أجهزة امن حركة حماس تمنع ندوه سياسية لحركة فتح ضد الضم الصهيوني في شرق غزه

0
188

كتب هشام ساق الله -منعت أجهزة الامن التابعة لحركة حماس ندوه سياسية كانت تنوي اقامتها إقليم شرق غزه لحركة فتح في ديوان الودية العامر بعد العصر يتحدث بها الأخ احمد حلس مفوض المحافظات الجنوبية لحركة فتح عضو اللجنة المركزية بحضور كوادر واعلامي إقليم شرق غزه وتاتي هذه الندوه لشرع الموقف السياسي الفلسطيني واهمية الحوار والوحده مع حركة حماس لمواجهة الضم الصهيوني .

تم تعميم رسائل على كوادر إقليم شرق غزه بإلغاء الفعاليات بسبب المنع من جهاز الامن الداخلي التابع لحركة حماس والجدير ذكره انه امس أقيمت ندوه في إقليم غرب غزه شارك فيها الأخ احمد حلس عضو اللجنة المركزية بحضور كوادر الإقليم واللجنة الإعلامية بالحركة.

باختصار هناك اشخاص بداخل حركة حماس لا يريدوا وحدة ولا مصالحة ويريدوا ان يفرضوا كل مايريدوا وهؤلاء دائما يفشلوا كل الخطوات التي تتجه نحو انهاء المصالحة وتحقيق الوحده الوطنية باختصار هؤلاء مستفيدين من استمرار الوضع الحالي .

هذا المنع رسالة الى الشيخ صالح العاروري واللواء جبريل الرجوب يقول لهم ان هناك من يريد افشالكم بغزه وكذلك اخرين في الضفة الغربية وان حتى الحديث عن نقاط الاتفاق ومواجهة الاحتلال الصهيوني لا يرضي البعض ولا يريدوا مثل هذه الخطوات وهذا التوافق .

دعوات الفتائل عبر وسائل الاعلام لن تقنع طفل صغير من أبناء شعبنا فكيف ستقنع كوادر حركة فتح الذين يمنعوا من إقامة ندوه من اجل اقناعهم بقبول الوحدة الوطنية والحوار والتصدي للضم الصهيوني ماهو تاثير ندوه بمكان مغلق هو ديوان الودية على أجهزة امن حركة حماس حتى تقوم بمنعها .

لازالت حركة فتح حركة ممنوعة ومطارده في قطاع غزه حتى لو تشابكت الايدي ولو خرجوا على التفاز ولو شاركوا بمسيرات مشتركه وكل محاولات العاروري والرجوب لن تصل الى مبتغاها فهناك على الأرض من يفشل اكبر حوار واكبر مصالحه .

شدي حيلك يابلد من شيخك حتى الولد هذا اول الرقص الحجلان لن اصدق ان هناك خطوات إيجابية نحو المصالحه وكل مايجري من خطوات ومحاولات سيفشلها المستفيدين من استمرار هذا الانقسام وهم من يسيطروا على الأرض .