حلونا يا سلطة الطاقة التابعة لحركة حماس مع الحيتان أصحاب المواتير الذين يستغلوا حاجتنا للكهرباء رضينا بالهم والهم مارضي فينا

0
193

كتب هشام ساق الله – يومان والماتورات متوقفة في مناطق سكانية واسعه ومناطق حساسة وتجارية من قبل أصحاب الماتورات الحيتان الذي يرفضوا التسعيرة التي وضعتها حركة حماس من خلال دراسة أعدتها سلطة الطاقة التابعة لها وتحديد سعر كيلو الكهرباء هؤلاء الحيتان أصحاب النفوذ الطاغي يحتجوا ضمن خلاف داخلي مع من تركوهم سنوات يرتعوا بالشعب ويستغلوا الناس.

المواطن الغلبان راضي باي سعر وبالحال فهو يحل مشاكلة بالكهرباء البديلة التي يتم اخذها من هؤلاء أصحاب المواتير ورضي بالغلب والغلب مش راضي فيه بعد ان اعد نفسة على هذه الصيغة وهذا الوضع وحل مشكلة كان يعاني فيها بقطع الكهرباء 8 ساعات ومشى حالة اليوم يأتي أصحاب الماتورات ويقطعوا عنهم فجاه فهم يرسلوا رسائل على جوالات أصحاب المصالح يقولوا لهم لا يوجد مواتير تعمل.

البيانات المتناقضة لهؤلاء أصحاب النفوذ من حيتان حركة حماس من هم ايد ومن هو عارض التسعيرة وتم حل الجمعية الخاصة بهم فهؤلاء يعتمدوا على قادة كبار بداخل حركة حماس يستمدوا نفوذهم وقوتهم منهم ويعملوا الي براسهم وبفكرهم وبمصلحتهم يستغلوا حاجة المواطنين وينفذوا مايريدوا وبالنهاية المتضرر من هذه الازمة المواطن الغلبان الذي لا يستطيع ان يشغل مواتيرة الخاصة بعد ان اعتمد على كهربة الماتورات الخاصة في تشغيل مصالحة.

يا سلطة الطاقة انتم من حددتم الأسعار وانتم من قام بعمل الدراسة ولا تستطيعوا ان تفرضوا عليهم تشغيل المواتير حتى تتفقوا انتم وهم في داخل حركة حماس وتنهو هذا الاستغلال الواضح وهذا الحرص الغائب على مصلحة المواطن بعد ان تركتموهم سنوات يرتعوا ويربحوا ويستغلوا الناس ويستغلوا ممتلكات بلدية غزه والاتصالات في تمديد خطوط الكهرباء وتركتموه يستغلوا الناس طوال هذه المدة .

حلو المواطن الغلبان من خلافاتكم ومن تسعيرتكم التي لا تستطيعوا فرضها عليهم وجدو البديل هماك من اعتمد على تلك المواتير التي شرعتموها ويحتاجوا لها في حياتهم بظل قطع الكهرباء 8 ساعات يوميا وهيئوا انفسهم لهذه العملية بكهرباء بديلة حلو مشاكلهم ومشوا مصالحهم.