عذرا احمد مجدلاني احنا استوطينا حيطك العيب فينا مش بحبايبنا

0
347

كتب هشام ساق الله – اعتذر لأحمد مجدلاني هيك حاف بدون القاب ولا صفات باختصار احنا استوطينا حيطة حين هجمناه العيب مش فيما قالة العيب فينا وبحبايبنا بحركة فتح بلجنتها المركزية ومجلسها الثوري وبكل مستوياتها القيادية هم من صمتوا وسكتوا على الظلم على قطاع غزه ولا زالوا يستوطوا حيطتنا ويقول امين سر اللجنة المركزية ان حل مشاكل قطاع غزه بعد اجراء الانتخابات وتشكيل حكومة وصمت اللجنة لمركزية لحركة فتح وسكوتها وسكوت الهيئة القيادية.

منذ بداية القرارات الظالمة بحق قطاع غزه بوقف العلاوات والمواصلات من حكومة رامي الحمد الله وسكت الجسم التنظيمي كله والوزراء في الحكومة وقيل ان هناك خطا بالكمبيوتر واستمر الظلم وتتابعت الضربات الضربة تلو الضربة وكل مره نجد صمت اللجنة المركزية بكل مسمياتها وانها لا تعلم بما يجري ونقول نحن مع الشرعية والاخ الرئيس محمود عباس العيب فينا مش بحبايبنا .

وحين تم تشكيل حكومة الدكتور محمد اشتية استبشرنا خيرا بها وقلنا لأول مره عضو باللجنة المركزية لحركة فتح يتولى منصب رئيس الحكومة هذه الحكومة سوف تنصفنا ولكن طلعت اسوء من قبلها العيب فينا مش بحبايبنا حملوا المجدلاني وكلهم صمتوا وكانهم زجوه كي يقول الحقيقة التي جنوا هم جميعا على قولها بمجلس الوزراء .

العيب فينا بوزراء غزه جميعا الأعضاء برتبة رجلين كراسي بمجلس الوزراء وهم من يتامروا على شعبنا ويضعوا المخططات ويسكتوا على الظلم انا لن اعددهم واحد واحد فهم معروفين جميعا العيب فيهم جميعا مش بحبايبنا  العيب بأعضاء اللجنة المركزية المحسوبين على قطاع غزه والذي يقترض ان يخرج منهم واحد يعترض او يقول كلمة ولكنهم للأسف محسوبين علينا هكذا بدون فعل او مضمون .

العيب فينا مش بحبايبنا بأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والتي يفترض انها مرجعية السلطة الأولى وان هناك أعضاء من قطاع غزه في غزه وخارجها ولا احد منهم يتحدث او يفتح فمة الا عند طبيب الاسنان او عند زوجته فقط لا احد منهم يتحدث رغم انهم يعرفوا ويشاهدوا مظاهر البؤس والظلم العيب فينا مش بحبايبنا .

العيب بالتنظيمات اليسارية المشاركة في الحكومة بحزب الشعب وبحزب فدا وجبهة النضال الشعبي كنت اعتقد انهم يتحدثوا ويرفضوا الظلم ويمكن ان يخرج منهم رجل ليقول الحقيقة ولكن المصالح الشخصية والحزبية تمنعهم ان يقولوا الحقيقة لا فرق بين تنظيم ماركسي ليني ويساري وبين تنظيم يميني كلهم يريدوا ان يكسبوا من الحكومة ويريدوا مصالحهم الشخصية.

العيب فينا مش بحبايبنا أعضاء اللجنة المركزية جميعا لا استثني منهم احد سكتوا وصمتوا ولا احد منهم يسترجي ان يتحدث ويمارس مهامة التنظيمية هؤلاء لبس كهؤلاء هؤلاء يحملوا المسمى بدون مضمون باختصار مخلوعي الفعالية يصمتوا من اجل الأموال الهائلة التي تاتيهم بدل رواتب ومهام وموازنات وقربهم من الأخ الرئيس محمود عباس وابنائهم جميعا الله ينور كلهم بأعلى المستويات .

العيب فينا مش بحبايبنا علينا ان نعترف ان الازمة بسكوت الخلية الأولى لحركة فتح والمجلس الثوري الذي يفترض ان يناقش ويتحدث كلهم يصمتوا ويجبنوا ولا احد منهم يخرج عن صمته ويقول الحقيقة هؤلاء يحملوا مسميات وهم ميتين العيب فينا مش بحبايبنا والمشكلة تكمن بحركة فتح وحدها .

اعتذر لأحمد مجدلاني الماركسي الليني الأمين العام لجبهه مناضله ولكنه لا يشابهه من نعرفهم في جبهة النضال من المناضلين والكادحين اعتذر لانني كنت احد من هاجمه وكتب مقالات وبلحظة عرفت انه كان اصدقهم وان كان صدام وحين هجمنا علية بحركة فتح استوطينا حيطته لأنه من تنظيم صغير والبعض هاجمه بشراسة كي يخبىء خلف مهاجمته مواقف مخزية كان ينبغي لحركة فتح ان تقوم بها كي تدافع عن مصالح أبنائها وترفع الظلم عنهم .

لو ان احد غير جبريل الرجوب قال ما قالة لشنوا حرب لا هواده علية ولكنه جبريل الرجوب والحدق يفهم واعلام ما تحت الطاولة في حركة فتح مابيسترجي يهاجموا او يقول بحقة كلمة بيزعل صاحبة كثير العيب فينا مش بحبايبنا .