أكثر المقصرين والسلبيين هم الموظفين أنفسهم تخيلوا انهم يخافوا ان يضعوا اعجاب او يشاركوا في أي شيء

0
266

كتب هشام ساق الله – نحن نحمل القيادات ونهاجم التنظيمات ونطالب بحقوق الموظفين ولكنهم هم انفسهم اكثر السلبيين والمقصرين هم يريدوا استرجاع حقوقهم بدون ان يضع احدهم علامة اعجاب على الفيس او يقول كلمة او يخرج عن صمته او يفعل أي شيء يريدوا حقوقهم تاتيهم مقشرة بدون معاناة او فعل أي شيء ليس هكذا تكون السلبية وحالة الجبن .

هذه المرة انا سأتحدث عن سلبية الموظفين سواء رجال او نساء وحالة الجبن التي نراها فيهم من خلال تفاعلهم مع الاحداث وكل مايتعرض له قطاع غزه من ظلم وتمييز جغرافي هؤلاء يريدوا ان يحصلوا على حقهم مقشر بدون ان يفعلوا أي شيء حالة من السلبية لم اراها في حياتي متى سيتحركون لا اعرف .

صحيح ان هناك حالة جبن أخرى موازية لحالة الجبن التي يعيشها الموظفين موجوده في قيادات التنظيمات الفلسطينية الذي يفترض ان يدافعوا عن مصالح أبناء شعبهم وعن الموظفين وان يقولوا كلمتهم ويحسموا الامر ولكنهم للأسف يحافظوا على مصالحهم بالدرجة الأولى وعطايا السلطة لهم لذلك لا نسمع أي صوت منهم فهم يتمتعوا ويتم رشوتهم على حساب الموظفين.

وأكثر من احملهم انا شخصيا المسئولين هم من هم في المستوى التنظيمي الرسمي لحركة فتح بكل مستوياته هؤلاء متى سيتحركون ويعربوا عن موقفهم المخزي السلبي سواء في اللجنة المركزية او المجلس الثوري او الهيئة القيادية او الأقاليم جميعا يريدوا الحفاظ على مواقعهم وانا اسال هؤلاء لا يشعروا بالخطر يسكتوا على كل هذا الظلم من اجل الحفاظ على كراسي مكسرة ومخلخله هؤلاء راكنين لا احد سيزيحهم عن كراسيهم فهم الشرعية وعصاة الشرعية ستضرب كل من يأتي صوبهم.

على جميع أصحاب الحقوق ان يتحركوا يعبروا عن انفسهم يقولوا كلمتهم يشاركوا في كل شيء يكفيهم صمت وسلبية فلن يغير واقعهم الا تحركهم هم انفسهم ولا احد غيرهم من يمكن ان يغير هذا الواقع ماذا سيجري لكم صحيح ان أصحاب التقارير الكيدية لا يحللوا ولا يحرموا وهناك من يقطعوا الرواتب بدون أي وازع ضميري ويصدقوا كل شيء لكن عليكم ان تكسروا حاجز الخوف والسلبية وتخرجوا لتطالبوا انتم أنفسكم بأنفسكم يكفي اعتمادكم على الغير ويكفي هذا الصمت.

اكثر ما نحتاجه هو مرجعية شجاعة تقاتل من اجلنا وتدافع عن حقوقنا ونحن جميعا خلفها انا ضد من يقاتل بالوكالة وتحت الطاولة ويكف أناس مخلصين يعيشوا الهم الوطني ويتستر خلفهم بشكل مخزي وجبان نريد من القيادات ان يقولوا كلمتهم ويشارك الجميع بكل الخطوات .

ياجماعة الخير حتى الانتخابات لن تحلنا وستبقى الإجراءات الى مابعد الانتخابات ولن ترفع عنكم ويتحدثوا عن المصالحة على حسابكم واستمرار معاناتكم التي ستستمر حقكم ان تخرجوا بمسييرات وحقكم ان تعلوا اصواتكم وتوجهوا رسائل الى كل المسئولين تقولوا ان مايجري هو سرقة لأبنائنا ومستقبلهم .