الأكاديميون من أبناء حركة فتح حملة الماجستير والدكتوراه يعانوا كثيرا بالحصول على ساعات بالجامعات الفتحاوية والاولوية لحماس

0
92

كتب هشام ساق الله – التقيت احد الأصدقاء الأعزاء من أيام الجامعة الإسلامية حاصل على الدكتوراه وتحدثنا عن اخباره فقال لي انه الان لا يعمل في أي جامعة والسبب انه لا يريد ان يترجى المسئولين في جامعات فتح للحصول على عدة ساعات للتدريس ويقول الأولوية لابناء حركة حماس فهؤلاء يجاملوهم على حساب أبناء فتح .

قال لي صديقي بدي اسالك هل هناك أحد فتحاوي يدرس في الجامعة الإسلامية قلت له لا قال فش إمكانية ان يقبلوا احد يدرس لديهم الا ان يكون منهم او قريب منهم وهناك عدد قليل جدا لتميزه وعدم وجود مثلة يتم استخدامه.

وأضاف صديقي لو نظرت الى الجامعات التي هي محسوبة علينا في حركة فتح يتعاملوا معنا على اننا شيء مش مقبول ويضعوا العصي في الدواليب ويطفشونا في حين ان ضحكاتهم وافواههم تنفتح من الدان للدان حين ياتيهم احد من حماس يعطوه ساعات كنوع من المجامله واذا استطاعوا يثبتوه ماب يقصروا دائما الغريب له الأولوية .

وقال لي صديقي لا يوجد احد ممكن ان نتوجه اليه لعرض مشاكلنا فنحن عدد كبير من الخريجين والاكاديميين ولنا خبرات وتخصصات مختلفة لا احد يعتني بنا او يسال علينا او يعيد علاقة فتح بنا نحن دفعنا أموال طائلة حتى حصلنا على الماجستير والدكتوراه من اموالنا الخاصة ولا نجد فرصة عمل حتى ولو ساعات قليلة نستطيع ان نمارس علمنا ونفيد طلابنا وخاصة نحن من عملنا بالسابق في السلطة الفلسطينية.

وقال لي أحد كوادر الشبيبة في احدى الجامعات الرئيسية في قطاع غزه ان تخصصة مفقود وغير موجود في الجامعة التي تخرج منها هناك حساسية ممن يعينوا المدرسين والاساتذه فهم يختاروا الغريب علينا ولا يوجد افضلية لخريج هذه الجامعة وتميزه بالحصول لعى الماجستير والدكتوراه للأسف لا يوجد رقابة في التعينات ولا يتم تفحص الانتماء في حين جامعات حزبية لا يتم تعيين احد الا من أبنائها.

طالبني صديقي الدكتور ان أطالب تنظيم حركة فتح بان يشكل لجنة في موضوع التعينات التي تحدث بالجامعات التي تتبع حركة فتح والسلطة والنظر بهذه التعينات ودراسة ملفات من تم تعينهم ستجد معظمهم يتم تعينهم لدواعي عائلية وبلدية وصدقات وللأسف يتم تجاهلنا نحن يريدونا نذهب ونترجاهم ان يخصصوا لنا ساعات قليلة كي نأخذ دورنا في جامعاتنا انظر الى انتخابات العاملين في أي جامعة وستعرف كيف تذهب الأمور .