الرجوب وعد المعتصمين بخيمة إقليم القدس خلال 96 ساعة نحن بقطاع غزه نحتاج الى 8 خيام وسرداق كبير امام بيت ابوماهر حلس

0
946

كتب هشام ساق الله – انا متابع لمشكلة القدس والاحتجاج الكبير الذي جرى على تعيين لجنة إقليم بدون اجراء انتخابات واحتجاج عدد كبير من كادر القدس على ماجرى من تعيين وقرار المعتصمين عمل خيمة امام مكتب التعبئة والتنظيم والقيام باضراب مفتوح عن الطعام حتى يتم الاستجابة لمطالبهم العادلة باجراء انتخابات في القدس واليوم زار الأخ اللواء جبريل الرجوب الخيمة والقى فيها كلمة تعهد فيها بحل المشكلة خلال 96 ساعة .

نحن في قطاع غزه بحاجة الى 8 خيام وهي عدد أقاليم قطاع غزه يقوم بها كادر فتح بتلك الأقاليم حتى يتم الاستجابة لمطالبنا العادلة باستنهاض التنظيم والتخطيط والتحرك من اجل رفع الظلم عن أبناء حركة فتح والحركة الوطنية التي فرضت على قطاع غزه مثل التقاعد المالي والتقاعد المبكر وقطع الرواتب بتقارير كيدية إضافة الى حل مشاكل كثيره مثل شركة البحر وهيئة الطيران المدني والمعلمين وتفريغ كوادر التنظيم الذين يمارسوا مهامهم التنظيمية من وقت انقلاب حماس .

ونحتاج الى سرداق كبير امام بيت الأخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح للمطالبة باجراء نفضة في الهيئة القيادية واجراء تغيير واضح في تشكيلتها النائمة إضافة الى اجراء تغييرات في المكاتب الحركية المركزية وفي الشبيبة والمراه والعمال وبكل اذرع حركة فتح وخاصة وان النهج الي شغال في الحركة هو التعيين والتكليف ودائما يكون اقل من المستوى المطلوب .

نحن بحركة فتح في قطاع غزه نحتاج الى استنهاض بالقيادة التنظيمية القاعدة وضعها ممتاز ولكن المشكلة في القيادة والامكانيات المادية التي تتلقاها الحركة من اللجنة المركزية وحالة الحصار المالي الكبير الذي لايتناسب مع مشاكل وازمات قطاع غزه إضافة لعدم وجود موازنات تشغيلية تستطيع الحركة ان تستنهض هذه الجماهير الحيه لو جرت انتخابات تشريعية او رئاسية او للمجلس الوطني الفلسطيني .

انا احيي كوادر القدس الاحرار الذين رفضوا تعيينات الأخ جمال محيسن معتمد الحركة في المحافظات الشمالية واللجنة المركزية ورفضوا وضع كوادر لايتناسبوا مع عظم قضية القدس وقداستها بالتعيين وليس بالانتخاب الحر داخل مدينة القدس المحتلة كيف نعيين نحن لجنة الإقليم ونطالب باجراء انتخابات بداخل القدس .

سوء ادار اللجنة المركزية والمجلس الثوري هو الي بيجيب حالة الخروج عن القيادة ويقوي الخارجين عن الأطر التنظيمية بالاحتجاج اليوم في القدس وغدا بكل الأماكن فلا يجوز عدم اجراء انتخابات في المواقع التنظيمية في القرن الواحد والعشرين والقيام بالتكليف والتعيين هكذا بدون مشاورة احد والتعيين دائما يكون اقل من المستوي ويتم من تحت الطاولة .

لا تدعونا في قيادة الحركة الشرعية نخرج ونقوم بعمل خيام اعتصام في قطاع غزه ولا تدعو هؤلاء الذين يتربصوا بنا الشرور ان يتحدثوا عن حرصهم على الحركة نتمنى ان يتم استهاض قيادة الحركة من اجل ان تصبح على مستوى الجماهير وان تتفاعلوا مع قضايا قطاع غزه كفى صمت وسكوت وسلبية .

نص التعهد الذي قام به الأخ جبريل الرجوب للاخوه المعتصمين امام خيمة القدس

تعهد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، بأن تحل قضية ابناء فتح من اقليم القدس خلال “96” ساعة كحدٍ اقصى، وان تعود الامور الى نصابها الطبيعي وفقا للوائح التنظيمية لحركة فتح وذلك من اجل تشكيل لجنة تحضيرية لعقد مؤتمر الحركة في العاصمة .

وأكد رجوب خلال حضوره لخيمة الاعتصام التي أقامها ابناء حركة فتح من اقليم القدس مقر الحركة امام مقر مفوضية التعبئة والتنظيم في رام الله ان هناك اجماعا داخل اللجنة المركزية بأن يتم علاج هذه القضية لصالح القدس ومن فيها، ولصالح حركة فتح والكادر الذي شعر بأن هناك خللا قد حصل في بلورة اطار قيادي لاهم وأقدس اقليم في الحركة وهو إقليم القدس.

كما اثنى رجوب على الخطوات الحضارية والاخلاقية التي قام بها ابناء اقليم القدس من خلال اقامة خيمة اعتصام وايصال صوتهم بشكلٍ ترفع له القبعات احتراما، وهي خطوة تمثل نموذجا لكل من كان يشعر بالظلم ان يسير على ذات النهج بالاعتصام والاحتجاج بشكل تنظيمي وحضاري.

