اللجنة المركزية لحركة فتح تدخل عامها الخامس منذ ان تم توزيع المناصب فيها ولاتزال تراوح مكانها من تراجع لتراجع وتريد عقد المؤتمر الثامن

0
565

كتب هشام ساق الله –  لم اكن ارغب ان اذكر أبناء حركة فتح في مصيبتهم الكبرى في أداء اللجنة المركزية وتراجعها في كل شيء فللاسف اصبحوا رجلين كراسي او هم بالاصل رجلين كراسي لا يبحثوا عن مصلحة الحركة واستنهاضها مايهمهم هو غنائم الحركة واموالها ومناصبها وبريستيجها دون ان ينظروا الى أبناء حركة فتح او مستقبل قضيتنا الفلسطينيه وكان من صنعهم كسر القالب وثبتهم كل واحد منهم بموقعه ومكانه للأسف الشديد لم يجري تدوير رغم سوء الأداء الواضح .

اللجنة المركزية لحركة فتح أدائها كما هو بقي من المؤتمر السادس وظل بموقعه لازال يستحوز على نفس المواقع وكانها حاكورة ابوه واهلة وهناك من جاء جديد لازال يراوح مكانة لا نرى لهم أي فعالية سوى التصريحات ولا يوجد عمل على الأرض يحصلوا على موازنات مالية من الحركة بدون عمل او أي فعل والوضع من سيء الى اسوء ما يهمهم  انه يحصلوا على عوائد وصولهم الى اللجنة المركزية ويحملوا أسماء ومسميات لشهداء قادة أعطوا فتح أعمارهم وحياتهم وجهدهم وشبابهم .

حركة فتح تفقد مكانتها كقائد للمشروع الوطني وتتفتت دون ان نقف لحظة تقييم واضحة لادائها او دون ان نقف ونقيم مايجري حولنا فهؤلاء أعضاء اللجنة المركزية منقادين من داخل وخارج اللجنة المركزية وهم للأسف يخطفوا مسيرة هذه الحركة التاريخية ومعها المشروع الوطني باتجاهات نحو التراجع الوطني واشياء أخرى لعل اكثرها أهمية تشجيع الفساد وابعاد أبناء فتح المخلصين بحجج مختلفة ويبقى هؤلاء الي معظمهم تجاوزوا الستين والسبعين وبعضهم الثمانين .

اعملوا شيء لملايين الفتحاويين عبر العالم المرتبطين بكم في اروربا وامريكا والدول العربية وفي الأراضي المحتلة عام 1948 وفي قطاع غزه المظلوم والذي ذبح من اللجنة المركزية نفسها وتنظيم فتح بالضفة الذي يعاني كثيرا وملايين المشتتين في العالم التنظيم يا لجنتنا المركزية ليس حضور اجتماعات القيادة فقط بل متابعة أبناء الحركة والعمل من اجل استنهاضها فهي راسي الحربة الذي يتصدى لكل المؤامرات وهي اقصر طريق لاجتثاث الاحتلال والتصدي له .

قالها اللواء جبريل الرجوب بعد انتخابات المؤتمر السادس انهم سيقيموا الوضع وبناء على مايجري سيتم تدوير المواقع والمناضب ومن يومها حتى الان الوضع على ماهو علية أصبحت مفوضيات فتح حواكير وحكر على المفوض والأموال التي تصرفها الحركة كموازنات لهم لا يتم صرفها بجهد وعمل لابناء الحركة ونشاطات فنحن قبل الكورنا نايمين وبعد الكورنا اصبحنا ننازع للأسف الشديد .

5 اعوام على انتخاب اللجنه المركزيه لحركة فتح ودخولنا بعد أيام على انعقاد المؤتمر السابع لحركة فتح فان من يمارس عضوية اللجنه المركزيه سوى اشخاص يعدوا على أصابع الايدي والباقي رجلين كراسي مستمعين فقط يحملوا المرتبه للأسف لا تدوير بالمناصب والمهام فهي مؤبد حتى الموت حتى الموت ولا احد يعمل من اجل حركة فتح وتنظيمها ولا احد منهم يتحدث ويخرج عن النسق الطلابي الموجود جميعهم تلاميذ في مدرسة الفتح لا عقاب ولاثواب .

