قرار حكيم اخي الرئيس محمود عباس نريد مزيدا من القرارات التي توقف الفساد وازدواجية المهمة

0
148

كتب هشام ساق الله – اليوم الأخ الرئيس القائد محمد عباس اصدر قرار حكيم ورائع  : بقانون يحظر على الموظف العام تلقي أية مكافآت أو بدلات نظير مشاركته في رئاسة أو عضوية مجالس إدارة أو أمناء المؤسسات العامة ” ولكننا نريد قرار اخر يوقف ازدواجية المهمة والتكليف وتعدد المسئوليات هؤلاء مش خارقين حارقين ومقطوع وصفهم .

القرار سيحرم هؤلاء المتنفذين الي يطلعوا رواتب الى جانب راتبهم بعضويتهم بمؤسسات ومهام مختلفة ويجبوا أموال طائلة كل شهر نظير حضورهم اجتماعات هم مكلفين عليها ويتقاضوا عليها راتب شهري بكل بدلاته ولكن يحصلوا على أموال كثيره نظير وجوده بعدة مناصب .

هل القرار اخي الرئيس ينطبق على رؤساء مجالس إدارات أموال صندوق الاستثمار هؤلاء الذين يحصلوا على رواتب وبدلات ونسب أرباح نظير مشاريع يديرونها وهم أعضاء في مجالس ادارتها وهذا ينطبق على قيادات كبيره في حركة فتح ومنظمة التحرير وهؤلاء لا ينتفعوا بها وحدهم بل زوجانهم وابنائهم وحاشيتهم للأسف مال مسيوب يحتاج الى رقابة ووقف نزيف الفساد الموجود والمبطن الذي يمارسه هؤلاء المسئولين الفسده .

انا أقول ان اكثر ما نحتاجه هو وقف ازدواجية المهمه والمسئولية لإتاحة الفرصة للشباب ولمن ينتظروا على الطريق كي يأخذوا فرصتهم فلا يجوز ان يكون الشخص او الوزير مكلف بعدة مهام مهمة كثيره وهو لا يقوم بمهامة الاصلية وهو يتنعم بكل الوزرات والمهام التي هو مكلف بها .

هؤلاء مش حارقين خارقين اخي الرئيس محمود عباس ومافيش حد زيهم هؤلاء اشخاص عاديين ولكنهم لديهم واسطة ونفوذ واشخاص يحابوهم حتى يحصلوا على اكثر من مهم ومسئوليه ننتظر منك ان تصدر مرسوم تطالب فية كل شخص يتبوء اكثر من موقع او وزارة او مسئولية ان يختار واحده منها ويترك باقي المهام حتى يتم اتاحة المجال لمن ينبغي ان يعمل ويخدم ويعطي بموقعه.

ولعلي اول من اطالبك ان توقف ازدواجية المهمة في داخل اللجنة المركزية فهناك قرار بالمؤتمر السادس لحركة فتح بهذا الامر ولم يتم تطبيقه فهناك أعضاء باللجنة المركزية لديهم جملة من المهام وهم لا يقوموا بدورهم ومهامهم واخرين وزراء وأعضاء لجنة تنفيذية ورؤساء صناديق ومؤسسات ورؤساء مجالس إدارة في صناديق الاستثمار مايجري هو استنزاف لمال شعبنا ونوع من الفساد يجب ان تقضي علية.

وياريت اخي الرئيس القائد العام تخفف من عدد السفراء والدبلوماسيين وتدمج سفارات مع بعضها البعض من اجل ان تخفف مصاريف ونفقات السلطة والحكومة ومذا عن المهمة الداخلية للوزراء وكبار الموظفين والمهمه الخارجية المستضاف والغير مستضافة وتذاكر الطيران في الدرجات الغالية واشياء كثيره تستنزف موازنة السلطة الفلسطينية فهي مجالات للسرقة المشرعنه يمارسها الوزراء وكبار القيادات الفلسطينية .