بدوره، اكد الناطق باسم حراك ابناء فتح من اقليم القدس ياسين ريان لوطن موافقة المعتصمين على ازالة خيمة الاعتصام وانهاء كافة مظاهر الاحتجاج ، مشيدا في الوقت ذاته بالخطوة الاخوية التي قام بها اعضاء اللجنة المركزية والذين حضروا اليوم الى خيمة الاعتصام وتعهدوا بإنهاء قضيتهم.

كما أكد ريان بان المطلوب اليوم من الجميع هو عقد مؤتمر وطني لاقليم القدس وبما يليق بمكانة المدينة المقدسة وبكادر القدس بشكلٍ عام وان لا يهمش احد او يستثنى احد من الكادر.

ووجه ريان الشكر لوطن على اهتمامها ومتابعة قضية المعتصمين منذ اليوم الاول لاعتصامهم في وقت غابت معظم وسائل الاعلام الرسمية والمحلية عن متابعة قضية ابناء اقليم القدس في حركة فتح.

بدوره، اكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح قدورة فارس لوطن ان الوضع الطبيعي ان تتفاعل اللجنة المركزية مع قضايا وهموم ابناء الحركة، وان ما حدث اليوم يؤكد اهمية ان يكون الحكم في اي قضية خلافية في الحركة هو النظام الداخلي ، وان الاحتكام للنظام هو الذي يشكل الضابط الرئيسي لاستمرار الحركة ولتكريس منهج حياة ديمقراطي داخل الحركة والسير على خطى قانون ” المحبة ” الذي طالما تحدث عنه الشهيد الراحل ياسر عرفات .

وفي ذات السياق، اكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الفتاح حمايل لوطن ان خطوة حضور اعضاء من اللجنة المركزية لحركة فتح الى خيمة الاعتصام هي خطوة في الاتجاه الصحيح ، مشيرا في الوقت ذاته ان اعتصام ابناء اقليم القدس مثل كسرا لحالد الجمود داخل الحركة والقاء الحجر في بركة المياه الراكدة لانه الوضع التنظيمي وصل الى مرحلة صعبة وبحاجة لاعادة استنهاض الحركة من جديد لمواجهة كافة التحديات التي تعصف بالقضية الوطنية .

وكان ابناء اقليم القدس في حركة فتح قد بدؤوا اعتصامهم امام مفوضية التعبئة والتنظيم في رام الله قبل نحو شهر وذلك احتجاجا على تزكية هيئة إقليم القدس من قبل اعضاء في مركزية فتح وهو الأمر الذي اعتبروه مخالفاً لإرادة الفتحاويين في محافظة القدس.

واكد المعتصمون في وقت سابق ان تزكية لجنة لادارة الاقليم في القدس دون إجراء الانتخابات يمثل مخالفة للنظام الداخلي للحركة والمعايير والأسس التنظيمية، وهو الأمر الذي أدى لتهميش عدد كبير من الكادر الفتحاوي الذي يضم أهالي الشهداء، والأسرى المحررين، والجرحى، وبعض المناطق التنظيمية الاخرى في المحافظة.

 

البيان الأول الصادر عن الكادر التنظيمي في محافظة القدس

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان الاعلامي (رقم 1)

(الصادر عن الكادر التنظيمي لحركة فتح)

في محافظة القدس/خيمة اعتصام القدس.

 

بقلوب يعتصرها الألم، ونتاج طبيعي لثقافة الاستعلاء والاستبداد، وتحت ضغط هذه اللامبالاة الغير معهودة في المسار التاريخي لحركة فتح

وضمن سياق اللحظة التاريخية الأشد عنفاً في القدس التي تطلبت هذه الدرجة من المكاشفة والمجاهرة في الموقف الحركي إزاء هذه التحديات التي تهدد البناء الوطني، وضمن سياق التحديات الاستعمارية والأمنية الصهيونية التي تستهدف الإجهاز على الروح الكفاحية للمدينة ،،

 

ومن منطلق الإيمان بالمسؤولية الجماعية، ومناهضة سياسة الإقصاء والاستقواء بالمراكز الحركية العليا على قاعدة الحركة

قررنا ما يلي:

 

أولا: الشروع في إضراب مفتوح عن الطعام متتالي يبدأ يوم السبت الساعة العاشرة صباحا

في خيمة الاعتصام أمام مبنى التعبئة والتنظيم

 

ثانيا: تحميل مسؤولية تبعات هذا الإضراب لكافة المستويات القيادية العليا والوسيطه.

 

ثالثا: نعلن بشكل واضح ان إقليم التزكية الذي أعلنه مفوض التعبئه والتنظيم لا يفتقر فقط لأبسط قواعد النظام، وإنما يشكل إهانة بشعة للقيم الأخوية التي شكلت أساسا لوحدة الحركة ، وعليه لن نقبل بأية أجسام غير شرعية

 

رابعاً: نسعى بكل ايمان لتحقيق مؤتمرا نزيها شرعيا على قاعدة تمثل كافة كوادر الحركة دون تزييف لارادة القدس، للوصول إلى قيادة إقليم مناضلة وتحظى بقاعدة شعبية في الحركة من القدس الصامدة

 

خامسا: ان هذه اللحظة الصعبة تستوجب من كافة الاخوة الأحرار في حركة فتح على مستوى القدس وفلسطين التدخل السريع لحماية قدسية القيم الوطنيه والفتحاويه وحماية وحدة القدس في وجه التهويد والتطبيع وتسريب الأموال الإماراتية المأجورة للمدينة للعبث في بنيتها المجتمعيه.

 

أخيراً:  توكلنا على الله تعالى،، لن يخرج اليبوسيون من خيمتهم إلا بالحق.