كتبت هذا المقال  قبل ويصلح لان يكون للعام الذي يليه ليس هناك أي تغيير او تبديل ووضع حركة فتح على حطة ايدك يتم التعامل مع التنظيم والحركه حسب ردات الفعل وحسب الحاجه تم تغييب حركة فتح وزجها في خلافات ليس لها مصلحه فيها رغبة في إرادة هذا او ذاك والمصالحه متوقفه وكل شيء مخصي الحكومه والمجلس المركزي واللجنه التنفيذيه فقط الفحل الوحيد وصاحب القرار هو الأخ الرئيس محمود عباس القائد العام والرئيس اطال الله عمره وسدد خطاه والجميع طلاب بمدرسته يكلفوا بالمهام المطلوبه من الرئيس لا احد منهم يعمل او يخطط او يتحرك جميعهم اسرى باستثناء اثنان من اعضاء اللجنه المركزيه هما مروان البرغوثي وكريم يونس هم الاحرار الذين يعيشوا حاله ثوريه داخل معتقلهم .

تخيلوا ان المجلس الثوري المخصي حتى هذه اللحظه لم ينجز النظام الأساسي لحركة فتح ولم يتم تفعيل قرار اللجنه المركزيه بعقد المؤتمرات التنظيميه فالمجلس يعقد حسب رغبة الأخ القائد العام ونيته بالقاء كلمه وتوجيه رساله المجلس الثوري لايمارس مهامه التنظيميه واعضائه دون مستوى المسئوليه كل واحد منهم يبحث عن استمرار عطاياه الشخصيه ومصالح زوجته وابنائه .

5 أعوام   مضىت على كتابتي جزء من هذا المقال حين تم الإعلان عن توزيع مهام أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح والوضع بعد عام على حطة ايدكم يخرجوا من قضيه ويدخلوا في قضيه واخر همهم البناء التنظيمي لحركة فتح وتميزت هذه اللجنة المركزية ان افقدت القاعدة التنظيمية بشيء اسمه حركة فتح ولجنة مركزيه بعد ان صمتوا على عقوبات اتخذت ضد قطاع غزه من موظفين عسكريين ومديين وجلهم من أبناء الحركه صمتوا على أشياء كثيره مساكين لا يملكوا السنه اسناء اجتماعات اللجنة المركزية يحافظوا على مصالحهم وحتى لا تمس مخصصاتهم هذه المصالح يصمتوا ربما او هو جبن او سلبيه لا اعرف ولكن أصبحت القاعدة لا تعتبرهم ولا تعدهم ويسموا فقط من اجل التسميه .

نعم اللجنة المركزية الموجودة خلقت هوه واسعه في داخل حركة فتح بشكل إقليمي وعنصري وفقد أبناء الحركة الثقة فيهم جميعا حتى لو خرج عباس زكي يتحدث عن الظلم الذي يتعرض له قطاع غزه فانه مثلهم وهم جميعا امام أبناء الحركة والتاريخ متهمين بسلبيتهم وهمالتهم بعدم الحديث او اخراج أي صوت يحمي مصالح أبناء حركة فتح وخاصه أبناء التنظيم الحي في قطاع غزه.

من غير المعقول ان يتم اعتبارهم حزب حاكم او تنظيم الطليعه الذي يتحكم بالوضع السياسي الفلسطيني ولا احد منهم يمون او يستطيع ان يقول كلمه ارتجالي غير موافق عليها من مؤسسة الرئاسة اصبحوا رجلين كراسي للأسف بعد ان كانت تصريحات ومواقف عضو اللجنة المركزية ومواقفه المعارضة او المؤيدة تقف لها كل التنظيمات ويسمع له للأسف هؤلاء ليسو كهؤلاء .

معقوله ان كل أعضاء اللجنة المركزية بهذه السلبية لا أحد يستطيع ان يمون بإعادة راتب اسير محرر أمضي 22 سنه وامين سر إقليم على راس عمله وعضو لجنة إقليم وامين سر منطقه تنظيميه عدد أعضائها أكثر من أكبر إقليم في الضفة الغربية معقول قيادة حركة فتح بهذه السلبية وهذا الصمت المطبق.

