تعزية بوفاة الرفيق المناضل المرحوم سمير سالم عبد العزيز ثابت (أبو معتز ) رحمه الله

0
148

أتقدم باحر التعازي من الأصدقاء عشيرة الثوابته ورفاق المرحوم الرفيق سمير سالم عبد العزيز ثابت ابوالمعتز رحمة الله واسكنه فسيح جنانه وانا لله وانا الية راجعون .

الرفيق المناضل سمير ثابت ولد في مخيم جباليا عام 1955 وتعلم في مدارس وكالة الغوث وحصل على الثانوية العامة ودرس في المانيا الشرقية عام 1977 وتخرج هندسة ميكانيكي تخصص طباعة وافتتح مطبعة .

كان احد نشطاء الحزب وربطته علاقة رفاقية وصداقة وهو رجل وطني بامتياز يجلس مع مجموعة من المثقفين بشكل دائم في منتزه الجندي المجهول اتصل بي اليوم الرفيق إبراهيم الغول ابوعائد يخبرني بوفاة صديقة وجاري في حي تل الهواء وكان متأثرا كثيرا بوفاته ,

والمرحوم معتتز خريج  خريج هندسة زراعية ومعتصم  طالب كلية طب الاسنان

الرفيق سمير ثابت أصيب بنوبة قلبية حاده نقل على مستشفى الشفاء واقر الأطباء اجراء عملية قسطرة عاجلة له وقاموا بعمل فحص الكورنا له قبل ان يدخل غرفة العمليات ولكنه توفي قبل ان تخرج العينة والنتيجة .

 

ونشر الشيخ محمود سالم ثابت شيخ عشيرة الثوابته اعتذار بعدم استقبال المعزين تنوه عشيرة الثوابتة في قطاع غزة بأنه ونظرا للظروف الطارئة التي نمر بها .

نكتفي بالعزاء بفقيدنا (ابو المعتز )عبر شبكات التواصل والهاتف

وذالك حفاظا على النظام العام وصحة أصدقاؤنا .

لا أراكم الله مكروها في عزيز .

مختار عشيرة الثوابته /أبو السعيد ثابت

وكتب على صفحته معزيا بالمرحوم المناضل سمير ثابت قائلا

” وبشر الصابرين الذين إذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”

تنعى عشيرة الثوابتة في الوطن والشتات

المرحوم بإذن الله

سمير سالم عبد العزيز ثابت (أبو معتز )

الذى وافته المنية صباح هذا اليوم أثر نوبة قلبية .

رحمه الله تعالى وغفر له وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان

وإنا لله وإنا إليه راجعون

حزب الشعب الفلسطيني ينعى المناضل الوطني التقدمي سمير ثابت

نعى حزب الشعب الفلسطيني بمزيد من الحزن والأسى إلى جماهير شعبنا رحيل الرفيق المناضل الوطني التقدمي / سمير ثابت (أبو المعتز)، الذي رحل عن عالمنا صباح اليوم الأحد اثر نوبة قلبية حادة .

وقال الحزب في بيان النعي: أن المناضل الراحل عاش حياة حافلة بالنضال والتضحيات والعطاء من أجل قضية وحقوق شعبه الوطنية، وفي الدفاع عن الحريات العامة والقضايا الديمقراطية والعمل النقابي والعدالة الاجتماعية، حيث كان الرفيق مثابراَ في كافة ميادين العمل.

وتقدم الحزب بأحر التعازي من أسرة الرفيق الراحل وجميع رفاقه وأصدقاءه وعموم ال «ثابت» داخل وخارج الوطن، وعاهده بالمضي قدمًا على طريق التحرر الوطني والديمقراطي وبناء مجتمع العدالة الاجتماعية والمساواة . وسيتم مواراة جثمانه الثرى في مقبرة غرب النصيرات بعد ظهر اليوم وفق برتوكولات وزارة الصحة في هذه الظروف الصعبة

وكتب الرفيق وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب على صفحته قائلا ” بالاحمر كفناه ، بالاخصر كفناه،بالاسود كفناه، بالابيض كفناه ،، هكذا يرحل الطيبون بصمت ودون ضجيج ، اليوم نفتقدك رفيقنا سمير ثابت ايها الداعية المتجول سيرا على الاقدام تنثر حب الوطن والشعب والكادحين ، سيفتقدك رفاقك واحبتك ، وازقة وشوارع غزة ستفتقد وقع خطاك الهادئة بثبات ابن المخيم وابن العائلة الطيبة المناضلة المعطاءة ، ابن الحزب المعطاء الذي فيه ترعرعت وعلى مبادءه الانسانية نشأت ،،،، رفيقنا سمير وداعاً “.