انجاز الاستقلال اهم من ذكرى الشهداء أي كانوا فهم سقطوا لتجسيد الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية على ارضنا

0
156

كتب هشام ساق الله – ذكرى يوم الاستقلال اصبح فقط يوم عطلة رسمية للمؤسسات الحكومية والخاصة سواء في الضفة الفلسطينية او لدى قطاع غزه ونسينا ان الاستقلال اهم بكثير من ذكريات من سقطوا لاجلة أي كانت أسمائهم وكان تنظيماتنا الفلسطينية لا تنظر الى تجسيد الاستقلال على الأرض واستمرار مقاومتها ونضالها  وسيظل يناضل من اجل هذا الاستقلال جيل بعد جيل .

يفترض انه في ذكرى اعلان الاستقلال في الجزائر كل التنظيمات الفلسطينية تحتفل بهذه الذكرى بطريقتها الخاصة ويجمع الجميع بان هذا الهدف هو هدف الكل الوطني وهذه المناسبة هي اعلى المناسبات الوطنية ويجب على الجميع اخذها بعين الاعتبار فهي اكبر من مناسباتهم التنظيمية أي انطلاقاتهم وهي اهم من ذكرى الشهداء أي كانوا لانهم سقطوا من اجل تجسيد هذا الاستقلال وجعلة حقيقة على الأرض .

تمر علينا ذكرى الاستقلال وهناك ذكريات لقادة عظام سقطوا دفاعا ومن اجل فلسطين اولهم القائد الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات وذكرى استشهاد القائد في حركة حماس المجاهد احمد الجعبري وذكرى استشهاد القائد في الجهاد الإسلامي القائد بهاء ابوالعطا وهم جميعا في 5 أيام مع فارق السنوات .

انا ادعو لإعادة الاعتبار ليوم الاستقلال الوطني الفلسطيني وان يجمع كل أبناء شعبنا على الاحتفال بهذا اليوم الخالد وبوثيقته التي أعلنت بالجزائر والتي توحد الكل الفلسطيني ويكون هذا اليوم مثل كل الدول يتم فية اشعال الأرض تحت اقدام الاحتلال وحتى يتم تجسيد الاستقلال الفلسطيني ويتم دحر الاحتلال الصهيوني من ارضنا .

دولة الكيان الصهيوني تقوم بذكرى استقلالها والذي هو يوم حزين لشعبنا بالاحتفال بما يسمى شهدائهم ويكون هذا اليوم يوم عيد بالنسبة لهم يغيروا الاعلام الصهيونية ويتم تبديلها ويكون يوم جميل لهم واجازة يتم فية الاحتفال بطريقتهم ولكننا نحن لا نقوم الا بتعطيل الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة والمدارس .

لايوجد لنا يوم للوحدة الوطنية او يوم نجتمع فية لماذا لايكون هذا اليوم هو يوم الوحده الوطنية بكل ما تحمل من معاني جميلة يتمناها شعبنا ننهي فيها الانقسام ونحتفل بهذا اليوم الجميل الاغر ونجدد فية العهد للشهداء والأسرى والجرحى ونجدد نضالنا ضد الاحتلال الصهيوني ونكون حضاريين كما كل الدول بالعالم .

مجرد اقتراح من مواطن فلسطيني يتمنى ان يرى الاستقلال بيوم الاستقلال وان يرى شيء مختلف عن حالة السلبية التي نعيشها سواء في التنظيمات الفلسطينية او بالسلطة ونعيد بث الامل لجماهير شعبنا ان نجد لهم يوم نجمع علية بدل الاحتفالات بالانطلاقات المتفرقة والتي هي اهم بكثير من الوطن لانها تدر أموال وامتيازات على قادة تلك التنظيمات والشعب اخر هم الجميع.

عاشت ذكرى الاستقلال الوطني الفلسطيني عاشت ذكرى الشهداء الذين سقطوا من اجل تجسيد حلم الاستقلال الوطن الحرية للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني الذين ناضلوا ويناضلوا من اجل ان يجسدوا حلم الاستقلال الوطن العودة لكل المعذبين المشتتين النازحين في دول العالم بالعودة الى وطنهم الذين يحلموا فية .