أعطال الانترنت في النظام الجديد دائما شركة الاتصالات الفلسطينية متهمه فيه

0
193


كتب هشام ساق الله – اتصل بي صديقي صباح اليوم شاكيا شركة حضارة احدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينيه بان عطل الانترنت وتوقفه في بيته منذ ثلاثة ايام متواصل وكل يوم يراجع عدة مرات ويقولوا له بان العطل في شركة الاتصالات وإنهم أرسلوا له بلاغ عن عطل وحتى الان ينتظر .

أي خلل وعطل هذا الذي يحدث في خط الانترنت لمدة 3 أيام فهناك أضرار نفسيه وماديه تحدث مع المتعطل تتوقف أعماله واتصالاته وخططه ويتخبط برنامجه الشخصي والعائلي والقصه كلها نكشه صغيره يقوم بها الموظف في مقسم شركة الاتصالات .

نقدر عاليا جهود الموظفين في شركة الاتصالات الفلسطينيه وما يقومون فيه من اعباء وتعب واعرف ان لديهم فرق عمل على مدار الساعه وكلن ينبغي تخفيض فترة تنفيذ وإصلاح العطل بالانترنت بشكل سريع فهو من المقاسم غالبا ويتم نتيجة انقطاع التيار الكهربائي جهة المستهلك او السنترالات الرئيسية للشركة وتحوله للعمل على اليوبي اس وماتورات الكهرباء .

ينبغي ان يتم تخفيض مدة ال 72 ساعه التي تعطيها شركةالاتصالات لنفسها وللزبون لمعالجة هذا الخلل وخاصه بموضوع الانترنت وعمل دائره خاصه تتابع هذه الاعطال مع شركات التزويد حتى لا تتضرر مصالح الناس ويصبحوا يضربوا كف بكف .

صديقي يتصل بحضاره ويقوم بعمل كل الذي يطلب منه ارفع خطوط التلفون بالبيت وافصل الراوتر واعد برمجته مره اخرى واسئله كثيره هل قطعت التيار الكهربائي لديك متى هل تعمل على ماتور او خط الكهرباء العادي واشياء ما انزل الله بها من سلطان وبالنهايه يقال لك ان العطل من شركة الاتصالات اعطيني رقم هاتفك وسابلغ لك على عطل وبعد 72 ساعه يمكن ان يتم حل هذه القصه .

ببساطه يتم نقل الخلل من شركة التزويد الى شركة الاتصالات الفلسطينيه وهنا يصبح المواطن عاجز لايستطيع ان يفعل شيء سوى الانتظار وندب حظه وتوقف كل برامجه ويزداد استفزازا حين يكون التيار الكهربائيه غير مقطوع عنده ماذا يفعل والكهرباء جايه سوى ان يستفز اكثر واكثر .

صديقي قال لي بانه سيحول فور عودة خط الانترنت من شركة حضاره وتركها الى أي شركه اخرى فقلت له بان الخلل ليس من حضاره وحدها الخلل عام وتعاني منه كل شركات تزويد الانترنت بحاجه الى معالجه عامه تقوم بها شركة الاتصالات بعمل وحده فنيه تقوم بالمعالجه الفوريه لما يحدث من خلل .

نتمنى ان يتم قراءة ما نكتب وعمل معالجات سريعه لهذه المشاكل التي اصبح يعاني منها اعداد كبيره من المواطنين وعدم ضربها عرض الحائط نعرف ان جسم مسئولين هذه المجموعه تمسح وانهم بلدت اجسادهم وانهم يربحوا مبالغ عاليه جدا ولكننا نتوخي فيهم ان يحلوا هذه المشكله وخاصه وانهم يحتفلون بمرور 15 سنه على انشاء شركة الاتصالات الفلسطينيه وتاسيسها وهذا يدعونا لمطالبتهم بالعمل الجاد والكبير لحل مشاكل الأعطال الصغيره وعدم الإبقاء عليها لهذه المده الطويله .

كل الاحترام لهؤلاء المناضلين من العمال الفنيين الذين يجوبون شوارع الوطن لحل أي عطل واي اشكاليه تحدث وتمنياتنا بان يتم حل كل المشاكل وأعطال الانترنت على السريع حتى لا تؤدي الى تعطيل مصالح الناس .

والجدير ذكره بان اغلب مواطنين القطاع على موعد تحويل خطوطهم من النظام القديم ادي اس ال الى نظام النفاذ المحدود المسمى بالجديد حتى نهاية شهر 6 القادم الذي لم تستقر بعد احواله ودائما هناك اشكاليات في استخدامه .

والي مزعج كل الناس المحولين للنظام الجديد انه لازم يدفعوا مرتين ثمن اشتراكهم بالانترنت مره لشركة الاتصالات الفلسطينه التي تحتكر الخدمه عبر خطوط الهاتف والمره الاخرى تتم لشركة التزويد وهذا الذي يستفز معظم الناس ويطالبوا بايجاد طريقه ليتم فيها الدفع كما كان بالسابق عبر الفاتوره لمن يريد .