الانتخابات وتشكيل قوائم والدخول بالانتخابات انتظروا حتى يصدر المرسوم الرئاسي بشانها

0
246

كتب هشام ساق الله – الكل اصبح يحلم بالانتخابات وتغيير الأحوال التي نعيشها ولكن السؤال الرئيسي ماهو قانون الانتخابت التي بموجبها ستتم الانتخابات وماهي نسبة الحسم وماهي الشروط التي سيتم وضعها لتشكيل أحزاب وقوائم جديده تدخل هذه الانتخابات وهل صحيح ان هناك ضمن اتفاق الرجوب والعاروري تشكيل قائمة موحده بين فتح وحماس وماهي نسبة الحسم لكل حزب .

حسب كل التأكيدات التي يتم تسريبها للأعلام فان الانتخابات ستجري بالتمثيل النسبي الكامل أي انها ستتم بقائمة على مستوى الوطني ويتم ترتيب القائمة وفق عدد أعضاء المجلس التشريعي وبموجبها انت تقوم بانتخاب قائمة كما يجري بالانتخابات التي تجري بدولة الاحتلال الصهيوني حيث يتم انتخاب شعار او صوره ويتم احتساب الأصوات وعدد المصوتين ويتم بموجبها تحديد عدد الأعضاء التي تفوز بها كل قائمة من القوائم الانتخابية وأقول للحالمين من قطاع غزه لا تتفرقوا ويذهب ريحكم كما فعل البعض أبناء حركة فتح في المؤتمرات الداخلية ترشحوا بالمئات ولم يتفقوا وعشان هيك لم يفوز منهم الا القليل .

هل سيتم السماح بتشكيل قوائم او أحزاب جديده وماهي شروط هذا الامر هل يحتاج الامر كما جرى بالسابق الى احضار تواقيع وأرقام هويات عدد معين من المؤيدين لهذا الحزب او القائمة ويتم عرض برنامج الحزب او القائمة وماهي الشروط التي ستوضع هل سيتم التدقيق امنيا من قبل أجهزة الامن او انه سيتم السماح لكل من يرغب بالمشاركة وبسرعة بدون أي تحفظات .

نسبة الحسم يتم معرفتها لانها هي التي ستحدد حجم مشاركة أحزاب وتنظيمات في داخل المجلس التشريعي القادم ومشاركة عريضة في ظل الحديث عن مشاركة الكبار في قائمة واحده او حتى حين يشارك كل واحد منهم على حدى وكيف سيتشكل الائتلاف الحكومي القادم هي هي حكومة وحده وطنية او ائتلاف ضيق يعبر توجه وطني وشعبي كل هذا ستحدد بعد ظهور نتائج الانتخابات القادمة.

اكثر من سيتعرض للخروج على تنظيمه وحركته هم أبناء حركة فتح حسب الانتخابات الماضية والامر سيظهر اكثر بعد معرفة كيف سيتم اختيار مرشي الحركة هل سيتم بالتعيين او بانتخابات داخلية برايمريز وهل سيتم التوجه الى وحدة الحركة وانهاء الانشقاق والانقسام الظاهر وخاصة مع من ايدو محمد دحلان ام انهم سيخرجوا ويشكلوا تنظيم او قائمة خاصة بهم وهل سيسمح لهم بتشكيل قائمة او كتلة ام سيتم منعهم من الدخول بالانتخابات .

اين سيكون موقع الشباب في كل التنظيمات والأحزاب الفلسطينية وما هو موقع المراه الفلسطينية هل سيجري وضع نساء في القوائم بأماكن مضمونه كما جرى بالانتخابات الماضية لضمان مشاركه وتمثميل أوسع وانا من انصار ان يتم أيضا وضع أماكن مضمونه للشباب امام تغول كبار السن والذين لايريدوا ان يعتزلوا والكثير منهم تجاوزوا الستين والسبعين ,

لا اريد ان اتحدث عن مشاركة أهلنا بالقدس فانا افترض انه لن تجري انتخابات بدونهم وبدون مشاركتهم ووينبغي ان يلزم القانون كل الأحزاب والتنظيمات ان يضعوا أبناء القدس باماكن مضمونه حتى يكون تمثيلهم اكثر من أي مره أخرى .

أقول لمن يحلموا بان يصبحوا أعضاء بالمجلس التشريعي الفلسطيني ويريدوا ان يشكلوا قوائم وأحزاب وخاصة الشباب منهم وكل من سرفض تشكيلات تنظيمة عليكم بالانتظار حتى نعرف القانون الذي تم الاتفاق علية لخوض الانتخابات ربما يكون في تفاهمات الرجوب والعاروري أشياء تقصيكم وتقيد امكانيتكم قبل ان تلوحوا باي شيء دعونا ننتظر وهل ستجري الانتخابات ام هي دعاية واقوال بالهواء.