فتح كانت ولازالت وستظل اهل الوفاء للمناضلين وقادة شعبنا الفلسطيني

0
71

كتب هشام ساق الله – فتح كانت ولازالت وستظل هي ام الوفاء برجالها ونسائها وابنائها ومناصريها لكل مناضل ضحى وناضل من اجل فلسطين فهي ام الولد منذ انطلاقتها في الأول من يناير عام 1965 وقفت الى جانب كل المناضلين ولم تقصر بأحد ولكن في الفترة الاخيره هناك يطنش المناضلين ولا تقوم قيادتنا بواجبها تجاه المناضلين الذين اعطو كثيرا لفلسطين.

نحن نطالب بالوفاء لمن يرحلوا الى الحياه الأخرة هؤلاء المناضلين يتم الوفاء لابنائهم واسرهم وعوائلهم على الأقل بمكالمة او بيان او خبر او ذكر لهم بوسائل الاعلام يتم نعيهم وتسليط الأضواء عليهم فهذا حقهم علينا وهذا اقل شيء يمكن ان نقدمه لهم .

الأخ الرئيس القائد محمود عباس يقوم بواجبة تجاه أبناء وقادة الحركة بارسال برقيات او الاتصال بعوائلهم وراينا نماذج كثيرا تمت ويبثها التلفزيون الفلسطيني وتنعى وكالة الانباء الفلسطينية وفا المناضلين الذين اعطو لحركة فتح وفلسطين عبر صفحاتها ونقرا دائما بيانات من الأطر التنظيمية في الحركة نعي لمناضلين وقاده كبار .

الا يستحق الأخ المناضل القائد بحركة فتح محمد جراده ابواسامة محمد العضو بالمجلس الثوري لحركة فتح منذ المؤتمر الثالث للحركة والذي عمل نائب للمفوض المالي من بداية حركة فتح الأخ الشهيد ابويوسف النجار والاخ القائد الرئيس محمود عباس حين كان مفوض مالي  ان يتم نعيه ببيان من اللجنة المركزية والسلطة الفلسطينية فهو وكيل وزارة المالية منذ بداية السلطة إضافة الى انه قائد تاريخي في الحركة تولي مسئولية حركة فتح في قطاع غزه وطورد للاحتلال وغادر باتجاه الأردن وأعطى كثيرا .

الا يستحق هذا المناضل ان يتم التنبيه على الأخ الرئيس ابومازن وهو يتصل على اسرته ويتم نعية ببيان وسرد تاريخه ونضاله على وكالة وفا الا يستحق هذا المناضل الذي اعطى مجتمعه كثيرا ان يقام له بيت عزاء بمكان عام مثل الهلال الأحمر الفلسطيني يقيمة المحاسبين في قطاع غزه والمراجعين رغم ان عائلته اقامت يوم عزاء واحده له بحي الشجاعية .

نعم هناك من يحجب المعلومات عن الأخ الرئيس القائد ابومازن وهناك من يقصر بواجبهم تجاه مناضل وزميل الا يستحق محمد جراده رحمة الله ان يصدر بيان من المجلس الثوري ومن المجلس الاستشاري ومن قيادة الحركة يتم تعداد مناقبة نعم انه يستحق ولكن هناك تقصير واضح بالواجب تجاه من لا يعرفوا المناضلين .

قبل أيام كتب الأخ الصديق العزيز اللواء عرابي كلوب أبو الواجب واحد الاوفياء بهذه الحركة عن المناضلة هيفاء فؤاد الصايغ وقمت انا بنشره على صفحتي وهي زوجة  الأخ اللواء حسن صالح ابوحسين الذي تبوء رئاسة بلدية اريحا وعضو المجلس الاستشاري لحركة فتح زوجته مناضلة من مناضلات الحركة منذ ان كانت صبية في حركة فتح بلبنان وعملت بالموسوعة العسكرية لحركة فتح التي استغرقت سنوات كثيره وعملت بالجامعة العربية في بيروت وهي احدى رائدات المكتبات في فلسطين الا تستحق هذه المناضلة ان يتم تعزية زوجها والاتصال علية من الأخ الرئيس محمود عباس او من ينوب عنه باللجنة المركزية .

المطلوب العودة الى المحبة في داخل حركة فتح وعدم الخلط بين الوفاء والاختلاف الشخصي فهؤلاء مناضلين وينبغي ان تكرمهم حركة فتح وتقوم بواجبها تجاههم وتجاه اسرهم.

الأخ المناضل محمد جرادة ابواسامة عضو المجلس الثوري يستحق ان يقام له بيت عزاء في مقر الهلال الأحمر فقد أقيم لاقل منه بيوت عزاء في تنظيم حركة فتح وينبغي للمحاسبين والمراجعين القانونيين وكل من عرف هذا الرجل المناضل ان يكونوا أوفياء له ولأسرته ولكل المناضلين الوفاء لا يتجزء ولا يتم الانقاء فيه فنحن كنا ولازلنا وسنظل أوفياء لكل المناضلين الذين اعطو لفلسطين .