باسم الفقراء الموظفين نرفض خصم أي شيكل من أموال المقاصة من قبل الكيان الصهيوني

0
413

كتب هشام ساق الله – منذ امس والاعلام الصهيوني يتحدث عن اجتماع اليوم للكبينيت الصهيوني الأمني حول نسبة الخصم الذي يريدوا ان يخصموه من أموال المقاصة الفلسطينية وبعض وسائل الاعلام تحدثت عن 600 مليون شيكل حتى لا يتم صرف رواتب الشهداء والأسرى كنوع من الضغط وانا أقول ان فقراء الموظفين الغلابة يستطيعوا ان يدافعوا عن كرامة شعبنا ويصمدوا مقابل ان تأخذ موقف السلطة الفلسطينية ضد خصم أي شيكل واحد من أموال المقاصة.

نحن نعيش لحظات صعبة وديون متلتلة على ظهورنا جراء تلك الست شهور الماضية حين اوقفنا التطبيع مع العدو الصهيوني وكذلك التنسيق ولكننا لنا كرامة وطنية ولنا شرف ومستعدين ان نصمد كمان وكمان مقابل الا تقوم سلطات الاحتلال الصهيوني بخصم أي شيكل من أموال المقاصة .

انا ادعو قيادة السلطة الفلسطينية ان لا توافق على أي خصم يقوم به الكيان الصهيوني من أموال المقاصة لمنع تقديم مخصصات لأسر الشهداء والجرحى والضغط علينا وان يأخذوا موقف ويتصدوا لهذا الخصم رغم الظروف الصعبة التي نعيشها وان لا يمرروا لنتنياهو والكابينات الصهيوني أي نسبة خصم  .

ان الأوان ان بعد إعادة التنسيق مع قوات الاحتلال الصهيوني من جديد ان يتم إعادة فتح اتفاقية باريس الاقتصادية وان يتم الاتفاق على كل القرارات المنفردة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الصهيوني تجاه أموال المقاصة وان يتم الاتفاق على أشياء كثيرة نعاني منها ويتم استغلال شعبنا الفلسطيني .