تعزية للأخ الصديق العزيز سعد توفيق ابوالجديان بوفاة والدة القائد الوطني المرحوم توفيق عبد الفتاح ابوالجديان ابوزياد رحمة الله

0
88

اتقد باحر التعازي من اخي وصديقي العزيز المناضل سعد توفيق إبراهيم ابوالجديان بوفاة والدة القائد الوطني توفيق عبد الفتاح إبراهيم ابوالجديان ابوزيد رحمة الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون .

أتقدم بالتعازي الحارة من اشقاءة وعموم عائلة ابوالجديان المناضلة وانسبائهم واقاربهم ورفاق حزب الشعب رفاقة والى كل من عرفة وعمل معه ويعرفة .

اخي وصديقي العزيز سعد إبراهيم ابوالجديان مدير في دائرة العلاقات الدولية بمنظمة التحرير الفلسطينية وهو خريج كوبا .

ونشر الصديق والجار الرفيق المناضل طلعت الصفدي ابوجمال على صفحته هذا النعي أقوم بنقلة كما جاء “ينعى حزب الشعب الفلسطيني إلى شعبنا الفلسطيني وقواه الوطنية والتقدمية رحيل المناضل الوطني والتقدمي المربي الاستاذ ( توفيق عبد الفتاح ابراهيم ابو الجديان ابو زياد ). الذي وافته المنية صباح يوم الثلاثاء العشرين من شهر أكتوبر عام 2020 عن عمر يناهز 84 عاما .. كان الرفيق ابو زياد مناضلا شجاعا حيث التحق بصفوف الحزب الشيوعي الفلسطيني بقطاع غزة منذ بداية الخمسينات القرن الماضي .. شارك في هبة مارس عام 1955 ضد مؤامرة توطين اللاجئين الفلسطينيين في جزيرة سيناء والتي قادها الشيوعيون بقيادة الرفيق معين بسيسو ..وبعد احتلال قطاع غزة عام 1967 شارك من اللحظات الأولى لاحتلال غزة بمقاومة الاحتلال فاعتقلته وابعدته إلى الأردن ..استمر بنضاله ولم يتراجع عنه رغم أبعاده ومشاركات كمعلم بمدارس الوكالة في الأردن ..كما أبعدته السلطات الأردنية بأبعادها إلى سوريا عام 1977 ..عاش الرفيق واسرته في مخيم اليرموك بسوريا ومتمسكا باهداف النضال والتضحية لتحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال والعودة.وبعد غربة طويلة عاد أرض الوطن عام 2011 لينهي مرحلة الغربة ويحذوه الأمل بتحقيق أهداف شعبنا مستمرا في حزب الشعب الفلسطيني ورافعا راية النضال ..لقد خسر حزب الشعب الفلسطيني قامة وطنية عالية وشخصية تتمتع برؤية تقدمية وفكرا تنويريا وديمقراطيا.. ويتقدم حزب الشعب الفلسطيني إلى ال ابو الجديان ولاسرته ولابنائه ولرفاقه باحر التعازي والمواساة.. ولك يا رفيقتنا ابو زياد المجد والخلود وستبقى ذكراك منارة ومرشد عمل لكل المناضلين وكل الثوريين.” .