كنت بدي أشارك في المسيرة اليوم احتجاج على التطبيع ولكن بطلت لأنه كل تنظيم له 10 فقط

0
98

كتب هشام ساق الله كنت انوي الذهاب الى المسيرة امام مقر الأمم المتحدة في مدينة غزه وسالت احد أصدقائي بحركة فتح اين  سيتجمعوا  كنت اعتقد انها مفتوحة لكل من يرغب بالمشاركة واخبرني صديقي ان كل تنظيم له فقط 10 بغزه وبكل محافظة أيضا 10 ونحن بحركة فتح لنا فقط 10 بطلت اروح وقلت احسن يطردوني ويقولي انت مش قيادي ويطردوني .

السبب طبعا التباعد والكورونا وان هذه المسيرة والوقفة هي لقادة التنظيمات ونحن مصنفين عناصر وغير محسوب حسابنا في أي شيء للأسف فمن هم بالتنظيم لهم الأولوية وحصة حركة فتح 10 فقط والله عيب فحركة فتح تحضر عنها وعن كل من لايستطيع ان يحضر 10 هكذا يفترض .

اول النشاطات للقيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية شكلي ورسالة ستوجه للأعلام فقط وللأسف الشديد الأولوية للقيادات الكبيرة بالتنظيمات ونحن الشعب لا مكان لنا هكذا هي المعادلة التنظيمات هي الأساس في كل المراحل وقياداتهم هي قيادة الشعب حتى لو كانت هذه التنظيمات ساقطه ولا يوجد له حشد وحضور على الأرض مع الاحترام لمسميات التنظيمات وامنائها العامين وقياداتها الكبيره .

دائما نحن بحركة فتح لا يوجد لنا أي مسمى ما يحركنا التزامنا وحرصنا الوطني ويدفعنا اننا نريد ان نقف الى جانب كل مبادره إيجابية وكل وقفة وحدوية ووطنية هكذا تعلمنا زمان ولكن للأسف الناس مع الحيطة القايمة ونحن ليس لنا مسمى لست انا فقط بل مئات الكوادر بحركة فتح الأولوية لجماعة البكسه فقط .

الخزي والعار للدول المطبعة مع العدو الصهيوني والخزي والعار لكل من يوقع أي معاهدة مع العدو الصهيوني والخزي والعار لهؤلاء الذين تقودهم أمريكا في الخليج العربي يدفعوا أموالهم ويسخروا كل شيء لتنفيذ أوامر الولايات المتحده الامريكية ودولة الكيان الصهيوني .

لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع …لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع …لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع …لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع …لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع …لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع …لا للتطبيع … لاللتطبيع … لا للتطبيع … لاللتطبيع …