من يعرف هذا الشاب الجميل انه شهيد يوم اعلان الاستقلال قبل 33 عام رحمة الله واسكنه فسيح جنانه

0
802

كتب هشام ساق الله – الليلة وانا افكر تذكرت استشهاد هذا الشاب الجميل البطل طارق عطايا زايد ابوسمهدانة الذي استشهد يوم اعلان الاستقلال في الجزائر اثناء منع التجول على كل ارجاء قطاع غزه حيث كان يسكن عند دوار العودة وكان هناك فعاليات لحركة فتح مخبم الالشابورا فقام بقطع الطريق واعتلى سور المدرسة المقابلة لبيتهم حتى يخرج من الجهه الأخرى وداهمته قوة من الجيش الصهيوني اطلقت النار علية .

أصيب رحمة الله في قدمة وتم تصفيته خلال نقلة بسيارة الإسعاف واذكر ان الشهيد طارق كان قد خرج من المعتقل قبل أيام قليلة بعد ان تم اعتقاله اعتقالا إداريا بداية الانتفاضة وتم التجديد له وكانت والدته الحاجة رقيه  النجار شقيقة الشهيد ابويوسف النجار القائد المؤسس لحركة فتح قد تم الافراج عنها من المعتقلات الصهيونيه بعد ان تم القاء القبض عليها بعد ان عادت من الأردن .

الشهيد البطل شهيد اعلان الاستقلال طارق ابوسمهدانة كان قد تزوج حديثا واذكر ان الأخ الأسير القائد سامي شقيقة دعنا لعرسة ولوليمة الغذاء وتم يومها ذبح عجل وكان لازال عريسا بعد ان تم الافراج عنه من المعتقل وقد اطلق الأخ سامي على نجلة الأكبر طارق تيمنا بشقيقة الشهيد طارق .

الشهيد الرائع الجميل طارق ابوسمهدانة هو ابن المناضل الكبير الحاج عطايا ابوسمهدانة هذا الرجل الرائع الذي عمل بالبوليس الإنجليزي قبل النكبة وتنقل في مناطق كثيرة في فلسطين وكان بإحدى المرات مكلف بتفتيش بيت الشهيد القائد محمد يوسف النجار ابويوسف واثناء تفتيشة وجد قطعة سلاح لم يتحدث عنها وغطاها وعاد بعدها الى نفس البيت وربطته علاقة مع الشهيد القائد ابويوسف وتزوج شقيقته الحاجة رقية النجار وانجب منها بنين وبنات من ضمنهم الشهيد طارق والمناضل القائد سامي ابوسمهدانة .

عائلة ابوسمهدانة عائلة هاجرت من بئر السبع الى مدينة رفح وقد استشهد منها عدد كبير من الشهداء الابطال وكذلك ادخل المعتقل عشرات الشباب وقدموا الكثير لفلسطين وللشهيد البطل طارق استشهد شقيقة المرحوم صقر في بيروت اثناء الاجتياح الصهيوني لها واستشهد شقيقة القائد جمال اابوسمهدانه ابو ابوعطايا الذي اغتالته قوات الاحتلال الصهيوني والذي اسرت مجموعاته الصهيوني شاليت .

تلقى تعليمة الأخ الشهيد طارق ابوسمهدانة بمدارس وكالة الغوث وحصل على الثانوية العامة وقام بالسفر الى الجزائر للدراسة وسافر الى الامارات العربية ولكنة عاد الى الوطن والتحق مبكرا في صفوف حركة الشبيبة الطلابية فهو من عائلة فتحاوية وعمل في معهد فلسطين الديني الازهر كإداري حتى استشهد .

الشهيد البطل طارق عطايا ابوسمهدانة حين استشهد كان عمرة فقط 24 عام وكان فاره الطول جميل الهيئة دائما يتوشح الحطة الفتحاوية كما في الصورة المنشورة وكان لطيف قال لي اخي وصديقي الأستاذ الدكتور جهاد البطش انه اعتقل معه بأول افتتاح النقب انصار 3 وكان حين تنشب أي مواجهه مع قوات الاحتلال الصهيوني وإدارة المعتقل كان دائما بالمقدمة وبإحدى الجلسات ظهرت اقعة قام رحمة الله بالانقضاض عليها وقتلها بفروسية وبطولة رحمة الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

يوم استشهاد البطل طارق ابوسمهدانة استشهد شاب اخر في محافظة خانيونس هؤلاء الابطال الذين استشهدوا لتجسيد الاستقلال الفلسطيني يوم كنا موحدين ننظر الى المستقبل من اجل الانعتاق من هذا العدو الصهيوني يفترض ان يتم تكريم هؤلاء الابطال بحثت في شبكة الانترنت كي اجد معلومة عن الشهيد طارق ابوسمهدانة ولكني لم اجد وتحدثت مع صديقي العزيز الأخ الأستاذ دكتور مروان الاغا زوج شقيقته الصغرى ختام واعطاني معلومات عنه الا يستحق هؤلاء الشهداء يا حركة فتح ان يتم تكريمهم ويتم نشر معلومات عنهم .

الا يستحق هذا البطل التقدير والتكريم وان يمنح اعلى الاوسمة ويتم ربط ذكرى استشهاده بكل ادبيات حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية ويتم نشر اسمة مع كل ذكرى للاستقلال الفلسطيني الا يستحق هذا البطل واخرين ان تكتب سيرهم على شبكات الانترنت ويتم التعريف بهم نحن للأسف ليسوا أوفياء لا للشهداء ولا لغيرهم فقط تهنا عن الطريق وضاع الاستقلال .