رسالة الى وفد حركة فتح الذي يزور سوريا تذكروا اخونا وصديقنا الشاعر والكاتب المعتقل في السجون السورية مهيب سلمان النواتي ابوالمجد

0
259

كتب هشام ساق الله – اخي المتميز الصحافي الكبير زكريا التلمس ابوالحسن هذا الرجل الذي اطلق امس رسالة الى الأخ اللواء جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية والوفد المتوجه الى دمشق ليفاوض الفصائل المتواجدة هناك واضم صوتي وصوت كل أبناء حركة فتح ابان يسال عن الأخ مهيب النواتي المعتقل في السجون السورية ويطالب باطلاق سراحة بأسرع وقت .

يا وفد حركة فتح المتوجه الى سوريا : زميلنا الصحفي مهيب النواتي المناضل ابن حركة فتح المولود في غزة معتقل في سجون سوريا بلا سبب منذ اكثر من عشرة اعوام وقد كبر اطفاله وهم بانتظاره ماذا لو فكرتم وعملتم على اطلاق سراح ليحسب لكم الفتحاويون في غزة انكم فعلتم شيئا من اجلها .

واليوم اطلق الأخ المناضل والصحافي الأخ سري القدوه رئيس تحرير جريدة الصباح اليوميه والالكترونية مجموعة على الواتس اب تعيد التذكري بقضية اعتقال الأخ مهيب النواتي وأضاف الى المجموعة عدد كبير من الأخوة والأصدقاء وأعاد نشر مقالات وفيديوهات كثيره عن الأخ مهيب وقضيته العادلة للتذكير فيه وبقضيته وهو المعتقل منذ نهاية شهر ديسمبر عام 2010.

للأسف هناك اهمال واضح في قضية الأخ الصحافي والشاعر مهيب النواتي من قبل السلطة الفلسطينية لأنه غزاوي فقد اصدر الأخ الرئيس محمود عباس أوامر بالبحث عن مهيب واعادته الى اسرته ولكن لم يتحرك احد وهناك تقصير باتحاد الكتاب والادباء وكذلك نقابة الصحافيين وهناك تقصير من الصحافيين انفسهم ومن أصدقاء مهيب اصبحنا جميعا نتذكر قضيته بالمناسبات.

انا أطالب الأخ اللواء جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح ان يسال كل من سيلتقيهم من المستوى الرسمي ويطالب باطلاق سراح مهيب وتوضيع مصيره وان يقدم كل المطلوب من اجل اعادته الى اسرته واهلة واصدقاءه.

انا أطالب كل الصحافيين والكتاب والادباء وأبناء حركة فتح والأسرى الذين اعتقلوا مع مهيب وكل من يعرف هذا الرجل ان يقوموا بمشاركة المقال وتسليط الأضواء على قضية اخونا وصديقنا المعتقل في السجون السورية الشاعر والكاتب والصحافي مهيب سلمان النواتي ابوالمجد حتى يعود الى اسرته زوجته وابنائه وبناته.

اقتربنا من 10 سنوات على اعتقال الصديق الحبيب والعزيز الصحافي والشاعر مهيب النواتي أبو المجد منذ وصل الى الاراضي السورية لكي يكتب الجزء الثاني وكتب اخرى عن حركة حماس والجهاد الاسلامي فقد وصل يوم 28/12/2010 واختفى وانقطع الاتصال به يوم 5/1/2011 ومنذ هذا التاريخ ولا تعرف اسرته أي معلومات عنه وكتبنا سلسلة مقالات وجهنا نداءات مختلفة الى الرئيس السوري بشار الاسد والى الرئيس محمود عباس والى اعضاء اللجنة المركزية والاتحاد العربي للصحافيين كما تطالب به دولة النرويج كونه هو واسرته يحملوا الجنسية النرويجية ولكن حتى الان دون أي اجابه .

زوجة الاخ مهيب الاخت ام المجد تلقت بلاغ من الانتربول الدولي في النرويج ان زوجها على قيد الحياة سنوات والمساعي جاريه لكي يتم الافراج عنه والتقت مع وزير الخارجية النرويجي وقيادات نرويجية كبار وزارها واتصل بها السفير الفلسطيني في النرويج وكذلك اقليم النرويج والكل قلق على مصير صديقنا الحبيب مهيب النواتي هذا الرائع الذي نتمنى له الخلاص والعودة سالما الى اهله واسرته

لمهيب شقيق اخر اختفى لدى الكيان الصهيوني عام 1982 هو معتز ولازال لا أحد يعرف مصيره ويعتقد انه موجود في احد السجون السرية التابعة للكيان الصهيوني ووالدة مهيب المرآه المؤمنة الصابرة المحتسبة تنتظر مهيب ومعتز وتتمنى ان تراهم في اخر حياتها صبرها الله وثبتها وان شاء الله ترى الاثنان ان شاء الله.

