ملاحظة كتبها الأخ القائد الدكتور زكريا الاغا ابوعمار حول سلبية موقف الموظفين

0
472

هذا البوست كتبه الدكتور القائد زكريا الاغا ابوعمار في شهر مايو على صفحته اعود وانشره

 

الاحظ عندما ينزل بوست في صفحات التواصل الاجتماعي حول مناسبة اجتماعية كالعزاء والتهاني او حتي نشر مجرد صورة شخصيةتجد المئات من المشاركات بالتعليق او الاعجاب من المشاركين والاصدقاء والقراء اما حين تتم الكتابة في مواضيع سياسية او وطنية او تتناول قضايا تتعلق بالشان العام وتطالب ذوي الامر بإصلاح اوضاع خاطئة او انصاف فئات مظلومة واعاده حقوق مسلوبة تجد التفاعل مع مايطرح اقل بكثير من التفاعل مع الامور الشخصيه والمفروض ان يكون العكس احيانا كثيرة يطالب ذوو الحقوق والمظلومون من القيادات الدفاع عنهم والمطالبة بانصافهم وحل مشاكلهم وعندما تتم الكتابه حول هذه الامور تري هؤلاء يحجمون عن المشاركه والتعليق ويتخذون موقف المتفرجين والسؤال هنا ما السبب في هذا هل هو الخوف من ردود فعل المسؤولين او اليأس من استجابتهم للامر او تطبيقا لقول اليهود لسيدنا موسى اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون يريدون ان تاتيهم حقوقهم على طبق من فضه نقول لهؤلاء المقولة الشهيرة. ما حك جلدك مثل ظفرك فتول انت شؤون امرك او على الاقل ادعم من يساعدك ولو بكلمة