رحم الله القائد الفتحاوي الأستاذ السفير حازم حسين عب الحميد ابوشنب ابوحسين واسكنه فسيح حنانه

0
138

كتب هشام ساق الله – صدمت اليوم بوفاة الأخ الصديق المناضل الأستاذ السفير حازم حسين عبد الحميد ابوشنب الذي توفي في مستشفى فلسطين بالقاهره بعد معاناة مع المرض وسيتم اليوم تشيع جثمانه الطاهر الى رحمة الله في مدافن منظمة التحرير الفلسطينية رحمة الله مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون .

أتقدم باحر التعازي من استاذنا القدير والده الدكتور حسين ابوشنب ومن زوجة المرحوم وابنائه حسين وحنين وديما واشقاءه الأعزاء الأخ حسام وشقيقاته وعموم ال ابوشنب الكرام وانسبائهم بهذا المصاب الجلل .

انا اعرف الأخ الصديق العزيز حازم ابوشنب حين عاد الى ارض الوطن وكنت احضر معه اجتماعات الاعلام الفتحاوي في مكتب الأخ القائد السفير دياب اللوح وربطتنا علاقة تعاون فقد كان يتابع نشرتي التي كنت أصدرها لأكثر من 5 سنوات ونصف وكنت أقوم بتوزيع انتاج مركزة وطن للدارسات .

الأخ المرحوم السفير حازم ابوشنب ولد في مدينة القاهرة عام 1968 وانتقلت الاسرة للعيش في الكويت حيث تلقى تعليمة الابتدائي والاعدادي وحصل على الثانوية العامه والتحق في صفوف حركة فتح مبكرا فوالدة احد قادة الاعلام بحركة فتح واساتذته والتحق في جامعة عين شمس وحصل على شهادة في ادأب اللغة الإنجليزية وتلقى دورات في اللغات بالجامعة الامريكية .

عاد الى ارض الوطن مع والدة الدكتور حسين ابوشنب وعمل أستاذا ومحاضرا بجامعة الازهر وعمل في جهاز الامن الوقائي كمستشار سياسي واعلامي ثم انتقل للعمل في وزارة الخارجية الفلسطينية حيث تم تعيينة سفيرا لفلسطين في الباكستان ويحمل مرتبة سفير وكان نشيط حيث كانت تستضيفه دائما محطة البي بي سي كقيادي بحركة فتح إضافة الى محطات التلفزة المصرية .

فاز بالمؤتمر السادس لحركة فتح واصبح عضو بالمجلس الثوري للحركة وكان دائما في لجان الصياغة السياسية وتم تكليفة بالمجلس الاستشاري لحركة فتح وعمل على الساحة المصرية وكان احد اهم نشطائها وواصل العمل في مركز الوطن للدراسات الذي انشاءه في غزه منذ بداية السلطة عينة الأخ الرئيس القائد محمود عباس ناطق رسمي باسم حركة فتح وهو عضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين  .

بداية الانقلاب الحمساوي تم اعتقاله اعتقالا سياسيا مع عدد من قادة الحركة لمدة 52 يوم ومن ثم عاني كثيرا مع المرض وسافر الى القاهرة للعلاج وبقي فيها حتى وفاته انا لله وانا الية راجعون .