بقلم لواء ركن عرابي كلوب رحيل القائد الوطني الكبير حكم عمر اسعد بلعاوي (ابو مروان) عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الأسبق و عضو المجلس التشريعي و وزير الداخلية الأسبق و عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح حاليا

0
345

(1935-2020م)

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب                                                      28/11/2020م

تودع فلسطين و حركة فتح اليوم قائدا من القادة الكبار و ابنا بارا من ابنائها المناضل الوطني الكبير و الاديب الاخ / حكم عمر اسعد بلعاوي (ابو مروان) عضو اللجنة المركزية للحركة سابقا و احد اهم سفراء فلسطين في القرن الماضي و عضو المجلس التشريعي الفلسطيني السابق و وزير الداخلية الفلسطينية الاسبق و الكاتب و المثقف و الانسان النزيه و الشخصية الوطنية و من رجال الرعيل الاول لحركة فتح و م.ت.ف.

المناضل /  حكم عمر اسعد بلعاوي من مواليد قرية بلعا قضاء طولكرم عام 1935م تربى و ترعرع في احضان قريته و انهى دراسته الابتدائية و الاعدادية و الثانوية, بدا نشر كتاباته الادبية في الصحف و المجلات بداية الخمسينيات من القرن الماضي مثل (الافق الجديد, و الاديب و الادب).

التحق بتنظيم حركة فتح مبكرا في ستينات القرن الماضي و عمل بعد تفرغه في القواعد العسكرية و من ثم عمل في مجال الاعلام والتثقيف السياسي و ساهم في اصدار النشرات الحركية التنظيمية, تقلد العديد من المناصب.

انتقل في بداية السبعينيات الى شمال افريقيا ليعمل ممثلا لمنظمة التحرير الفلسطينية ثم عمل نائبا لممثل المنظمة في ليبيا من عام 73-75م.

انتقل بعدها الى تونس عام 1975م ليعمل ممثل لمنظمة التحرير الفلسطينية و حتى عام 1994م. اصبح عضوا في المجلس الثوري للحركة, تدرج في قيادة الحركة حتى انتخب عضوا في اللجنة المركزية للحركة في المؤتمر الخامس الذي عقد في تونس عام 1989م و بقي عضوا في اللجنة المركزية حتى المؤتمر السادس الذي عقد في بيت لحم عام 2009م.

عين مسؤولا عن اجهزة الامن في تونس بعد استشهاد القادة الكبار الشهيد / صلاح خلف و الشهيد / ابو الهول و الشهيد / ابو محمد العمري في يناير عام 1991م.

عندما كان سفيرا لفلسطين في تونس و هي الدولة التي احتضنت قيادات الثورة الفلسطينية و جزء من قواتها العسكرية بعد الخروج من بيروت صيف عام 1982م. كان الرجل الفاعل و صاحب القرار في تفاصيل الحياة اليومية و ربطته علاقة جيدة مع القيادة التونسية و على راسهم الرئيس الراحل / الحبيب بورقيبة رحمه الله و زوجته الماجدة وسيلة رحمها الله.

عاد الى ارض الوطن مع السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م. وانضم الى عضوية امانة مجلس الامن القومي برئاسة الشهيد ياسر عرفات و كان سكرتيرا لمجلس الامن القومي الفلسطيني من عام 1994-1996م.

انتخب عضوا في المجلس التشريعي الفلسطيني الاول عام 1996م عن محافظة طولكرم و حتى عام 2006م.

شغل منصب الامين العام لمجلس الوزراء برتبة وزير ما بين 3 / 4 – 7 / 10 / 2003م.

عين وزيرا للداخلية ما بين 12/11/2003 و حتى 24/2/2005م.

عين مفوضا للتعبئة و التنظيم لحركة فتح بعد وفاة الاخ / صخر حبش.

عين متحدثا رسميا باسم امانة اللجنة المركزية للحركة.

عين متحدثا رسميا باسم اللجنة التحضيرية للاعداد للمؤتمر العام الحركي.

حكم بلعاوي السياسي لم يفارقه الادب حيث كتب العديد من المجموعات القصصية معلنا حضوره في عالم الكتابة باستمرار.

خلال ذلك واصل انتاجه الادبي:

  • موال للارض و الثورة – اتحاد الكتاب و الصحفيين الفلسطينيين- بيروت – 1976م.
  • دفاعا عن الشمس – قصص – تونس 1977م.
  • شهادة ميلاد – قصص – دمشق 1983م.
  • الحاجة رشيدة – قصص – قبرص – 1986م.
  • المستحيل – مسرحية – تونس 1980م.
  • شجرة الزيتون المرومية – مجموعة قصصية – رام الله 2010م.
  • المسرحية التي لم تعرض بعد – مجموعة قصصية – رام الله 2011م.
  • مريم او كما يسمونها محفوظة – مجموعة قصصية – رام الله – 2010م.
  • الصمت البطل (ابو جهاد) – رام الله – 2010م.
  • ذاكرة وطنية – جزء اول – رام الله – 2010م.
  • ذاكرة وطنية – جزء ثان – رام الله – 2010م.
  • كتابين عن الشهيد /ابو عمار – رام الله.

عضو الامانة العامة للكتاب و الصحفيين الفلسطينيين.

