الحمد لله على سلامة الأخوة رجال الحراك ضد الفساد وبكفي لشركات الاتصالات الافراج عنك المسيرة طويلة والفساد في كل مكان

0
198

Posted by ‎خالد بديع دويكات‎ on Tuesday, July 28, 2020

كتب هشام ساق الله أفرج اليوم عن كل الاخوه المعتقلين ضد الفساد وبكفي ياشركات الاتصالات الذين تم اعتقالهم على اثر قيامهم بوقفة في وسط مدينة رام الله مجموعة من الحراكات التي ضد الفساد وبكفي يا شركات الاتصالات واخرين رفعوا صوتهم ووقفوا وقفة ينبغي كل أبناء شعبنا الشرفاء ان يقفوها ولكن تم اعتقالهم حسب نظام الطوارئ المعلن ضد الكورونا ولكن تم اعتقاله بتوصية الفسده والمفسدين وتحريض منهم .

الحمد لله يا اخوه على السلامة والسلامة غنيمة وقد حققتهم اول خطواتكم بكسر حاجز الخوف واعلاء الصوت ضد الفساد والمفسدين فالفساد يوجد بكل زاوية من زاويا الوطن ومن يمارسوه يدعو الطهارة والزهد والنزاهه والشفافية والعفة والشرف والجمل لا يرى عوجة رقبته للأسف وانتم قمتم بدق الخزان ونضالكم سيكون طويل ويحتاج الى تجارب اعتقال أخرى وكثيره .

انشاء الله يكون اعتقالكم في ميزان حسناتكم بهذة الأيام الفضيلة التي نعيشها وأقول لكم جميعا كل باسمة ولقبة وصفته الحمد الله على السلامه واخص صديقي في الحراك ضد شركات الاتصالات الأخ جهاد عبدو وأقول له انك تحفر بالصخر ولكنك خطوت الخطوه الأولى وانشاء تنهار إمبراطوريات الفساد كلها ولن يحمي الفسده الذين يسرقوا شعبنا ويرشوا كل مؤسسات المجتمع المدني باسم دعم مؤتمرات او الاعلام الساكت الصامت الذي يتم رشوته من خلال إعلانات من الشركات الكبرى .

الفساد اصبح نهج ويتخطى السياسة وهناك تواصل وعلاقات وتنسيق لسرقة الشعب الفلسطيني ويتم دائما تجاوز الاختلافات السياسية فاليوم حكي لي صديق يضع على سطح بيته برج اتصالات واستحق ايجار هذا البرج وذهب ليأخذ الشيك ولكنهم رفضوا ان يعطوه الشيك قبل ان يتوجه الى ضريبة الدخل ويدفع 5 بالمائة ضريبة عن قيمة الشيك وحاول وسال ولكنه بالنهاية اضطر ودفع للأسف الانقسام الحاصل بين غزه والضفة سياسيا توحد من اجل ان يدفع المواطن ما علية من مستحقات .

محاربة الفساد مسيرة طويلة لا يقوم بها الا الشرفاء من أبناء شعبنا الفلسطيني ومن يتحمل جرائر تلك الخطوه النضالية المتقدمة الا ابطال شعبنا ومناضليه الحقيقيين والذين نحترمهم ونجلهم فهؤلاء يطالبوا بالحفاظ على حقوق أبناء شعبنا الفلسطيني والتي تسرق وتنهب ويتم مص دمائنا تحت صمت وسكوت الحكومات ويمارس الفساد وسط طبقة معينة ويتم شرعنته وتحليله ويتم اعتقال من هم ضد الفساد ومن يعتقلهم ويوصي باعتقالهم باسم القانون هم الفسدى الكبار .

سياتي اليوم الذي ينتصر الخير على الشر ويسقط الفساد كل الفساد بانواعة المختلفة ونعاقب ونعتقل كل الفسده ونأخذ المال الذي سرق من شعبنا وان لم نستطع فالله العلي القدير سيحاسبهم ويومها لا يوجد واسطة ولا يوجد فسده يمكن ان يحموهم .

التحية كل التحية لفرسان الحراك ضد الفساد وكل الحراكات الأخرى المحبة والتحية لاخي وصديقي العزيز جهاد عبدو الذي وحدنا اننا معا ضد شركات الاتصالات التي تسرق شعبنا تحت صمت الحكومة الفلسطينية سواء في غزه او بالضفة المهم ان يحصلوا على رشاوي للمسئولين ويأخذوا حصصهم من دماء شعبنا الذي يسرق ويذبح من الوريد الى الوريد .