اقتراح من شركة التقنيات الحديثة للجنة الانتخابات المركزية بتجاوز الحواجز وكل الإجراءات الصهيونية ومشكلة القدس

0
293

كتب هشام ساق الله – – شركة التقنيات الحديثة في فلسطين انتجت وسبق ان أعلنت عن برنامج لها في معرض اكسبوتك للاتصالات وتكنلوجيا المعلومات عن برنامج قوي لها تستطيع ان تجري فيه تعديلات ليلائم الانتخابات الفلسطينية وتجاوز كل الحدود والحواجز الصهيونية وحل مشكلة القدس باعتماد رقم قصير لكل مواطن فلسطيني يتم تسجيلة في لجنة الانتخابات المركزية الى جانب كل البيانات التي يتم تحديثها.

البرنامج المذكور سبق ان تم تصميمه للجمعيات والمؤسسات والهيئات الوطنية التي لها أعضاء في الضفة الفلسطينية وقطاع غزه لتجاوز مشكلة ومعضلة التصاريح من قوات الاحتلال الصهيوني ويستطيع كل عضو بهذه الهيئة الانتخابية ان يصوت بارسال رسالة من موبايله الخاص المعتمد لدى لجنة الانتخابات بجمعيته لا تكلف كثيراً.

وكل عضو من أعضاء الجمعية العمومية يكون لدية سجل الكتروني باسمه رباعي ورقم هويته ورقم موبايل معتمد ويتم برمجته كعضو في الجمعية العمومية للمؤسسة او الجمعية وحتى المجمع الانتخابي المركزي ويتم تدقيق الرسالة المرسلة للتصويت النسبي الكامل الكترونيا قبل ان يتم احتساب الصوت الواحد ويتم احتسابه ضمن المعدل العام حين يتم تحديد زمن محدد لعملية التصويت .

ويمكن للجنة الانتخابات المركزية ان تتابع عملية التصويت من خلال تقنيين خاصين بها إضافة الى مراقبين من مختلف الأحزاب الفلسطينية ومتابعة عملية الانتخابات والتدقيق ونسبة نجاح العملية تصل الى 100 بالمائة ولا يمكن التشكيك بنتيجتها وصحة النتائج يتم تتبعها كمبيوتريا والتدقيق فيها.

هذه طريقة جديده وعصرية وتكنلوجية متقدمة ويمكن تطبيقها وتوسيع البرنامج الذي تم تصميمه للجمعيات  والمؤسسات الانتخابية وعمل نموذج عنه ليشمل كل الوطن الفلسطيني ويتم تجاوز الحدود والحواجز الصهيونية ويتم مشاركة مدينة القدس المحتلة والقضية تحتاج الى مواقفة هيئة الانتخابات المركزية ومشاركة مهندسيها في كل عمليات توسيع البرنامج وتطويره والموافقة على الفكرة.

ويمكن للجنة الانتخابات المركزية ان تطلب من التنظيمات الفلسطينية والأحزاب ان يحضروا مراقبين يتم تدريبهم للمراقبة والاشراف على العملية الانتخابية والتدقيق على عمل البرنامج واستخدامه يوم تحديد موعد الانتخابات التشريعية في كل الوطن .

حين تقوم لجنة الانتخابات المركزية بفتح تجديد المعلومات للهيئة الانتخابية العامة يتم إضافة رقم جوال معتمد لكل مواطن ينوي الانتخابات الى جانب باقي المعلومات ويمكن للمواطنين الذين يجددوا معلوماتهم ان يعتمدوا عبر شبكة الانترنت وصفحة لجنة الانتخابات المركزية إضافة رقم جوالهم المعتمد.

شركة التقنيات الحديثة احد اهم الشركات الفلسطينية للبرمجة والأنترنت ولديها العديد من البرامج التي وصلت الى مستوى العالمية وهي اقدم الشركات الفلسطينية دائما تطرح الحلول التكنلوجيا لتجاوز الازمات والحدود وهذا الامر يحتاج فقط الى قرار سياسي من لجنة الانتخابات من اجل تطوير البرنامج وتوسيعه لكي يكون جاهز لعملية الانتخابات والاشراف عليها ومراقبتها وإخراج النتائج الفورية لعلية التصويت وهو يمنع التزاحم امام بوابات الانتخابات إضافة الى انه يوفر أموال طائلة ويقلل عدد المشرفين ويمكن دمج البرنامج مع انتخابات عادية للحالات الخاصة من كبار السن والمعاقين ومن لا يمتلك جوال في دوائر محدده يتم تحديدها يتم ادراجها في صناديق خاصة ويتم ضمها الى البرنامج المنوي تطويره .

وتعتبر شركة التقنيات الحديثة إحدى الشركات الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات الفلسطينية ومن أوائل الشركات المتخصصة في تطوير الأنظمة والبرمجيات في فلسطين منذ تأسيسها في مدينة غزة عام 1987م ولها العديد من الأنظمة والبرمجيات التي تخدم السوق المحلي والعربي.

اسالوا عنا وادرسوا الموضوع وابلغونا بموافقتكم ودعونا نجتمع معا بين فريق شركة التقنيات الحديثة وطواقم لجنة الانتخابات المركزية والتنظيمات والأحزاب الفلسطينية وكل جهات الرقابة العربية والدولية والمحلية من اجل إنجاح الفكرة والبرنامج الموجود لدى الشركة والامر فقط يحتاج الى نوايا في عدم تقديم تنازلات سياسية وضغوطات لدولة الاحتلال الصهيوني وتجاوز كل الحواجز والحدود من اجل مستقبل فلسطيني يواكب التكنلوجيا.