مشكلة أصحاب المواتير في الشوارع وسلطة حماس مشكلة داخلية هم افتعلوها وعليهم حلها بأسرع وقت

0
218

كتب هشام ساق الله – منذ اكثر من أسبوع أوقف بعض أصحاب الماتورات في الشوارع من المتنفذين من جماعة حركة حماس خدماتهم واوقفوا التيار الكهربائي لا احد يعرف هل هو احتجاج على تحديد سعر كيلو واط ب 2.5 شيكل او احتجاج على الضرائب المفروضة عليهم ام ينتظروا قرار محكمة تم تاجيلها القضية والازمة هي داخل حركة حماس ولا احد يحلها الا حركة حماس .

أصحاب المواتير في الشوارع يعاقبوا زبائنهم ويعذبوهم بوقف تسير التيار الكهربائي الى أصحاب المنازل والمصالح وقد تعودوا عليها وخاصة في ظل قطع التيار الكهربائي في دورهم وهذا يشكل عبىء ومعاناة كبيرة عليهم وهم يضغطوا على مين فهم لم يعترضوا على السعر ولم يشكوا منه ولم يقولوا أي شيء هم فقط يدفعوا ويستفيدوا من الخدمة رغم انها اعلى 8 مرات او اكثر عن السعر الرسمي.

لماذا لم تصدر المحكمة التابعة لحركة حماس قرارها واجلته هل ليعذبوا المواطنين ام انهم متنفذين لدرجة ان احد من قيادات حركة حماس يستطيع فرض السعر عليهم فقد تركوهم يعملوا مايريدوا خلال 5 سنوات على الأقل دون ان يتدخلوا باي شيء لا بالأسعار ولا بمد الاسلاك الكهربائية على الممتلكات العامة .

معروف ان أصحاب المواتير بالشوارع هم من المتنفذين الكبار الذي لهم سطوه ونفوذ كبير ولا احد يستطيع ان يفرض عليهم أي شيء هم يرفضوا قرار تحديد سعر الكليو وات من الكهرباء ويريدوا ان يفعلوا ماذا يريدوا بدون أي رقابة فهم قدر شعبنا والي عاجبوا عاجبوا والي مش عاجبوا الله لايرده المواطن وصاحب المصلحة هو من يعاني .

متى سيصدر قرار المحكمة ويتم انهاء الازمة ومتى سيتم وقف معاناة المواطن الذي يدفع اكثر من السعر العادي ب 8 اضعاف انا أقول عن المواطن انه مستعد ان يدفع كل مايريدوا ولا يتم قطع الكهرباء عنهم تعودوا عليها حلو الازمة ياحماس وانهوا الموضوع ومعاناة أصحاب المصالح وكفي تلاعب بالناس باسم الحرص على الناس.