بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل العقيد المتقاعد علي توحيد مرتجي (أبو توحيد)

0
554

(1965م – 2019م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 9/10/2020م

علي توحيد علي مرتجي من مواليد مدينة غزة عام 1965م لأسرة غزية والده الحاج/ توحيد مرتجي أحد رموز الحركة الرياضية في فلسطين، أنهى علي دراسته الثانوية من كلية غزة، التحق مبكراً في تنظيم حركة فتح حيث عمل في الأنتفاضة الأولى المباركة عام 1987م مع المطاردين (صقور فتح) وكان يقوم بتأمين ما يلزمهم وعلى أتصال مع قيادتهم في غزة، كان علي مسؤول الشبيبة في إقليم غرب غزة أبان تأسيسها في فترة الثمانينات.

عمل في مستشفى الشفاء بغزة في قسم الأستقبال عام 1988 – 1993م ويشهد له الكثيرون من أبناء القطاع في ذلك الوقت بمساعدة الجميع خلال الأنتفاضة، فكان يساعد الصحفيين للحصول على المعلومات للتغطية وكان يقدم الخدمات للمقاومين.

أستدعى عدة مرات إلى مقر المخابرات الإسرائيلية حيث خضع للتحقيق معه.

علي توحيد مرتجي كان نجم من نجوم لعبة كرة السلة واليد والطائرة في نادي غزة الرياضي وجمعية الشبان المسيحية وكان عضواً في لجنة المسابقات في الاتحاد الفلسطيني لكرة اليد.

بعد إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية التحق علي مرتجي بجهاز الأمن الوقائي وحصل على العديد من الدورات العسكرية والأمنية المؤهلة منها دورة في رومانيا، حيث كان من أوائل الملتحقين بجهاز الأمن الوقائي في غزة، أصبح مرافق لمسؤول جهاز الأمن الوقائي في ذلك الوقت محمد دحلان وكذلك مرافقاً شخصياً لكبير المفاوضين د. صائب عريقات في مفاوضات شرم الشيخ. عمل بعد ذلك في القوة التنفيذية.

كان علي مرتجي (أبو توحيد) محبوباً من قبل الجميع ويساعد الناس قدر المستطاع.

عمل في المجال الثقافي والأجتماعي.

تقاعد علي مرتجي بتاريخ 1/7/2017م برتبة العقيد، أصيب بمرض قبل سنتين ولكن هذا لم يمنعه من الأستمرار في زيارة الناس في أفراحهم واتراحهم ومجاملاتهم في شتى المناسبات سافر إلى الأردن للعلاج في مدينة الحسين الطبية حيث دخل في غيبوبة وأنتقل إلى رحمة الله تعالى قبل ظهر يوم الأربعاء الموافق 9/10/2019م عن عمر يناهز الرابعة والخمسون عاماً.

تم إحضار جثمانه في ساعة متأخرة من الليل وتمت الصلاة عليه بعد صلاة العشاء ووري الثرى في مثواه الأخير.

رحم الله العقيد المتقاعد/ علي توحيد علي مرتجي (أبو توحيد) وأسكنه فسيح جناته.