الحرية للاخ المناضل مهيب النواتي “ابو المجد”

0
235

مهيب. هو ليس مجرد اسم لفلسطيني نسمع به وفقدت آثاره في سوريا .

 

مهيب. هو اسم لفلسطيني نعرفه جيدا، ومناضل عريق قرأنا سيرته بتمعن، وصحفي وكاتب وباحث متميز ، ومفقود منذ سنوات طويلة ونعلم مكان احتجازه.

مهيب. اشتقنا اليك والى عودتك لاهلك واسرتك ومحبيك في غزة التي عشقتها وعشقت وجودك فوق ترابها.

 

مهيب. قضية رجل محتجز في سجون دمشق منذ قرابة ١٠سنوات، ومطلوب ليس من وفد فتح الذي توجه الى سوريا اثارة موضوعه، وانما المطلوب من كل الفصائل الفلسطينية ذات التواجد في الشام ان تبقي قضيته حاضرة ومثارة على الدوام وان تتحرك بجدية لمعرفة مصيره. وعلى الجميع تحمل المسؤولية وكفى غياب.

 

سوريا التي وقفت دوما بجانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، عليها ان نقف اليوم بجانب احد المناضلين والصحفيين الفلسطينيين وان تعمل على انهاء معاناته ومعاناة اهله ومحبيه.

 

مهيب. نريدك حرا

 

عبد الناصر فروانة