بقلم لواء ركن عرابي كلوب رحيل المناضل خالد أحمد سعيد العامر (أبو أحمد الغربي)

0
444

(1955م-2020م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 18/7/2020م

المناضل/ خالد أحمد سعيد العامر من مواليد بلدة بلعا قضاء طولكرم عام 1955م ، عمل في داخل الأرض المحتلة وأتقن اللغة العبرية بطلاقة. غادر الضفة الغربية عام1981م إلى دمشق ، حيث التحق بصفوف الحركة ضمن جهاز القطاع الغربي وتم تدريبه في دمشق ومن ثم انتقل إلى بيروت.

خلال الاجتياح الاسرائيلي صيف عام 1982م إلى لبنان كانت مهمته إحضار السلاح من البقاع اللبناني إلى بيروت ، حيث تمكن من نقل كميات من الأسلحة وعلى اثر اغلاق كافة الطرق أصبح متواجدا في منطقة الجبل، حيث انضم إلى مجموعة الأخ/ عيسى حجو في الجبل (وادي الجماجم) تحت العبيرية منطقة بحمدون وعندما كلفت القيادة بضرورة احضار أسرى من الجنود الإسرائيليين ثم التخطيط لخطف جنود الكمين الإسرائيلي المتواجدين في تلك المنطقة ، حيث كانت الحرب على وشك الانتهاء ، تم رصد كمين جيدا وكان من ضمن مجموعة الأخ/ عيسى حجو الأخ/ خالد العامر، حيث قامت المجموعة بتنفيذ عملية جلب الاسرى الجنود الاسرائيلييين ، خالد كان يتحدث اللغة العبرية بطلاقة وكانت إجادة الللغة العبرية جزء أساسي ومهم من السيطرة على الكمين وتم مخاطبة الجنود بالعبرية بقوله ( إلقوا بسلاحكم حتى تعودوا إلى أمهاتكم بسلام ) وعليه تم أسر الجنود ومن ثم كان من ضمن المجموعة التي تولت حراسة الأسرى في البقاع وبعدها عندما انتقلت إلى طرابلس ومخيم نهر البارد والبداوي ، حيث كان يتم تنقلهم باستمرار.

بعد عملية تبادل الأسرى انتقل مع القوات إلى تونس مكتب الشهيد/ أبو جهاد ومن ثم غادر إلى العراق ، حيث عمل في مكتب الشهيد/ أبو جهاد هناك ، بقي في بغداد وتزوج هناك.

عند عودة القوات إلى أرض الوطن عام 1994م لم يتكمن من العودة بسبب رفض السلطات الإسرائيلية ذلك وعليه بقي في العراق وعمل بعدها في سفارتنا في بغداد.

منذ سنتين أصيب بجلطة ، حيث تسببت له بشلل جزئي في أطرافه وبقي يعاني منها إلى أن أصيب بجلطة أخرى قبل يومين انتقل على اثرها إلى رحمة الله في السليمانية كوردستان حيث تعيش عائلته.

توفي صباح اليوم السبت الموافق 18/7/2020م ، حيث أعلن سفير دولة فلسطين خبر وفاته.

رحم الله المناضل/ خالد أحمد سعيد العامر (أبو أحمد الغربي) رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته.

ونعت حركة فتح لشعبنا الحر المرحوم بإذن الله الأخ المناضل/ خالد أحمد سعيد العامر (أبو أحمد الغربي) الذي وافته المنية صباح اليوم السبت في مدينة السليمانية بالعراق اثر نوبة دماغية حادة ، حيث كان الراحل أحد فرسان القطاع الغربي ومن الذين شاركوا في العملية الشهيرة بخطف الجنود الاسرائليين الثمانية بتاريخ 4/9/1982م.

رحم الله الفقيد رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.