وكانت وكلت زوجة الاخ مهيب احد المحاميين السوريين ليتابع اين هو معتقل في داخل السجون السورية ولكن تصاعد الاحداث في داخل سوريا حال من العثور عليه وعاد مصيره الى المربع الاول في بداية اعتقاله لا احد يعرف عنه أي شيء .

قال لي احد الاصدقاء الذين يعرفوا الاوضاع بسوريا بشكل جيد انه بعد انتهاء عامين على اعتقال أي شخص فانه يتم الافراج عنه ولديه امل ان يتم الافراج عنه وهاوه العام الثالث ينتهي دون ان يقدم الى أي محاكمه ودون ان يتم الافراج عنه والاوضاع في سوريا تزداد تعقيدا وها هو يدخل العام السادس ولم يتم اطلاق سراحه او تقديمه للمحكمة فسوريا لا يوجد بها قانون ولا نظام.

تم تسليم الاخ والصديق مهيب للمخابرات السورية تسليم اليد بعد وصوله الى الاراضي السورية بأيام وهو الباحث عن الحقيقة ويريد ان يكمل ما كتبه بالجزء الاول من كتابه حماس من الداخل غادروا كلهم سوريا ولم يبقى هناك الا الفصائل الموالية للنظام ومهيب مصيره مجهول بدون أي معلومه عن مصيره او حتى خبر عنه او تلفون لابلاغ عائلته باخبار عنه.

نقابة الصحافيين الفلسطينيين قامت بعمل اعتصام في غزه والضفة الغربية واصدرت بيان او بيانين على الاكثر حول مصير الصحافي مهيب النواتي وتوقفت والسلطة الفلسطينية استفسرت عن غياب ومصير مهيب وادعى البعض منهم انهم يبحثوا عنه وكلفوا فلسطينيين بسوريا بالسؤال عنه والكل يقول ان الوضع في سوريا لا يسمح بعمل أي شيء او السؤال عن احد الوضع اصبح جحيم لا يطاق.

والاخ مهيب النواتي التحق في صفوف حركة الشبيبة الطلابية التابعة لحركة فتح وهو طالب في المرحلة الثانوية عام 1983 وعمل صحافي في الانتفاضة الاولى عام 1988 بمكتب اطلس للتوثيق والاعلام احد مكاتب حركة فتح التنظيمية والاعلاميه واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني لعدة مرات متتاليه تم الافراج عنه بداية السلطة الفلسطينية.

وقام بتأليف كتاب حماس من الداخل وتم طباعته عام 2003 وتم ترجمته الى العديد من اللغات الأجنبية والف ديوان شعر حول الشهيد القائد المناضل محمود أبو مذكور اثناء اعتقاله في معتقل انصار 3 بصحراء النقب.

عضو بنقابة الصحافيين الفلسطينيين انتخب عضو في لجنة العضوية والمكتب الحركي للصحافيين وعضو في الجمعية العامة لاتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين وهو أحد نشطاء الانتفاضة الاولى وقد غادر الوطن عام 2007 قبل احداث الانقسام الداخلي لحضور مؤتمر في المانيا حول اللاجئين وغادرها ليطلب حق اللجوء السياسي هناك وقد حصل على الجنسية النرويجية قبل عام واشهر هو وعائلته.

مهيب غادر قطاع غزه قبل الانقسام بأيام لحضور مؤتمر صحافي بألمانيا حول الصحافة الإلكترونية عام 2007 وغادرها باتجاه النرويج طالبا لحق اللجوء السياسي وقد حصل هو وعائلته على الجنسية النرويجية وحق الإقامة هناك.

وعائلة الصحافي مهيب النواتي تتكون من زوجته الاخت ام المجد الصابرة المحتسبة التي تتابع على مدار الساعة الاحداث في سوريا وتحاول وتتصل بكل من يمكن ان يساعد مهيب بالعودة الى بيته واسرته ولم تدخر جهدا في عمل كل المحاولات لمعرفة أي معلومه عنه فرج الله كربه من هذا الضيق واعاده الله سالما لنا بأسرع وقت ان شاء الله .

ابنه الاكبر مجد  عام تخرج من الجامعة في النرويج وتزوج وانجب طفل اسماه مهيب واخوه مهند  ومعتز اسماه مهيب فرج الله كربه على اسم اخوه المختطف في داخل الكيان الصهيوني والذي فقدت اثاره عام 1982 وابنته الجميله ميسره المحجبه خطبت ابن عمها  وابنه محمد  سنوات والجميل الرائع الصغير موسى .