انا متضامن مع الاخوه والاخوات أعضاء الهيكل التنظيمي الغير مفرغين بالمحافظات الجنوبية

0
767

كتب هشام ساق الله – ارسل لي عدد من الاخوه من أعضاء الهيكل التنظيمي الغير مفرغين بالمحافظات الجنوبية رسائل وبوستر نشروه على مجموعات عديده لحركة فتح بخصوص عدم تفريغهم او اعطائهم أي مخصص تنظيمي مالي وهؤلاء هم القيادة الميدانية التي تتواصل مع الجماهير والقاعدة وفازوا بالانتخابات التحضرية التي عقدت قبل انعقاد المؤتمر السابع لحركة فتح ولم يتم تفريغهم او اعطائهم أي مخصصات تنظيمية تساعدهم بالعيش فهم متزوجين ولديهم اسر وعائلات.

هؤلاء أمناء سر وأعضاء قيادات مناطق إضافة الى أعضاء مكاتب فرعية للمكاتب الحركية والشبيبة والمرآه والعمال وهم يشكلوا القيادة الميدانية الملتصقة بالقاعدة التنظيمية هؤلاء من يتصلوا بالجماهير ويتم دائما اعتقالهم واستدعائهم من أجهزة امن حركة حماس وهؤلاء من يتحملوا عبىء الحشد بالعزيات والافراح والمناسبات التنظيمية والوطنية وهم من يكونوا على تواصل مع الجماهير وأبناء الحركة .

اغلب هؤلاء الاخوات والاخوه يحملوا شهادات جامعية وارتضوا ان يتحملوا مسئولياتهم التنظيمية ويقوموا بواجبهم ومهامهم بدون تقصير رفضوا كل مغريات جماعة دحلان التي تصرف مخصصات لكل المستويات التنظيمية وتساعد عناصرها واصروا ان يبقوا بالهيكل التنظيمي الشرعي بقيادة الأخ الرئيس القائد محمود عباس الا يستحقوا هؤلاء ان نقف الى جانبهم ونساعدهم في تحمل أعباء الحياة ودفع مخصصات لهم انا أتساءل اين الايثار وأين الاخوه والمحبه الفتحاوية من قبل القيادات بكل المستويات تجاه إخوانهم  .

هؤلاء الاخوات والأخوة لا يتقاضوا من حركة فتح الا القليل القليل الذي لا يتناسب مع دورهم ومهامهم واتصالاتهم من جوالاتهم الشخصية وكثير منهم بل اغلبهم لايعملوا الا عمل مؤقت يومي وفي ظل الأوضاع التي يعيشها شعبنا لايوجد لهم دخل مادي او أي شيء يساعدهم في أعباء الحياة وللأسف هؤلاء اتصالهم فقط بلجنة الإقليم ولايستطيعوا نقل معاناتهم الى الهيئة القيادية والمستويات التنظيمية العليا .

هؤلاء الأخوة مستواهم التنظيمي متدني أي انهم لا يلتقوا المستويات التنظيمية العليا وللأسف لا أحد يطالب بحقوقهم ويطالب باي شيء لهم وان طالبوا لا احد يسمع منهم المهم ان يحصل أعضاء لجان الأقاليم على نترياتهم وكذلك الهيئة القيادية على نترياتهم من الموازنات التنظيمية القليلة وهؤلاء الأخوة الفقراء الغلابا لا احد يسال عنهم او يحس بشعورهم واوضاعهم الاقتصادية السيئة ولا يتم حساب حسابهم باي شيء الا بالمواسم مره او مرتين كل عام.

انا احمل الهيئة القيادية الحالية والسابقة بمشكلة هؤلاء الأخوة فبعد الانقلاب الحمساوي وقبله أيضا لم يتم تفريغ احد من أبناء حركة فتح في أجهزة السلطة او وزاراتها لان كمبيوتر وزارة المالية عامل بلوك على كل قطاع غزه فقط من يتفرغ ويتم توظيفه أبناء القادة الكبار في حركة فتح والسلطة الفلسطينية الذين يحصلوا على استثناءات خاصة وقرارات للتنفيذ يستجيب لها كمبيوتر وزارة المالية بكود خاص هو الواو أي الواسطة والمتنفذين .

انا أوجه ندائي للاخ الرئيس القائد العام محمود عباس والاخ المفوض المالي بحركة فتح الأخ الدكتور محمد اشتية وكذلك امين سر اللجنة المركزية الأخ اللواء جبريل الرجوب وأعضاء اللجنة المركزية جميعا ان يضعوا قضية هؤلاء الاخوه أبناء حركة فتح على جدول أعمالهم وان يبحثوا امرهم وان يخصصوا لهم من موازنة حركة فتح بقطاع غزه وان يزيدوها او ان يتعاملوا معهم كما يتعاملوا مع أولاد القادة الذين يتم توظيفهم بالاجهزة او بالوزارات حتى يعيشوا بحياة كريمة محترمه .

هؤلاء الأخوة يتم اكلهم لحم ويتم رميهم عظم كما كتبت بالسابق ويتم نسيانهم حين يتم تنعقد المؤتمرات ويتم انتخاب القيادات الميدانية في المناطق او الشعب التنظيمية ويتم نسيان الأعضاء السابقين بالحركة للأسف لا يوجد سجل يتم كتابة حقوق هؤلاء الأخوة ويتم دائما التلويح لهم بالإقالة خلافا للنظام الأساسي لحركة فتح كما تم في إقليم غرب غزه تم ابلاغهم بانهم أعضاء مسيرين للمناطق وسيتم تغيرهم جميعا علما بان القانون يقول بانه لايجوز تغير اكثر من ثلث أعضاء اللجنة حتى يتم عقد المؤتمر.

نحن نطالب بالوقوف الى جانب هؤلاء الأخوة وان يتحمل المسئولية التنظيمية والاجتماعية كل من هو مسئول عن هؤلاء وان يتم طرح قضيتهم العادلة وإيجاد حلول لهم حتى يستطيعوا ان يقوموا بواجبهم ودورهم ويستطيعوا ان يصرفوا على أبنائهم واسرهم فهؤلاء اغلبهم لايعملوا ويدفعوا من جيبوهم ويتم نسيانهم دائما فقط يتم معرفتهم حين يتم الطلب منهم ان يحشدوا او يقوموا بعمل ودائما هؤلاء يعتقلوا ويستدعوا في كل أقاليم قطاع غزه .

انا أقول للأخوة أعضاء الهيكل التنظيمي الغير مفرغين ان يبقوا بمواقعهم ويقوموا بدورهم ويستمروا بمطالبهم العادلة بكل لقاء تنظيمي وان يرسلوا رسائل فردية باسم مناطقهم وغير المفرغين الى لجنة الإقليم ومن ثم الى قائد حركة فتح في قطاع غزه الأخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية وأعضاء الهيئة القيادية يطالبوا بحقوقهم ويشرحوا ظروفهم الشخصية وعدد اسرهم وكل شيء عنهم .