تراجع الحركة واضح على مستوى اللجنة المركزية ويجب ان يتم تدوير المهام والمناصب واستكمال اللجنة المركزية والمجلس الثوري ويجب ان تقوم بدور تنظيمي اكبر على مستوى الوطن والشتات يكفي سلبيه والتعامل بردات فعل السلطة والاحداث والعمل كتنظيم ورفع الظلم عن قطاع غزه وما يتعرض اليه من ممارسات اللجنة المركزية لاتقوم باي ردة فعل ولا تعارض وكل ما يستطيعوا ان يرفعوا أيديهم ان كان هناك تصويت.

تشكيلة اللجنة المركزية الجديدة يسودها المسميات السابقه وبقاء أعضاء فيها مستمرين بعملهم ومهامهم التنظيمية وغاب عنها الشباب والمرآه في المفوضيات التي تم توزيعها كنا نتوقع ان يتم الاهتمام بهم بإفراز اكثر من مفوضيه لهذا الجسم كثير العدد الذي هو بحاجه الى اهتمام اكثر فلا احد يهتم بثقل الكوادر الأكاديمية وتطويرهم ولا احد يهتم بالمرآه وهي نصف وهي من يحسم اكبر انتخابات تشريعيه او بلديه.

نعم دور الشباب والفتيان والمرآه غائب كثيرا عن تشكيلة اللجنة المركزية كنت أتمنى ان يتم تخصيص مفوضيه للشباب بشكل كامل صحيح ان الأخ جبريل الرجوب هو مسئول كل شيء له علاقه بالشباب كان يجب ان يتم تسميته او تسمية احد غيره على راس مفوضيه تعمل من اجل الشباب من اجل بناء كادر اكاديمي يتم مساعدته في الحصول على اعلى الشهادات الأكاديمية ودعم الشباب العاطل عن العمل وتدريبه اضافه الى أشياء كثيره فلا احد يهتم بالشباب معقول لان معظم أعضاء اللجنة المركزية تجاوزوا الستين لذلك ينظروا الى اشباب فتح الذين أعمارهم الستين .

كنت أتمنى واتوقع ان يتم تكليف احد الاخوه او الأخت دلال سلامه بتسلم ملف المرآه في داخل اللجنة المركزية تناضل من اجل وجود حقيقي للمرآه في داخل اطر حركة فتح وليس صوره بدون ان يكون لها دور وتجديد شباب المراه الفتحاوية فمن يقودها لهم اكثر من 25 في الحركه ولم يتم تجديد شباب الحركة بوجود كادرات شابات في الاطر مثقفات من الجيل الجديد

للأسف كان يفترض أيضا عدم دمج الاعلام والثقافة والشئون الفكرية معا كنت أتمنى ان يتم فصلهم بمفوضيتين حتى يستطيع المسئول عنهم متابعتهم بالشكل المطلوب نتمنى ان يكون الأخ ناصر على مستوى الحدث وان يتم تمكينه من العمل والتحكم في المؤسسات الإعلامية المحسوبة على حركة فتح وان تكون تنظيميا تحت قيادته بدل استفراد واحد فيهم ويجب ان يمون على كل شيء في الاعلام وان نرى فضائية فتحاويه وصحيفه يوميه ووكالة انباء نريد شيء خاص بحركة فتح نريد ان نرى ملامح المؤتمر السابع يتجسد بمطبوعات وبفكر وسياسه.

كنت أتوقع ان يتم تدوير المفوضيات فلا يجوز ان يستمر الأخ عزام الأحمد مفوض العلاقات الوطنية لدوره أخرى كان يجب ان يتم تغييره من هذا الموقع وكذلك مفوضية المنظمات الشعبية التي يراسها اللواء توفيق الطيراوي والعلاقات العربيه كان يفترض ان يتم تدويرهم وعدم استلامهم لهذه المهام التي عملوا فيها بالسابق حتى لا تصبح ممالك لهم ويستمر الخطأ وعدم التجديد.

كان يفترض ان كلفت اللجنة المركزية الأسماء الذين سيتم اضافتهم باللجنة المركزية قبل توزيع المهام والتكاليف التنظيمية حتى يكونوا ضمن المنظومه ومعها كما حدث بالسابق فهم أعضاء اصيلين باللجنة المركزية وكان يفترض تسميتهم بأسرع وقت.

