بقلم لواء ركن عرابي كلوب ذكرى رحيل المناضل علي ناظر الشعيبي (أبو يزن) ممثل اتحاد طلبة فلسطين في أتحاد الطلاب العالمي

0
70

(1963م – 2019م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 17/9/2020م
علي ناظر الشعيبي من مواليد قرية رنتيس قضاء رام الله بتاريخ 26/2/1963م سافر مع عائلته إلى الكويت حيث درس هناك في مدارسها وحصل على الثانوية العامة الفرع العلمي عام 1981م، خلال دراسته الثانوية كان من قيادات حركة الشبيبة في الثانويات أقليم الكويت سافر إلى الهند والتحق بجامعة (ناكبور) الهندية حيث حصل على شهادة البكالوريوس في التجارة عام 1986م، وأكمل دراسته العليا ماجستير تجارة عام 1989م أصبح فيما بعد رئيس اتحاد الطلاب وتدرج حيث أصبح عضو لجنة أقليم حركة فتح في الهند.
أنتخب علي الشعيبي عضواً بالمجلس الإداري للأتحاد في المؤتمر العام العاشر الذي عقد في بغداد شهر مايو عام 1990م، وكان عضواً بالمؤتمر منتخباً عن فرع الهند.
أصبح نائباً لرئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين حول العالم وممثلأً للأتحاد لدى الاتحاد العالمي للطلبة في براغ، ثم عضواً في مكتب التعبئة والتنظيم لحركة فتح في تونس.
كان أحد أركان الاتحاد العام لطلبة فلسطين وممثله في اتحاد الطلاب العالمي، مثالاً للألتزام الوطني وصوت فلسطين الساطع في أجواء أوروبا وطلابها وشبيبتها، كان قائداً حراً ومميزاً، شهماً طيباً مثقفاً وطنياً حراً أحب فلسطين أرضها وسمائها وهوائها.
أًصبح عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني.
كان علي الشعيبي مخلصاً ومثابراً دائم الحركة لا يمل نذر نفسه لفلسطين والقضية الوطنية.
دخل أرض الوطن أول مرة عام 1998م لحضور أعمال المجلس الإداري حيث أنتخب عضواً بالهيئة التنفيذية نائب الرئيس للعلاقات الخارجية، ومارس عمله لفترة سنة تقريبأً ومن ثم غادر الوطن، ولم يتمكن من العودة إليه مرة ثانية.
المناضل/ علي الشعيبي متزوج وله ولد وبنتين.
أنتقل إلى رحمة الله تعالى في العاصمة الأردنية عمان بتاريخ 17/9/2019م بعد معاناة مع المرض والذي واجهه بكل صلابة وقوة وإيمان، وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر في جامع جامعة العلوم التطبيقية بعد صلاة العصر ومن ثم ووري الثرى في مقبرة شفا بدران.
علي الشعيبي (أبو يزن) أحد القيادات الطلابية الفلسطينية توفي في الأردن وكان يحلم بالعودة إلى فلسطين للأستقرار فيها.
كم من مناضل عانى ماعاناه من الغربة وأنتهى أجلهم بعيداً عن الوطن، الذين حلموا بأن يضمهم ترابه وإرادة الله كانت فوق ما يريده البشر.
رحم الله المناضل/ علي ناظر الشعيبي (أبويزن) وأسكنه فسيح جناته.