بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل المناضل النقابي موسى نمر عبدالرحمن التلولي (أبوسليم)

0
420

المناضل النقابي العمالي/ موسى نمر عبدالرحمن التلولي من مواليد وادي حنين قضاء الرملة بتاريخ 5/7/1942م، هاجر مع عائلته إلى قطاع غزة عام 1948م أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني أنهى دراسته الإعدادية في مدرسة (أ) للاجئين بالوكالة ومن ثم التحق بمركز التدريب المهني التابع لوكالة الغوث حيث تخرج منه عام 1960م، سافر بعدها إلى مصر عام 1962م وعمل بشركة النصر لصناعة السيارات بحلوان.

التحق في نفس التاريخ بالاتحاد العام لعمال فلسطين حيث كان في البداية ضمن رابطة الاتحاد بحلوان باعتبارها المنطقة الصناعية، ومن ثم أصبح من النقابيين في اتحاد عمال فلسطين بمصر مع مجموعة كبيرة من الأخوة أيام الزمن الجميل نذكر منهم كل من/ موسى أبو حطب، سليمان علي أحمد، عادل عطية، يوسف النمنم، سعيد مطر، إبراهيم سعد وآخرون.

كان الاتحاد العام لعمال فلسطين أحد الركائز الأساسية بعد إنشاء منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964م والممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني أينما كان.

التحق بتنظيم حركة فتح في مصر مبكراً، وسافر إلى الأردن والتحق بالعمل الفدائي حيث شارك في أحداث أيلول الأسود عام 1970م.

عاد مرة ثانية إلى مصر لممارسة عمله النقابي بالاتحاد العام لعمال فلسطين.

مثل دولة فلسطين من خلال الاتحاد العام للعمال الفلسطينيين في العديد من المؤتمرات العمالية في الدول العربية والأوروبية.

شارك في المؤتمر العام السابع للاتحاد العام لعمال فلسطين الذي عقد في تونس عام 1983م.

تفرغ بقرار من الرئيس/ ياسر عرفات حيث عمل نائب رئيس الاتحاد فرع جمهورية مصر العربية.

النقابي/ موسى نمر التلولي (أبوسليم) متزوج وله من الأبناء عشرة (خمسة ذكور وخمسة إناث).

كان دائماً يحلم بالعودة إلى فلسطين حيث غرس في أبنائه حب الوطن والتمسك بحق العودة.

أصبح مستشار دائم للاتحاد في مصر.

وافته المنية يوم الخميس الموافق 5/11/2015م وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر بعد المغرب ومن ثم شيع إلى مثواه الأخير في مقابر الجالية الفلسطينية بمدينة حلوان.

رحم الله النقابي المناضل/ موسى نمر التلولي (أبو سليم) وأسكنه فسيح جناته.