القوي .