انتظرنا ان يتم تكليف احد أعضاء اللجنة المركزية بقيادة مدرسة الكادر الفتحاوي باي مسمى من أسماء الشهداء أعضاء اللجنة المركزية توكل له مهام إعادة تثقيف وتأهيل الكادر التنظيمي الفتحاوي في الأقاليم والمكاتب الحركية والشبيبة والمرآه والعمال حتى يكون لدينا قيادات مثقفه على مستوى الحدث تجدد شباب الحركة للأسف لم يخطر ببالهم هذا الامر فجامعة الاستقلال التي يراس مجلس ادارتها اللواء الطيراوي هي ملك لحركة فتح ويوجد عدد من أعضاء اللجنة المركزية في مجلس ادارتها.

نعم اللجنة المركزية اختات بعدم تكليف بعض أعضاء اللجنة المركزية بمهام تنظيميه هؤلاء كان يفترض ان يتم تكليفهم يعني الشغل عندهم بقطع بعضه ومسكرين الوقت كله بعملهم الوزاري يجب عليهم ان يتم تكليفهم بمهام تنظيميه او يستقيلوا من اللجنه المركزيه حتى يعمل الجميع معا فهناك ملفات كثيره ينبغي ان يتم تسميتها منها الانتخابات الداخليه في الحركه وهي مفوضيه سبق ان تم تكليف عضو باللجنة المركزية وفشل بمهامها بالدورة الماضية.

الخطأ الكبير الذي ارتكبته اللجنة المركزية عدم تكليف الأخ مروان البرغوثي بمهام تنظيميه وتركه هكذا بدون تسمية أي شيء له فمروان يمثل الحركة الأسيرة وينبغي ان يتم اشراكه بكل شيء كنت أتمنى ان يتم تسميته نائب ثاني للأخ الرئيس محمود عباس في قيادة الحركة أخشى ان الامريكان والصهاينة طلبوا عدم تكليف مروان باي مهام تنظيميه.

بغض النظر عن التكليفات التي حدث ننتظر عمل واقلاع بالحركة نحو الامام يكفينا تراجع وهزائم ونوم واستغلال لموازنات المفوضيات بالسابق وعدم شعور احد بالحركة باي انجاز يحدث ننتظر ان يتم ترجمة نتائج المؤتمر وحل المشاكل وتنفيذ القرارات التي تم اتخاذها بمؤتمر الحركة السابع وبمقدمتها حل مشاكل قطاع غزه ووقف التآمر عليه ويبدو ان اقر المؤامرات على أبناء حركة فتح تحويل اعداك كبيره من كوادر الحركة الى التقاعد المبكر.

 

العالول نائباً لرئيس حركة فتح شكلا لا يقوم بدورة كنائب  .

 

جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية واصبح مسئول ملف المصالحة وهو مسئول كل شيء له علاقة بالرياضة الفلسطينية

 

د. صبري صيدم نائب امين السر

 

د٠جمال المحيسن مفوض التعبئه والتنظيم بالضفه

 

احمد حلس مفوض التعبئه والتنظيم في غزه .

 

ناصر القدوه مفوض الاعلام الثقافه والتعبئة الفكريه قدم استقالته ولم نعرف ان كان قد رجع لممارسة أي مهام او عضوية اللجنه المركزيه لا احد يتحدث ولا هو أيضا

 

روحي فتوح مفوضا للعلاقات الدوليه .

 

توفيق الطيراوي مفوضا المنظمات الشعبيه

 

محمد اشتيه مفوضا للماليه والاقتصادية  وهو رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية .

 

د. سمير الرفاعي مفوضا للاقاليم الخارجيه .

 

عباس زكي مفوضا للعلاقات العربية

 

عزام الاحمد العلاقات الوطنيه

 

الحاج اسماعيل مساعد رئيس الحركة للشؤون العسكرية والمحافظات

 

محمد المدني مفوض التواصل المجتمعي.

 

صائب عريقات: يبقى مسؤولا لملف المفاوضات. رحمه الله واسكنه فسيح جنانه

 

حسين الشيخ يبقى متفرغا كوزير لهيئة الشؤون المدنية واضيفت الية أشياء كثيره فهو يعبر عن النظام السياسي بتغريداته على التويتر ولدية صلاحيات مطلقة

 

دلال سلامة مفوضية المنظمات غير الحكومية

 

تم إضافة الأخ الأسير المناضل كريم يونس المعتقل منذ 36 عاما الى عضوية اللجنه المركزيه وتم ضم الأخ نبيل ابوردينه الى عضوية اللجنه المركزيه كناطق باسم السلطه الفلسطينيه .