المناضل الكبير / حكم بلعاوي ابو مروان رجل مناضل و وطني يستحق الكثير الكثير, صاحب السجل النضالي المشرف, رجل امين مؤتمن و مخلص و وفي للشهيد الرمز / ياسر عرفات رحمه الله و لكل من عمل معه, قائد اداري و سياسي من الطراز الاول, قضى حياته من اجل فلسطين و حركة فتح.

كان شعلة عطاء و عمل لا يعرف التعب او اليأس كاتبا و روائيا و مناضلا حريصا على شعبه و مخلصا و وفيا لكل اصدقائه و زملائه في القيادة, رجلا شجاعا و فتحاويا بامتياز و وطنيا صادقا خدم ابناء شعبه.

اصبح عضوا في المجلس الاستشاري للحركة بعد المؤتمر السادس الذي عقد في بيت لحم عام 2009م.

المناضل / حكم بلعاوي متزوج و له من الابناء و البنات اربعة.

قلد الرئيس / محمود عباس يوم الخميس الموافق 20/4/2017م في مقر الرئاسة برام الله المناضل الوطني الكبير / حكم عمر اسعد بلعاوي النجمة الكبرى لوسام القدس و ذلك تقديرا لدوره النضالي المتميز و تثمينا عاليا لمسيرته الوطنية المخلصة من اجل الدفاع عن حقوق شعبه و قضيته العادلة و حماية مشروعنا الوطني.

قبل عدة سنوات تعرض الاخ/ حكم بلعاوي لحالة صحية منعته من التواصل مع الاخرين.

ظهر يوم السبت الموافق 28/ 11 / 2020م فاضت روحه الى بارئها بعد اصابته بفيروس كورونا بعد مسيرة طويلة و حافلة بالنضال و العطاء في المستشفى الاستشاري و سيوارى الثرى في بلدته بلعا بعد صلاة العصر يوم الاحد 29/11/2020م.

رحم الله القائد الكبير / حكم عمر اسعد بلعاوي (ابو مروان) و اسكنه فسيح جناته.

و نعى السيد الرئيس / محمود عباس عضو اللجنة المركزية الاسبق لحركة فتح المناضل الكبير / حكم بلعاوي الذي انتقل الى جوار ربه اليوم السبت عن عمر يناهز ال (85) عاما, و اثنى الرئيس على مناقب الفقيد الكبير الذي افنى حياته في الدفاع عن حقوق شعبنا و النضال من اجل الحرية و الاستقلال, و اعرب الرئيس عن تعازيه الحارة لعائلة الفقيد و لابناء شعبنا و احرار العالم, سائلا المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته و يسكنه فسيح جناته و يلهم اهله و ذويه الصبر و السلوان.

و نعت حركة فتح عضو اللجنة المركزية الاسبق المناضل الوطني / حكم بلعاوي الذي انتقل الى جوار ربه اليوم عن عمر يناهز ال (85) عاما بعد حياة حافلة في النضال و العطاء, و اشادت الحركة بمناقب ابنها المناضل الكبير ابن فلسطين و قالت لقد خسرت فلسطين مناضلا امضى حياته في الدفاع عن قضية شعبه و وطنه منذ البدايات الاولى.

و اعربت الحركة عن تعازيها الحارة لعائلة الفقيد و ابناء شعبنا و احرار العالم, سائلين المولى عز و جل ان يتغمده بواسع رحمته و يسكنه فسيح جناته و يلهم اهله و ذويه الصبر و السلوان.

و نعت امانة سر المجلس الاستشاري لحركة فتح الاخ المناضل / حكم بلعاوي عضو اللجنة المركزية السابق و عضو المجلس الاستشاري للحركة الحالي الذي توفاه الله اليوم, و تتقدم امانة سر المجلس الاستشاري من ابناء حركة فتح و الشعب الفلسطيني و من اسرته العزيزة بخالص التعازي و المواساة, سائلين الله عز و جل ان يتغمده برحمته و يسكنه فسيح جناته و يلهم ذويه الصبر و السلوان و حسن العزاء.

و نعى الدكتور / محمد اشتيه رئيس مجلس الوزراء باسمه و باسم الحكومة الى شعبنا الفلسطيني في الوطن و الشتات القائد و المناضل و المثقف الثوري و السياسي / حكم بلعاوي الذي رحل اليوم تاركا اثرا كبيرا في تاريخ نضال شعبنا و مسيرته نحو التحرر.

بلعاوي خدم فلسطين و قضيتها العادلة بلا كلل او ملل خلال مسيرته الطويلة الى جانب القائد الراحل / ابو عمار و الرئيس ابو مازن في حركة فتح كعضو لجنة مركزية و امين سر, و في م.ت.ف كممثل لفلسطين في عدة دول و منظمات و مسؤول عن اجهزة الامن و في السلطة الوطنية كوزير داخلية و نائب في المجلس التشريعي و غيرها. نودع بقلوب مؤمنة و بحزن شديد قائدا و مناضلا عايش الثورة الفلسطينية منذ بدايتها واسهم فيها و كتب عنها و اختلط تاريخه بتاريخها.

رحم الله حكم بلعاوي و اسكنه فسيح جناته و الهم عائلته الصبر و السلوان.

 

و نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين و العسكريين فقيد الوطن المناضل الوطني الكبير / حكم بلعاوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح و وزير الداخلية الاسبق, و تقدمت بخالص العزاء و المواساه لعائلة بلعاوي في الوطن و الشتات, سائلين المولى عز و جل ان يتغمده بواسع رحمته و يسكنه فسيح جناته و يلهم اهله و ذويه الصبر و السلوان.