الى شركة توزيع الكهرباء السيئة والى بنك فلسطين السيء حرام عليكم خصم ثلث نصف الراتب

0
464

كتب هشام ساق الله – انا وقعت على اتفاقية مع شركة توزيع الكهرباء على التسديد الالي قبل بدء الخصم وانا ملتزم بدفع كل ما علي من التزامات ومع ازمة الرواتب لم يخصم بنك فلسطين سيء الصيت والسمعة السيء بكل شيء بسبب ازمة الرواتب وصرف نصف راتب للموظف واليوم فوجئت بخصم 718 شيكل مني أي ثلث نصف الراتب الذي اتقاضاه للأسف هذه المؤسسات التي تدعي انها وطنية لا تراعي ظروف زبائنها .

هذا جزائي اني ملتزم مع شركة توزيع الكهرباء في التسديد الالي دون ان احصل على أي خصم او أي شيء وهناك الاف من المواطنين لا يدفعوا الالتزامات التي عليهم منذ ان انقلاب حركة حماس لا يتم إعطاء الملتزمين فكل الأموال التي تجبيها يتم تحويلها الى صندوق لا احد يعرف اين تذهب فشركة التوزيع لاتدفع أي شيء فهي تجبي أموال بدون أي مصاريف سوى رواتب الموظفين العاملين فيها .

اما بنك فلسطين مصاص الدماء سيء الصيت والسمعه والذي يفترض ان يغير اسمة لانه يسيء لفلسطين ويسيء لشعبنا الفلسطيني بادارته مصاصة الدماء والذين لايقدروا أوضاع الناس والظروف الصعبة التي نعيشها ومايهمهم هو اخذ أموالهم بدون يخصموا من راتبي هذا المبلغ الكبير الذي استفزني واغضبني وجعلني اقرر اني سالغي هذا الالتزام مهما كلفني الامر وانهي عقدي مع شركة الكهرباء وبنك فلسطين سيء الصيت والسمعة .

الحق مش على بنك فلسطين الذي يضرب عرض الحائط قرارات سلطة النقد  فانا ليس علي أي قرض ولا أي التزم لماذا لم يؤجلوا هذا الخصم حتى نتقاضى باقي المتأخرات وحل الازمة المالية للسلطة .

حسبي الله على كل الشركات الوطنية وأصحاب رؤوس الأموال الذين يدعوا انهم وطنيين وفلسطينيين وهم بعيدين بعد السماء عن الأرض عن فلسطين والوطن فهؤلاء مصاصين دماء ولا يهمهم سوى تحصيل ما لديهم بدون مراعاة ظروف الناس.

سأقوم بإلغاء التزامي لدى بنك فلسطين وساوكل محامي فلسطيني كي ينهي هذا الالتزام او أقوم باغلاق حسابي في بنك فلسطين والتحويل الى أي بنك اخر حتى ينتهي التزامي مع شركة الكهرباء وبنك فلسطين السيء والغير فلسطيني والغير وطني .