حالة تخبط في إدارة الكورونا في مدينة غزه يقوموا بمداهمة بيوت المصابين المنتهين من الحجر ويتم اعادتهم الى المربع الأول من الحجر

0
1017

كتب هشام ساق الله – داهمت وزارة الصحة هذه الليلة بيت أصدقائي عماد وماجد ابورمضان بمصاحبة وزارة الداخلية والشرطة متهمينهم بانهم يعاردضوا الحجر رغم انهم حجروا لمدد أطول بكثير من المطلوب منهم من لحظة اكتشاف الكورونا بهم وتم الطلب منهم ان يحجروا انفسهم ببيتهم ولم يعارضوا وبقوا ببيتهم بناء على اتفاق جرى بينهم وانتهى الامر ولم يشعروا باي اعراض وتم الاتصال بهم قبل أسبوع بأنهاء الحجر وممارسة حياتهم .

الليلة منتصف الليلة حضرت القوه وتم اصطحاب الأخ عماد برهان ابورمضان والاخ ماجد ابورمضان وزوجته وكريمتية بعد مناقشة واتصالات بالداخلية والشرطة وانهم انتهوا الا انهم اصروا على حجرهم واصطحابهم الى حجر دير البلح وقيل لهم ان ماجرى خطا ولكن عليهم التنفيذ  طلب مني اخي وصديقي عماد ان اكتب في وسائل الاعلام حتى تصل قضيتهم الى المعنيين ويتم التقديق فيها وانصافهم من قبل المعنيين في حركة حماس .

اين كشوفات وزارة الصحة وأين معلوماتهم حالة من التخبط وعدم وجود معلومات دقيقة عن الحالات التي تم حجرها وانتهت يتم الحجر وقت اكثر من الوقت المقرر دون ان تشعر عائلة ابورمضان باي نوع من الاعراض للكورونا وتم وضعهم باسعاف كانهم متهمين بالاصابة بالكورونا وكانه تهمة يعاقب عليها القانون .

اخي وصديقي عماد ابورمضان يقول وينصح المواطنين بعدم ابلاغ وزارة الصحة عن الإصابة بالكورونا وان يبقى المواطن في بيته يحجر نفسة بدل ان يتم اقتياده الى الحجر عنوه وغصبن عنه بدون تدقيق او فحص او ان هناك معلومات متصلة ومسجلة تنهي الحجر وتنهي معاناة هذه الاسر على انهم اصبحوا يتم التعامل معهم على انهم متهمين .

انا أطالب باسم عائلة ابورمضان ان يتم النظر الى قضيتهم من قبل وزارة الصحة ووزارة الداخلية وان يتم التدقيق باوراقهم مش معقول ان كل مجموعة تقوم بما تريد بدون ان يكون هناك توثيق متصل ومعلومات متراتبة عن الحالات كل مجموعة بتضرب على راسها .

انا أطالب وزارة الصحة ووزارة الداخلية التدقيق بهذه الحالة وفحص اذا كانوا يستحقوا الحجر واجراء الفحص الطبي عليهم القضية مش حجر فقط وعقاب على إصابة المرء بالكورونا على وزارة الصحة والداخلية القيام بواجبهم ودورهم بشكل صحيح .

هذه مناشده لكل المسئولين بقطاع غزه للتحقيق بهذه الواقعة والتدقيق وعمل اللازم بالأفراج عنهم واطلاق سراحهم من الحجر فقد امضوا فترات طويلة منه في بيتهم بناء على اتفاق مع وزارة الصحة ووزارة الداخلية وهذا ليس ذنبهم ان هذه الواقعة لم يتم ادارجها وتوثيقها لديهم .

عائلة ابورمضان المناضلة معروفة بالتزامها وانصياعها للقوانين ولم يمارس منهم احد أي رفض كان اجدر بوزارة الصحة والداخلية نقلهم الى حجر دير البلح قبل ذلك وقبل ان يتم الطلب منهم بحجر انفسهم والاصابة بالكورونا مش تهمة ومش عقاب هي بمصلحة المواطن والصحة العامه .